الثلاثاء , 22 أغسطس 2017
الرئيسية » توعية إلكترونية » آداب الإنترنت

آداب الإنترنت

خشية الله تعالى أمان من مفاسد الإنترنت

مع الانفِجار المعرفيِّ، والتقدُّم التِّقنِيِّ، وانفِتاح العالَم، وتغلغُل الغزو الثقافِيِّ، وتنوُّع وسائِلِ التواصُلِ الاجتماعيِّ التي اقتحَمَت البيوتَ، وأصبحَت بيدَ الصغيرِ والكبيرِ، والذَّكَر والأُنثَى، فإن المُسلم يحتاجُ في نفسِه وفي تربيةِ أهلِ بيته إلى خُلُقٍ عظيمٍ، وعبادةٍ جليلةٍ هي من أجَلِّ العباداتِ وأعظمِ القُرُبات، تحُولُ بين المرءِ وبين محارِمِ الله ومعاصِيه، وبها ينزَعُ العبدُ عن الحُرُمات ويُقبِلُ على الطاعات. هي أصلُ ... أكمل القراءة »

توصيات شرعية وأخلاقية في استخدام شبكات التواصل

لقد أصبحَت الكلمةُ تخرجُ من فَمِ صاحبِها والحرفُ يخُطُّه بَنانُه، فيبلُغُ الآفاق وهو مُتَّكِئٌ لم يجلِس بعدُ، فلا يحتاجُ في معرفةِ ذلكم كلِّه إلى الخروجِ من بيتِه، ولا التَّطوَافِ بأندِيةِ الناس ودُورِهم ومجالسِ الرواياتِ والأخبار لديهم. إنها لنِعمةُ وسائل التواصُل الاجتماعيِّ منها وغير الاجتماعيِّ، التي أذهَلَت العقول، وأدهَشَت الأسماعَ، وخطَفَت الأبصارَ بسُرعتها ودقَّتها وتكامُلِها. إنها لنِعمةٌ عُظمَى أكرَمَ الله بها ... أكمل القراءة »

شبكات التواصل بين علوّ الهمّة والتفاهات

تذبُلُ الهِمَم حين تنغمِسُ في اهتماماتٍ تافِهة، تتَّخذُ مناحيَ شتَّى؛ منها: توثيقُ التفاهات، وجلبُ البذاءَات في مقاطع مَهينة، والسعيُ لبَثِّها عبرَ وسائل التواصل الاجتماعي، طلبًا لشهرة زائِفة، وتصويرُ أحداثٍ لها قيمة لها، بل تضرُّ ولا تنفَع، وتُفسِد ولا تُصلِح، وتُشوِّهُ سيرةَ فاعِلها، وتكشِفُ سوءَاته، حين يظهرُ في لباس قَبيح، أو كلامٍ بذيءٍ، أو سلوكٍ مَشين، أو في وضعٍ يحتقِرُه العُقلاء، ... أكمل القراءة »

الإعلام الجديد إيجابيات وسلبيات وسلوكيات

الإعلامُ الجديد بكل تقنيَّاته وأدواتِه إعلامٌ حيٌّ، يشترِكُ فيه المُرسِلُ والمُستقبِل في الحديثِ والرأي والحِوار. ولهُ آثارُه كبيرة، وتأثيراتُه البالِغة على سُلُوك الناسِ وعاداتهم، وإحداثِ أنواعٍ من التغيير الاجتماعيِّ إيجابًا وسلبًا، ونفعًا وضرًّا. إعلامٌ خطيرٌ، تجاوَزَ الحدودَ الجُغرافيَّة، وتواصَلَ الناسُ فيه من جميعِ أصقاعِ الدنيا أقطارًا وقارَّات، هبَطَ بين أجزاء العالَم وغيَّر معالِمَه، تقارَبَت معه المسافاتُ الزمانيَّة والمكانيَّة. لقد أصبحَ ... أكمل القراءة »

لا تؤذيهم ..

تعليقات ساخرة .. واتهام في النيات .. ونشر للعيوب .. وتعيير بالماضي .. وتشفّي بالمصائب .. وتسابق على التجريح والفضائح وتشويه السمعة ! والله سبحانه وتعالى يقول : ( وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُواْ فَقَدِ احْتَمَلُواْ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً ) فالإيذاء النفسي أعظم ضررا من الإيذاء البدني . والرسول صلى الله عليه وسلم يسأل أصحابه : « أتدرون ... أكمل القراءة »

أوقفها عندك .. ولا تنشرها

(يا هاتِكًا للحُرُمات والعورات! البرُّ لا يبلَى، والإثمُ لا يُنسَى، والديَّانُ لا ينام، فكُل كما شِئتَ فكما تَدينُ تُدان، وستشربُ بالكأسِ التي سقيتَ، وتحصُدُ من جنسِ ما بذَرتَ ) فضيحة.. مقطع خاص .. قبل الحذف .. فيديو مُسرّب .. صورة لـ … . يتفنون في التسويق للفساد والفضائح والفتن واستجلاب غضب الله ونقمته والاستكثار من الذنوب والكبائر والمعاصي التي يتم ... أكمل القراءة »

آداب الإنترنت :الإنصاف

الإنصاف من أهم ما دعت إليه الشريعة الإسلامية : إن الإنصاف من أهم ما دعت إليه الشريعة الإسلامية ، والإنصاف هو إعطاء كل ذي حق حقه ، فلا يحل لأي مسلم أن يبخس أحدًا حقه ، والذي يشترك في الحوار عبر المنتديات يجب أن يكون منصفًا ، فيعرف للعالم حقه ، ولطالب العلم حقه ، والمتعلم الذي يبحث عن الحق ... أكمل القراءة »

آداب الإنترنت:آداب الحوار

إن الحوار من أهم وسائل الدعوة إلى دين الله – جل وعلا – والتواصل فيما بين الناس ، سواء في القضايا الدينية ، أو الدنيوية . والحوار كان قديما من أهم الوسائل التي لجأ إليها جميع الرسل والأنبياء في دعوة الناس للدخول في دين الله – تبارك وتعالى – . ولما كان الأمر كذلك ، كان لزاما على كل المسلمين ... أكمل القراءة »

آداب الإنترنت:آداب التحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم

مكانة الأنبياء: إن الأنبياء والرسل هم صفوة خلق الله تبارك وتعالى، فهم الذين اختصهم الله جل وعلا برسالاته إلى جميع الخلق لتوحيده وعبادته، ولقد حمل الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين عبء حمل الدين، فجاهدوا في الله حق جهاده، ونافحوا عن دين ربهم، وتحملوا الأذى في سبيل تبليغهم عن رب العزة، فمكانتهم عالية ومقامهم رفيع، وعلى الرغم من أنهم نالوا ... أكمل القراءة »

آداب الإنترنت:احترام العلماء

تمهيد: إن احترام العلماء من الأمور التي حثت عليها الشريعة الإسلامية، فاحترامهم مَعْلَم من معالم الشريعة، ومما تميزت به الأمة الإسلامية احترام أفراد مجتمعها للعلماء وتوقيرهم لهم، فلقد بينت الشريعة أهمية العلماء وعلوَّ قدرِهم، فبهم تنهض المجتمعات، ويعُم نور الهداية، وينقشع ضباب الجهل وظلمتُه، وبهم يعرف المسلم أمور دينه، فيتحقق له من ذلك عبادةُ ربه على الوجه الذي أراده سبحانه ... أكمل القراءة »

آداب الإنترنت:ترك المراء والجدل

مقدمة: إن الجدال من الأمور التي يجب على كل مسلم بل على كل إنسان ألا يتصف بها، ونعني بذلك الجدال بالباطل الذي أساسه طمس الحق وإحقاق الباطل، أو الذي مقصوده سَلْبُ حَقٍّ وانتزاعُه من صاحبِه، ونشرُ ظلم، وإحداث قطيعة، فكثرة الجدال ربما تؤدي إلى عواقب غير محمودة، وذلك من البغضاء والتشاحن بين المتجادلين، والشريعة السمحاء حريصة كل الحرص على عدم ... أكمل القراءة »

آداب الإنترنت :ضوابط حرية التعبير

للرأي مقام متميز في الإسلام بعامة ، وفي الحضارة العربية الإسلامية بخاصة ، فإذا استخدمت النظم السياسية والفكرية قبل الإسلام شتى السبل لمصادرة الرأي في المجتمع الإنساني ، كما كان شأن القياصرة والأكاسرة والأباطرة السابقين ، حتى صار في الأعم الأغلب إبداءُ الرأي جريمة ، ولا سيما أمام الملوك والحكام ؛ فإنّ الإسلام بنصوصه الآمرة جاء حرباً على الدكتاتورية والإرهاب ... أكمل القراءة »

آداب الإنترنت:اجتناب الفرقة والاختلاف

وهذا نتيجة طبيعية للجدال المنحرف والمراء ، وكثرة المناقشات غير المنضبطة ، والاعتداد بالآراء ، فهذا الجوّ المحموم لا يُنتجُ إلا فرقة وتشرذما ومزيدا من الخلافات ، وهذا يحقق هدفًا من أكبر أهداف أعداء الإسلام . وشرائع الإسلام كلها تأكد أنه دين جماعةٍ ووفاق واجتماعٍ على الحق ، ولذلك حذّر الله – سبحانه وتعالى – وحذر رسوله – صلى الله ... أكمل القراءة »

آداب الإنترنت :اتقاء الهوى

الناظر في حال الكثير من الموضوعات المطروحة في بعض المنتديات ، لا يجد سببًا لطرحها سوى الهوى ، وما في النفس من ميل وانحراف ، حتى وإن ألبسها كاتبها لِباس الدين والحميّة والبحث عن الحق ونصرة المظلوم ؛ وهذا من أخبث التلبيس على الناس ، استعمال الدين وتحريك العواطف الإيمانية لهوى في نفس الكاتب ، أو لمصلحة شخصيّة يريدها . ... أكمل القراءة »

آداب الإنترنت :فقه إنكار المنكر

إن الأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر من أهم ما تتميز به الشريعة الإسلامية ، وهو من الواجبات الشرعية التي كلف الله – جل وعلا – بها كل المسلمين ، كلٌّ حسب طاقته ، وحسب الضوابط الشرعية التي بيَّنها أهل العلم ، قال – تعالى – ? كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ? ... أكمل القراءة »