السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » حركة فرسان العزة

حركة فرسان العزة

جمعية حركية تعرف نفسها على أنها مجموعة جهادية ،أسسها شبان مسلمون فرنسيون عام 2010 بقيادة الفرنسي من أصول مغاربية محمد الشملان ولقبه أبو حمزة.

يعود أول نشاط لمجموعة “فرسان العزة” إلى يونيو/حزيران 2010 حين قامت مجموعة منهم بالتظاهر في ساحة “لاموت” في مدينة لاموج الفرنسية، دعوا خلالها إلى مقاطعة سلسلة المطاعم الأمريكية “ماك دونالدز” لاتهامها بخدمة إسرائيل.

وحكم على قائد المجموعة محمد الشملان بعد هذه المظاهرة بالسجن لمدة 4 أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة التحريض على التمييز العنصري.

كما نظم “فرسان العزة” مظاهرة أمام محكمة في مدينة “مو” ضاحية في شمال باريس وقاموا بإحراق نسخا من القانون المدني الفرنسي بداعي” أنه لا يحمي المسلمين”.

كما قاموا في سبتمبر/أيلول 2012  بالتشويش على تنظيم أول صلاة للجمعة في إحدى ثكنات الدفاع المدني والتي تم تحويلها إلى مكان للصلاة بعد قرار وزارة الداخلية حظر الصلاة في الشوارع.

وفي نهاية فبراير (شباط) 2012، عمدت وزارة الداخلية إلى اتخاذ قرار بحل المجموعة مبررة ذلك بتبني بتبني الجمعية للعنف ودعوتها إلى إقامة خلافة إسلامية في فرنسا، ونشرها أفكارا عنصرية معادية لليهود والغرب. وتتهم المجموعة بإقامة معسكرات تدريب عسكرية وببث صورها على الإنترنت وتخزين الأسلحة بحيث أخذت تشكل تهديدا للأمن الداخلي ،ونشرت مجموعة بذات الاسم تسجيلا مرئيا يهدد بالانتقام من تطبيق قانون فرض النقاب في فرنسا. وهددت الجماعة في تسجيل، نسب إليها، وتداولته منتديات جهادية على الإنترنت بـ«قطع رقاب» من «يمس المسلمات»، في إشارة إلى سجن المنتقبات في فرنسا. وتشير تقارير إلى أن «فرسان العزة» نسخة عن حركتي «الشريعة في بريطانيا» و«الشريعة في بلجيكا» المتشددتين

 توجهت الاتهامات للجماعة باحتمال علاقتها بمحمد مراح، منفذ سلسلة الهجمات، التي هزت مدينة “تولوز” في جنوب فرنسا نهاية مارس 2012 وكونه عضواً منها إلا أن الشملان نفى أي من هذا .

**************

المصادر

-من هم فرسان العزة ؟ (فرانس 24 ///3/4/2012)

-الجزيرة نت 18/2/2012—4/4/2012

-صحيفة الشرق الأوسط 4أبريل 2012—22 مارس 2012 

-سي إن إن 1 أبريل 2012

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*