الإثنين , 26 يونيو 2017
الرئيسية » توعية إلكترونية » الإرهاب الإلكتروني » ٦٠ متدربا على مواجهة الإرهاب الإلكتروني في ليبيا
٦٠ متدربا على مواجهة الإرهاب الإلكتروني في ليبيا

٦٠ متدربا على مواجهة الإرهاب الإلكتروني في ليبيا

اختتم مساء اليوم الخميس بمدينة بنغازي بمقر شركة الخليج ؛ فعاليات مؤتمر ليبيا الدولي لمكافحة الإرهاب الإلكتروني .
وقال رئيس مؤتمر ليبيا الدولي لمكافحة الإرهاب الإلكتروني عبد القادر أرحيم ” إن محور اليوم الثالث مخصص لخبراء مكافحة الإرهاب بالأجهزة الأمنية الوطنية وخبراء الجيش الليبي، وهو محور المواجهات الأمنية وطرق الوقاية والحد منها، حيث قدمت أربع ورقات رئيسية ، أحدها من جهاز الأمن الداخلي ؛ تتحدث عن تأثير الانترنت في الفضاء الالكتروني وتفسير مصطلح الذائب المنفردة فضلا عن أن جهاز الاستخبارات العسكرية قدم ورقة مهمة حول الأمن القومي الليبي علي الانترنت كذلك ورقة أخري من المنظمة الوطنية لضحايا الإرهاب حول الحرب الرقمية الرابعة – حرب المعلومات الجيل الرابع .حيث تم إعداد ورقة أخري من جهاز المخابرات العامة حول مكافحة الإرهاب الالكتروني” .
وتم خلال المؤتمر تكريم 60 خبير تم تدريبهم في مجال مكافحة الإرهاب الالكتروني خلال شهر ديسمبر 2015 على هامش مؤتمر ليبيا لمكافحة الإرهاب الالكتروني ثم تكريم الجهات الراعية بدروع مع الخبراء المشاركين بورقات عمل ومن ثم تليت التوصيات العلمية من قبل رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر وأيضا كلمة من رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر .
كما أصد المؤتمر العديد من التوصيات منها توصيات على الصعيد المحلي وهي حث الحكومة الليبية والجهات ذات العلاقة بضرورة تفعيل القانون رقم3 لسنة 2014 الصادر عن مجلس النواب وعلى وجه الخصوص المادة 24 التي تقضي بإنشاء نيابة تخصصية ضمن النظام القضائي وذلك للتحقيق في جرائم الإرهاب .
أيضا العمل على تشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب المنصوص عليها في المادة 29 من القانون رقم … لسنة 2014 .
كما أوصى المؤتمر بتطوير الإطار التشريعي المتعلق بنشاطات الإرهاب الإلكتروني في ليبيا وذلك من خلال دعوة مجلس النواب إلى تبني مشروع القانون الصادر عن وزارة العدل قانون الجرائم المعلوماتية يتضمنه من نصوص محددة متعلقة بنشاطات الإرهاب الإلكتروني و دعوة وزارتي العدل والداخلية للتنسيق في وضع برامج تدريبية تشمل أعضاء من جميع الأجهزة الأمنية وأعضاء النيابة العامة ، والقضاة ، وغيرهم من الموظفين ذوي العلاقة لغرض الانخراط في دورات تدريبية تمكنهم من كيفية التعامل مع نشاطات الإرهاب الإلكتروني كلأً حسب تخصصه .
وقرر المؤتمر إنشاء مكاتب وأقسام لمكافحة الجريمة الإلكترونية في عدد من الأجهزة الأمنية ذات العلاقة والتخصص على أن تتولى البحث والتقصي والاستدلال في مثل هذه الجرائم وكذالك تتبع المواقع الإلكترونية التي تمارس أي شكل من أشكال النشاط الإرهابي الإلكتروني والعمل على تجفيف منابعها وتقويض نشاطها و توفير الدعم المادي من قبل الحكومة الليبية وعلى وجه الخصوص وزارة الداخلية لأقسام مكافحة الجريمة الإلكترونية الموجودة حاليا مثل إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية بالإدارة العامة للمباحث الجنائية فرع بنغازي وذلك حتى تستطيع الإطلاع بمهامها .
وأوضح المؤتمر أنه إطار منع الإرهابيين من الوصول إلى من يمكن تجنيدهم من أبنائنا والاتصال معهم ،فأننا مؤسسات المجتمع المدني ووزارات الأوقاف والشئون الاجتماعية بأن تقوم بأدوار تثقيفية وتوعوية تستهدف بها كافة شرائح المجتمع الليبي و دعوة وزارة التعليم لتخصيص موضوع دراسي بإحدى المواد المقررة بجميع المراحل الدراسية يكون موضوعها بصفة عامه أخلاقيات استعمال الإنترنيت والتعريف بنشاطات الإرهاب الإلكتروني .
كما دعا المؤتمر جامعة بنغازي وجامعة عمر المحتار بجميع كلياتها ومكتباتها وكذلك منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية للعمل على عقد مؤتمرات وندوات وورش عمل يكون الهدف منها الوقوف على آخر المستجدات البحثية والتقنية الوقائية في مجال مكافحة الإرهاب الإلكتروني و حث وسائل الإعلام بتخصيص مادة إعلانية توضيح للمشاهد مدلول الإرهاب الإلكتروني وكيفية التعامل معه .
كما حث الحكومة الليبية على إبرام اتفاقيات دولية ثنائية الإطراف مع الدول التي تملك خبرات ووسائل ونظم تقنية حديثة واستراتيجيات متكاملة في مجال مكافحة نشاطات الإرهاب الإلكتروني وذلك للاستفادة منها على سبيل المثال في التعريف على الإجراءات التي يمكن الاستعانة بها لمكافحة نشاطات الإرهاب الإلكتروني و تضافر جهود جامعة الدول العربية في مجال مكافحة نشاطات الإرهاب الإلكتروني من خلال تأسيس آلية دولية إقليمية تهدف إلى تقديم المساعدة التشريعية والتقنية والدعم للإستراتيجيات وخطط العمل الوطنية والإقليمية ، وجمع البيانات وإجراء البحوث ، وتعزيز تدابير الاستجابة لنضام العدالة الجنائية .
وطالب المؤتمر مجلس النواب الليبي والحكومة الليبية بدعوة الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية وذالك من خلال ممثل ليبيا ، بضرورة العمل على تبني اتفاقية عربية متخصصة في مكافحة نشاطات الإرهاب الإلكتروني وانه لا ضرر من رفع سقف التعاون الدولي وذالك يكون من خلال مطالبة جامعة الدول العربية بدعوة هيئة الأمم المتحدة بتكليف لجنة من خبراء دوليين لغرض تأسيس أتفاق دولي يكون هدفه مكافحة نشاطات الإرهاب الإلكتروني .
كما طالب المؤتمر هيئة الأمم المتحدة وعبر القنوات الرسمية للدولة بإصدار مذكرات تفسيرية وقوانين نموذجية للاتفاقيات الدولية المتعلقة بالإرهاب وذالك بغية كيفية تطبيقها ووضعها موضع التنفيذ في سياق نشاطات الإرهاب الإلكتروني .
الجدير بالذكر أن الإرهاب الإلكتروني ، يعد الأكثر استقطاب للشباب والأكثر شيوعاً في غسيل الأموال وتجنيد الإنغماسيين ، بحسب رئيس المؤتمر .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*