الإثنين , 22 مايو 2017
الرئيسية » مناقشة الشبهات

مناقشة الشبهات

نقض خلافة #داعش – مناقشة شرعية –

* للإمارة والإمامة والخلافة في الإسلام شروط وأحكام وأصول وقواعد تكشف حالة فقدان داعش وخليفتها البغدادي أهلية الولاية والخلافة وكل ما يترتب عليها فهو باطل . * وقد حاول التنظيم إلباس خلافتهم لباسا شرعيا فظهر تدليسهم وكذبهم وتناقضهم وهو ما سنقرره في هذا المبحث العلمي. * أعلن أبو بكر البغدادي في تسجيل صوتي في ” التاسع من نيسان /أبريل 2013م ... أكمل القراءة »

يخدعون الناس بالشعارات والعبارات .. العبرة بالحقائق

•يرفعون رايات عليها اسم الله ، ويقتلون معصومي الدم وهم يرددون ” الله أكبر ” ، ويفجرون بين بيوت المسلمين وأهل الذمة والآمنين من غير المسلمين وأسواقهم ومساجدهم ومعابدهم باسم الجهاد ، وينقضون العهود ويتلبسون بالغدر ويخونون الأمانات باسم نصرة الإسلام .. هذه الشعارات التي يرفعونها والعبارات التي يُطلقونها قد بينت الشريعة أنها لا تنفعهم ولا تدل على صحة منهجهم ... أكمل القراءة »

مناقشة الغُلاة في مفهوم النصرة والتزام المعاهدات الدوليّة

•الأصل في المسلم نصرة أخيه المسلم ضد من يعتدي عليه حتى لو كان الاعتداء من طائفة مسلمة كما جاء في القرآن الكريم . •يُستثني من ذلك وجود معاهدة مع غير المسلمين بسبب المصلحة وترجح بقاء هذه المعاهدة أياً كان طرفها الآخر ، فإن وقوع الاعتداء أو الخصومة مع طائفة مسلمة لا يلزم منه تقديم واجب النصرة على واجب الالتزام بالمعاهدة ... أكمل القراءة »

مناقشة شبهة : تعطيل الجهاد واستهداف المجاهدين

يردد الغلاة ضمن شبهاتهم وطرحهم الفكري في تبرير تكفير الحكام والدول والأنظمة وما يتعلق بها من جند ومصلحين وناصحين وعلماء : أن هذه الأنظمة عطلت الجهاد وتلاحق المجاهدين. ومناقشة ذلك من وجوه : 1- الكلام في الجهاد لمن في الثغور وليس في القصور الجهاد حكم شرعي، والأحكام الشرعية، إنما يتكلم فيها أهل العلم، فالعالم يتكلم عن أحكام الزكاة مثلا، وإن ... أكمل القراءة »

الرد على شبهة الغلاة : لا بيعة إلا لخليفة واحد

شبهة أن البيعة لا تصح إلا إذا كان للمسلمين إمام واحد، عبر استعراض عدد من الأدلة التي تبطلها، ومن بينها أن الناس منذ زمن الإمام أحمد إلى اليوم ما اجتمعوا على إمام واحد، ولم يقل أحد من العلماء إن البيعة لا تنعقد إلا إذا كان الحاكم إماما لجميع أقطار المسلمين. كما فند الرميضان مقولة أن البيعة لا تصح إلا ممن ... أكمل القراءة »

شبهة الانضمام للمعاهدات الدولية “كفر”

1- أثنى رسول الله على قريش الجاهلية عندما اتفقوا على نصرة المظلوم الآيات الكريمة، وهي قوله تعالى: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ ... أكمل القراءة »

شبهة التكفير بموالاة غير المسلمين

دعواهم أن دولتنا – المملكة العربية السعودية – توالي الكفار وتظاهرهم على المسلمين، وأن ذلك كفر مخرج عن الإسلام لقوله تعالى: (ومن يتولهم منكم فإنه منهم) .. والجواب عن هذه الشبهة ما يلي: 1 – من كان مدعيا فعليه الإثبات، وهذه الدعوى لا دليل على صحتها، وإنما هي ظنون وأوهام وأكاذيب يتلقفونها ممن يريد الكيد لهذه البلاد وأهلها. فلم تتول ... أكمل القراءة »

قراءة شرعية في تهجير تنظيم «داعش» للنصارى في الموصل

في كل نازلة من نوازل الأمة وكل خطب جلل من خطوبها، ندرك الجهل الذي يسيطر على الذهنية وغربة الإسلام في مثل هذه التنظيمات وفكرها العاطفي الذي يبتعد بمتحمسيها عن الإسلام الحنيف وسماحته، وهي تحسب أنها تحسن الصنع وأنها تقترب من الله جلّ وعلا: قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا، الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا، أُولَئِكَ ... أكمل القراءة »

رد شبهة الغلاة للخروج بتعدد الدول وتعدد الحكام

يتداول الغلاة مسألة تعدد الولاة والحكام وتعدد الدول ضمن آسبابهم ومبرراتهم للخروج ونزع الطاعة والبيعة . – ورد ذلك فيما يلي من أمور: الأمر الأول: الأولى من الخروج بحجة الحاصل الآن: العودة إلى روح الشرع وأصوله، فإن الاعتصام بالكتاب والسنة، والعمل على عدم بث الفرقة والفتنة، والتعاون على البر والتقوى، وإحلال الأمن والأمان في المجتمع المسلم، وعدم ترويع الآمنين، وعدم ... أكمل القراءة »

مناقشة خلع البيعة

بسم الله الرحمن الرحيم انتشر لبعضهم مقطع مرئي قال فيه: إنّه لا بيعة في عنقه لأحد اليوم بسبب غياب الإمام الأعظم، وقال: “البيعة العظمى في أعناقنا للإمام الأعظم الذي تختاره الأمة برضا”، وقال: “البيعة التي تكون للضرورة في أقطار المسلمين هي السلطة التي تختارها الأمة وتبايعها عن رضا” أهـ، وسأقف مع كلامه وقفات مختصرة، وأُرجئ التطويل إلى مقام آخر(1): الوقفة ... أكمل القراءة »

الغلاة .. وخسران العمل

 (من أبرز ما يُدلِّس به الغُلاة على أتباعهم تعلُّقهم بالظاهر ببعض العبادات، ورفعهم لشعارات دينية، وتلَبُّسهم بمعانٍ شرعية، فتَجِدُ أحد الأتباع عندما تنتقد أفعال وجرائم ومناهج الغلاة يقول: فلان يفعل كذا، ويعمل كذا، وترك بلده ووطنه وماله للجهاد، ورأيته يفعل ويفعل، وسمعت عنه كذا وكذا من أنواع التعبُّد والتنسُّك. فهذه الأعمال مع تنوعها لا تدل على صحة المنهج والسلوك، ولا ... أكمل القراءة »

مُحكَمات أئمة الإسلام تنقض شبهات الغلاة

أغلبُ شبهات الغلاة وجرائمهم ترجع إلى تكفير المُعَيَّن، فلأنهم غلوا في التكفير فقد نقضوا العهود والمواثيق وارتكبوا الجرائم الدينية والمدنية ، وهذه بعض النصوص من مُحْكَمَاتِ أئمة الإسلام تنقض غلوّهم في تكفير المعين: عن حذيفة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ رَجُلٌ قَرَأ القُرْآنَ، حَتَّى إِذَا رُئِيَتْ بَهْجَتُهُ عَلَيْهِ، وكَانَ ... أكمل القراءة »

مناقشة شبهة تعيين الجهاد على كل المسلمين

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم. أما بعد: فان الله أرسل رسوله محمدا صلى الله عليه وسلم بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون. أرسله بشريعة سمحة ودين يتصف بالحق والعدل واليسر والشمولية في جميع أحكامه وتشريعاته وأزال منه الحرج والعنت والمشقة رحمة منه بهذه الأمة وتفضلاً عليهم ... أكمل القراءة »

شبهة التكفير بالقتل

إخراج المسلم من دائرة الإسلام جرم عظيم وذنب كبير، يجب على كل ناصح لنفسه أن يحتاط فيه أشد الحيطة، ويحذر منه أشدَّ الحذر، وذلك لما ورد فيه من الوعيد الشديد في الإقدام على هذا المزلق الخطيرِ، حيثُ رَوى البخاري ومسلم عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ دِينَارٍ أَنَّهُ سَمِعَ ابْنَ عُمَرَ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: « أَيُّمَا امْرِئٍ ... أكمل القراءة »

أخطاء في فهم حديث :" تغزون جزيرة العرب"

http://www.assakina.com/shobhat/27896.html

نصوص الكتاب والسنة هما المعين الثري الذي لا ينضب في معرفة الأحكام الشرعية والأخبار الغيبية؛ وهما النصوص المعصومة التي لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها. وهذه النصوص الشرعية يحوم حولها خطران عظيمان: الخطر الأول: صحة الثبوت، لكن القرآن الكريم وما أجمعت عليه الأمة من صحيح السنة بمعزل عن هذه الخطورة، فقد تكفل الله تعالى بحفظ كتابه من التبديل؛ إذ ... أكمل القراءة »