الإثنين , 18 ديسمبر 2017
الرئيسية » توعية إلكترونية » متابعات » روسيا : مكافحة الإرهاب في البلاد .. تبدأ من الإنترنت
روسيا : مكافحة الإرهاب في البلاد .. تبدأ من الإنترنت

روسيا : مكافحة الإرهاب في البلاد .. تبدأ من الإنترنت

نشرت مؤسسة الاستخبارات الخاصة للتنبؤ الاستراتيجي الأميركية، ستراتفور، تقريرا يشير إلى أن حملة الكرملين على الإنترنت باتت في تقدم، بعد أن استجابت بعض مواقع التواصل الاجتماعي لطلبات الحكومة الروسية.
وأخبر مسؤولو موقع “تويتر” وسائل الإعلام الروسية أن الشركة ستمتثل لطلب موسكو بنقل البيانات الشخصية لمستخدميها الروس إلى قواعد بيانات داخل الأراضي الروسية ابتداء من عام 2018.
وتأتي هذه التطورات بعد أن نجحت روسيا في إصدار عدد من القوانين لمكافحة الإرهاب في يوليو 2016، ومنها إلزام الشركات المشغلة لخدمات الهاتف المحمول والإنترنت بتخزين بيانات المستخدم لمدة تصل إلى 3 سنوات، مع توفير هذه الشركات لإمكانية الوصول إلى هذه السجلات، التي تشمل النصوص والمكالمات والأنشطة عبر الإنترنت المتنقل.
وشددت السلطات الروسية على هذه الشركات بضرورة مساعدة جهاز الأمن الاتحادي من خلال فك تشفير بعض الرسائل المرسلة عبر خدمات الهاتف المحمول والإنترنت، وقد استجابت شركتا “إيباي” و”بايبال” لهذه الطلبات، بعد أن حظرت موسكو مواقع “لينكدإن” و”فيسبوك” و”تويتر” في نوفمبر 2016، ما دفع “تويتر” للتعاون مع السلطات الروسية تحت هذا الضغط.
وفي معرض إجراءاتها، طالبت موسكو مقدمي الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN) بضرورة منع المستخدمين الروس من الوصول عبر الإنترنت إلى المواقع المدرجة على القائمة السوداء.
وتواكب الإجراءات الروسية ظهور بعض الاحتجاجات في أنحاء البلاد بسبب الركود الاقتصادي المستمر، مع استخدام قادة الاحتجاجات لوسائل التواصل الاجتماعي لتنظيم التظاهرات.
وواجهت موسكو في السابق معضلة كبيرة بسبب الثغرات التي يستخدمها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنها بعد رضوخ “تويتر” في طريقها إلى السيطرة على زمام الأمور الإلكترونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*