الأحد , 26 فبراير 2017
الرئيسية » مناقشة الشبهات » شبهات في التكفير والحسبة والجهاد

شبهات في التكفير والحسبة والجهاد

مُحكَمات أئمة الإسلام تنقض شبهات الغلاة

أغلبُ شبهات الغلاة وجرائمهم ترجع إلى تكفير المُعَيَّن، فلأنهم غلوا في التكفير فقد نقضوا العهود والمواثيق وارتكبوا الجرائم الدينية والمدنية ، وهذه بعض النصوص من مُحْكَمَاتِ أئمة الإسلام تنقض غلوّهم في تكفير المعين: عن حذيفة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ رَجُلٌ قَرَأ القُرْآنَ، حَتَّى إِذَا رُئِيَتْ بَهْجَتُهُ عَلَيْهِ، وكَانَ ... أكمل القراءة »

مناقشة شبهة تعيين الجهاد على كل المسلمين

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم. أما بعد: فان الله أرسل رسوله محمدا صلى الله عليه وسلم بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون. أرسله بشريعة سمحة ودين يتصف بالحق والعدل واليسر والشمولية في جميع أحكامه وتشريعاته وأزال منه الحرج والعنت والمشقة رحمة منه بهذه الأمة وتفضلاً عليهم ... أكمل القراءة »

تصحيح مفاهيم خاطئة حول دعوة المجدد محمد بن عبدالوهاب

http://www.assakina.com/shobhat/shobhat2/8837.html

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وآله وصحبه، أما بعد: فمنذ سنوات طويلة وعقود مديدة والحديث دائر والجدل موصول عن الشيخ محمد بن عبد الوهَّاب -رحمه الله- وعن دعوته؛ ما بين مؤيد ومعارض، ومتهم ومدافع. والذي يلفت النظر في كلام المخالفين للشيخ الذين يُلصِقون به أنواع التهم أن كلامهم عارٍ عن الدليل؛ ... أكمل القراءة »

الرد على الدكتور حاكم المطيري

http://www.assakina.com/shobhat/shobhat2/8690.html

 بخصوص مقال د. حاكم المطيري عن قتلى الثورات العربية, وما فيه من خلط للأحكام الفقية وتغرير بأهل الإسلام أقول: لا يختلف أهل العلم من أهل السنة والجماعة على أن المسلمين ليس لهم مقاتلة السلطان وأعوانه لعلة رفع الظلم والجور, وذلك للأحاديث المتواترة في معناها الدالة على وجوب الصبر على الأثرة والظلم والسمع والطاعة في غير تلك المطالم. ولو وجدنا حديثا ... أكمل القراءة »

رد شبهة جواز القتال دون الرجوع إلى ولي الأمر

استدلوا على جواز القتال دون الرجوع إلى ولي الأمر بقصة أبي بَصِير وأبي جَندل في صلح الحديبية، فقد عقد النبي -صلى الله عليه وسلم- مع قريش صلح الحديبية  -وكان مبعوثهم فيه سهيل بن عمرو -رضي الله عنه- قبل إسلامه- وجاء في هذه القصة:(فَقَالَ سُهَيْلٌ: وَعَلَى أَنَّهُ لاَ يَأْتِيكَ مِنَّا رَجُلٌ وَإِنْ كَانَ عَلَى دِينِكَ إِلَّا رَدَدْتَهُ إِلَيْنَا، قَالَ المُسْلِمُونَ: سُبْحَانَ ... أكمل القراءة »

شبهة (جواز قتل معصومي الدم إذا تترس بهم العدو)

من شبهات الفئة الضالة الذين استدلوا بها على جواز ما ذهبوا إليه من أعمال إرهابية وسفك الدماء: جواز قتل المسلمين ومعصومي الدم الذين يتترس بهم العدو وذلك بهدف النيل من العدو. ويرد على الشبهة بما يلي: أن هذه المسألة من القياس مع الفارق وهو قياس فاسد وذلك لأن التترس هو أخذ الكفار رهائن من المسلمين معصومي الدم وجعلهم ترسا بينهم ... أكمل القراءة »

شبهة (تكفيير من حكم بغير ما أنزل الله مطلقاً استناداً إلى الإجماع الذي نقله ابن كثير على كفر من حكم بالياسق)

من الأدلة التي يستدل بها الغلاة على تكفير من حكم بغير ما أنزل الله مطلقاً دون تفصيل، الإجماع الذي نقله الحافظ بن كثير على من كفر من حكم بـ”الياسق “، وتنزيله على كل من لم يحكم بما أنزل الله. ويرد على الشبهة بما يلي: أن هؤلاء الذين جاءوا بالياسق إنما كفروا لأنهم جعلوا الياسق شرعًا مقدمًا على شرع الله، وهذا ... أكمل القراءة »

الرد على شبهة إن الاغتيالات أمر شرعه الله، وسنة سنها رسوله صلى الله عليه وسلم

الشبهة: يُسَوِّغُ أصحاب الفكر الضال ما ذهبوا إليه في القتل والاغتيال بقولهم: إن اغتيال أئمة الكفر ورؤوس الظلم أمر شرعه الله وسُنة سَنَّهَا الرسول -صلى الله عليه وسلم-, مستدلين بقوله تعالى: {فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ َاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُم وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ}[التوبة: 5].  قال القرطبي عند هذه الآية(1): (هذا دليل على جواز اغتيالهم قبل الدعوة). واستدلوا بما روي ... أكمل القراءة »

تكييفهم الشرعي لما حصل في البلاد غير الإسلامية من خطف للطائرات وتدمير للمباني

الشبهة: أنهم يوردون على ما ذكر في الشبهة السابقة (من عدم جواز غدر المسلم بالكفار إذا دخل بلادهم بأمان) بأنهم يُكَيِّفُون ما حصل في البلاد غير الإسلامية من خطف للطائرات، وتدمير للمباني على أنه من باب أحد أمرين: الأول: من باب التبييت والتترس . الثاني: أنهم أئمة الكفر، الذين لا تحقن دماؤهم بعهد ولا أمان لقوله –تعالى- : {فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ ... أكمل القراءة »

شبهة القتل هو وسيلة إخراج اليهود والنصارى

الشبهة : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بإخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب ، فقتلهم هو وسيلة لإخراجهم . والرد عليها من وجوه : الوجه الأول: أن المراد بمنع اليهود والنصارى من جزيرة العرب إنما هو استيطانها والإقامة الدائمة بها ، لا الدخول مدة معينة بالعهد أو الأمان . قال النووي في المنهاج : ” ويمنع كل كافر ... أكمل القراءة »

شبهة العمليات الانتحارية

من الشبه التي يتعلق بها الغلاة في أعمالهم الإجرامية أنهم يشبهون ما يقومون به من قتل أنفسهم وقتل غيرهم من المسلمين بمثل ما قام به الصحابة في الصدر الأول من الانغماس في العدو رجاء نيل الشهادة في سبيل الله. فهل استدلالهم هذا في محله، أو صحيح غير مستدرك؟ لنرى ذلك فيما يأتي: أولاً: ثبت في صحيح الأدلة الصريحة أن قتل ... أكمل القراءة »

شبهة التكفير بالولاء للكافرين

مما يردده الغلاة أصحاب الفكر المنحرف ويجعلونه دليلا على تكفيرهم لمخالفيهم ويستحلون به دماء إخوانهم: أنهم يوالون الكفار ويعادون المجاهدين،. فهل دليلهم هذا صحيح في محله أولا، وهل الموالاة صورة واحدة أو أنها تختلف؟ لنقف مع شبهتهم هذه بعض الوقفات: الأولى: أن الله سبحانه وتعالى أمر بموالاة المؤمنين ونهى عن موالاة الكافرين، وهذا من صميم عقيدة المسلمين ومن أوثق عرى ... أكمل القراءة »

شبهة أن العلماء الذين يخالفونهم عبيد للسلاطين

يكرر الغلاة حينما يجابهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وعبيد الدنيا، وأذناب الطواغيت، فلا يعتبر قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم. فهل قولهم هذا صحيح يجب المصير إليه وهل عليه دليل لرد أقوال العلماء، ففي النقاط التالية نبين فساد هذا القول: الأولى: أن العلماء العاملين قد زكاهم الله عز وجل وأثنى عليهم بقوله تعالى: ( ... أكمل القراءة »

التفسير الخاطئ لحديث الجهاد ماض إلى يوم القيامة

يتشدق الغلاة بأن الجهاد هو سبيلهم، والموت في سبيل الله غايتهم، وأن الحديث النبوي الصحيح أخبر بأن الجهاد ماضٍ إلى يوم القيامة(1). فهل جهادهم المزعوم هو الجهاد الشرعي الذي ورد مدحه والقائمين به في الكتاب والسنَّة؟ لنرى ذلك فيما يلي: أولًا: لا خلاف بين المسلمين على أن الجهاد في سبيل الله ذروة سنام الإسلام، وأنه من أفضل الأعمال، وأجَلّ الطاعات، ... أكمل القراءة »

شبهة أن الأمريكان وغيرهم من الكفار قد نقضوا العهد فوجب قتلهم في كل مكان

يردد الغلاة بأن الكفار من الأمريكان وأمثالهم قد نقضوا العهد بالجرائم التي ارتكبوها في العراق وأفغانستان وغيرهما من بلاد المسلمين، فوجب هدر دماءهم في كل مكان، ولا عبرة بالأمان أو العهد الذي أعطي لهم من قبل آحاد المسلمين أو من حكامهم في بلادهم. فهل هذه الشبهة التي يستدل بها الغلاة في قتلهم للمعاهدين والمستأمنين في بلاد المسلمين صحيحة ومستقيمة؟ أم ... أكمل القراءة »