الإثنين , 18 ديسمبر 2017
الرئيسية » توعية إلكترونية » معالجات » المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب / مصر
المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب / مصر

المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب / مصر

أعلن الرئيس المصري في التاسع من ابريل 2017 عن تشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف.وذلك على خلفية التفجيرين الإرهابيين اللذين هزا كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية .
الملامح الرئيسية للمجلس
صرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بأن المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف الذى أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن إنشائه عقب اجتماع مجلس الدفاع الوطني الأخير، سيختص بصياغة استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة الإرهاب والتطرف من جميع الجوانب، وإصدار القرارات والإجراءات الملزمة لتنفيذها، فضلاً عن تعزيز مشاركة جميع أطياف المجتمع في التعامل مع ظاهرة الإرهاب، وتطوير الخطط الأمنية لمواجهة الخطر الناجم عنها، وزيادة الوعي المجتمعي بسبل التعامل مع تلك الظاهرة، وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تستغلها التنظيمات الإرهابية في جذب عناصر جديدة.
وأضاف المتحدث الرسمي أن المجلس سيضم جميع الوزراء ورؤساء هيئات ومؤسسات الدولة ذات الصلة بمكافحة الإرهاب، ويعاونه لجان دائمة تضم شخصيات عامة وخبراء في جميع المجالات، على أن تسهم تلك اللجان في تحليل ودراسة التنظيمات الإرهابية، ومتابعة ورصد نشاطها وخطابها المتطرف على جميع المستويات محلياً وإقليمياً ودولياً، فضلاً عن اقتراح الآليات والإجراءات الأمنية والقانونية لمواجهتها ومتابعة تنفيذها. كما ستتولى اللجان تنسيق الدعم لأسر ضحايا العمليات الإرهابية، بالإضافة إلى إعداد الاستراتيجيات الإعلامية المتخصصة لمواجهة الإرهاب والفكر المتطرف.
وذكر السفير علاء يوسف، أن إنشاء المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف يأتي في إطار تعزيز التنسيق بين جميع أجهزة الدولة والمجتمع في مواجهة تلك الظاهرة والقضاء عليها، مشدداً على أن قوى الإرهاب لن تثني الدولة المصرية عن الاستمرار في جهودها لترسيخ الأمن والاستقرار ودفع مسيرة التنمية.
مهام المجلس
-وضع استراتيجية لمواجهة الإرهاب على مدار العام المقبل.، و- معالجة الخطاب الديني أو تجديده. ،- وضع تشريعات قانونية لمواجهة ظاهرة التطرف والإرهاب. ،و وضع تشريعات إعلامية لضبط الخطاب الإعلامي والسيطرة عليه وفق مصلحة البلاد. ،و توحيد جهود مؤسسات الدولة للقضاء على الإرهاب.
-المواجهة الفكرية للإرهاب في مختلف المراحل العمرية.، تتيح له الصلاحيات الكاملة التي أعطاها الرئيس عبدالفتاح السيسي له اتخاذ الإجراءات التنفيذية كافة لمواجهة الإرهاب.، و التنسيق بين الجهود الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لتحقيق الهدف المرجو. ،و تحديد الأهداف والأدوار المختلفة لمواجهة ظاهرة الإرهاب في الشوارع.
و تقسيم العمل بين تلك المؤسسات، وتحقيق التكامل المؤسسي في البرامج والسياسات الخاصة بمواجهة التطرف.، إنهاء إجراءات التقاضي سريعًا، والبدء في إصدار قانون الإجراءات الجنائية.، جمع المعلومات أولا بأول عن الخلايا الإرهابية، لإحباط المخططات الإرهابية قبل تنفيذها. اضافة الى تطوير مهام قوات مكافحة الإرهاب ووضع خطط لتأمين البلاد.
____________________
المصادر
مصراوي 11 ابريل 2017
اخبار مصر 11 ابريل 2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*