الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)

القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)

اكبر وأقدم حركة يسارية متمردة تقاتل الحكومة الكولومبية منذ الستينيات ، صنفتها وزارة الخارجية الأمريكية على أنها أخطر مجموعة إرهابية دولية في الشطر الغربي من العالم.
وتُعتبر حركة “فارك” تنظيم ثوري يساري سياسي عسكري، يحارب حزب المحافظين الحاكم في كولومبيا منذ تأسيسه عام 1964 كجناح عسكري للحزب الشيوعي الكولومبي، وكحركة مسلحة تعتمد حرب العصابات كإستراتيجية لتحقيق أهدافها،حيث تشتهر بتنفيذ جرائم الخطف، للحصول على فدية، أو مطالب سياسية.
ومن الوسائل التي يستعملها المتمردون السيارات المفخخة وقنابل الغاز المتفجرة والعمليات الانتحارية ، كما تتهم الحركة بالاستفادة من ريع الاتجار بالمخدرات الكولومبية التي تباع غالبا في الولايات المتحدة. وتذهب بعض الإحصاءات إلى أن التنظيم يحصد 300 مليون دولار سنويا من تجارة الكوكايين.
و تتخذ الحركة الغاباتِ الواقعة على الحدود مع فنزويلا والإكوادور مقراً لها، حيث اضطر متمردو فارك التي كانت يوماً ما جيشاً قوياً يضم 17 ألف شخص يسيطر على مساحات واسعة من كولومبيا للتراجع إلى الجبال النائية والأدغال بعد أن أرسل الرئيس السابق (الفارو أوريبي) قوات لاستعادة السيطرة وسحق حركتهم المسلحة. وتفيد أرقام رسمية أن عدد مقاتلي الحركة تراجع من 17 ألفاً مطلع العام 2000 إلى 8 آلاف في 2010
وكانت حركة فارك اختارت مطلع هذا العام (2012) قائدا جديدا هو رودريغو لوندونو المعروف باسمه المستعار تيموشينكو، بعد مقتل زعيمها السابق ألفونسو كانو الذي قضى في يوم 4 نوفمبر2011  بعملية عسكرية شنتها وحدات من الجيش والشرطة الكولومبية في ولاية كوكا الجبلية الواقعة جنوب غرب البلاد.
وأصبح كانو الذي يعتبر منظراً للحركة، زعيماً لها في 2007 خلفا للقائد التاريخي للحركة مانويل مارولاندا الذي قضى بأزمة قلبية عام 2008 وفي أيلول/سبتمبر 2010 قتل خورخي بريسينو الملقب “مونو خوخوي” والذي كان الرجل الثاني في الحركة وزعيمها العسكري.


ويعتقد أن الزعيم الجديد تيموشينكو بدأ في قيادة مجموعة عسكرية في الحركة عام 1982 ما يجعله أحد أقدم القادة الميدانيين في الحركة.كما يعتقد أنه تدرج في صفوف الحركة حتى أصبح رئيس استخباراتها.
ويقول الجيش الكولومبي إن له شبكة من المخبرين ما جعله يفلت من قبضة قوات الأمن.وصدرت أكثر من مئة مذكرة اعتقال في حق تيموشينكو بتهم الإرهاب والاختطاف والقتل والإخفاء القسري.
ويتهم تيموشينكو أيضا بالمشاركة في بعض الهجمات التي نفذتها فارك ومنها استيلاء مقاتلي الحركة عام 1998 على بلدة ميتو، الذي تقول الحكومة الكولومبية إن 30 من قوات الأمن قتلوا فيه واختطف 61 آخرون، وبعضهم ظلوا مختطفين لأكثر من 12 عاما.
والمنظمة مؤيدة لكوبا وفنزويلا ومعادية للولايات المتحدة ، وتم إدراجها على لائحة الإرهاب الأمريكية والاتحاد الأوروبي وبرلمان أمريكا اللاتينية وكندا سنة 2005 ،بينما دعت فنزويلا  إلى شطب هذه الحركة من قائمة الإرهاب واعتبارها قوات مقاتلة، مؤكدة أنها ليست جسماً إرهابياً بل جيش حقيقي احتل مناطق في كولومبيا ويجب الاعتراف بها.
**************
المصادر
-ويكيبيديا
-صحيفة الشرق الأوسط (3 فبراير 2009).
-بي بي سي 16 نوفمبر 2011- 22 يناير 2012.
-سي إن إن 9 يوليو 2011.
-القوات المسلحة الثورية الكولومبية (الجزيرة نت 6/3/2008).
-قناة المنار 5/11/2011.
-ورسيا اليوم 6/11/2011.
-صحيفة الحياة 6 نوفمبر 2011.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*