الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » جماعة جبال جولس الإسلامية (غلغالا)

جماعة جبال جولس الإسلامية (غلغالا)

جماعة جبال جولس الإسلامية المسلحة ، تقاتل في بونت لاند انضمت إلى حركة الشباب المجاهدين في 25 فبراير 2012 وبايعت أميرها الشيخ مختار عبد الرحمن أبو زبير.

والجماعة بقيادة ياسين خالد عثمان، تنفذ هجمات مسلحة ضد الأجهزة الأمنية، والقوات المسلحة بإقليم بونتلاند، إضافة إلى الاغتيالات، والتفجيرات التي تستهدف مسؤولي المنطقة التي تتمتع بحكم محلي منذ 1998.

وكانت الجماعة تنسب للقائد المتشدد محمد سعيد أتم الذي يقود مسلحين يتحصنون في المرتفعات الجبلية جنوب مدينة بوصاصو العاصمة التجارية لإقليم بونت. بهدف تطبيق الشريعة في الإقليم تمهيدا لإقامة نظام إسلامي شامل في المنطقة.

ويقع الإقليم الذي يحمل اسما فرعونيا أطلقه المصريون القدماء على تلك البلاد قبل آلاف السنين، شمال شرقي الصومال. وتبلغ مساحتها حوالي 200 ألف كلم مربع وتشكل 33% من الأراضي الصومالية ويقطنها حوالي 2.5 مليون. ومنذ أغسطس/ آب 1998 قرر مجلس الأعيان بهذا الإقليم إعلان الحكم الذاتي. وقد تم انتخاب زعيم الجبهة الديمقراطية لإنقاذ وخلاص الصومال العقيد عبد الله يوسف أحمد رئيسًا للإقليم. وتتجاور “بونت لاند” وأرض الصومال وتتنازعان على منطقتي “صول” و “سناج”.

ويتكون الإقليم من 5 محافظات من أصل 18 محافظة يتكون منها الصومال، لكنها خلافا لمطالب جمهورية أرض الصومال الانفصالية التي أعلنت نفسها دولة مستقلة بمعنى الكلمة عن الدولة الصومالية الأم لا تتبنى «البونت لاند» أية مطالب انفصالية لكنها في المقابل تصر على تمتعها بحكم ذاتي في إطار النظام الفيدرالي الذي أقره الدستور الصومالي الحالي.

كما يبرز في الإقليم نشاط القرصنة، الذي تسبب للصوماليين بخسائر هائلة، على المستوى الاقتصادي والمعنوي، في نشاط مقترن مع الهجرة غير الشرعية، من حيث حصوله على غطاء كامل وغير مشروط، من قبل القيادة في (بونتلاند).

************

المصادر

-الجزيرة نت (26/2/2012)-(4/4/2012) 

-“البونت لاند”: جمهورية القراصنة التي تؤرق العالم (صحيفة الشرق الأوسط 21 نوفمبر 2008)

-بونتلاند العزيزة… إلى أين؟ (محمود محمد حسن –شبكة الشاهد الإخبارية 8 سبتمبر 2011)

-الصومال.. أقاليم مقسمة وأخرى ضائعة -سيدي أحمد ولد أحمد سالم (الجزيرة نت 17/7/2006)

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*