الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » حركة حق البحرينية

حركة حق البحرينية

هي حركة سياسية جماهيرية بحرينية معارضة ذات توجه شيعي ،غالبية أنصارها هم من فئة الشباب، تأسست في 11 نوفمبر 2005   وأسسها فصيل منشق عن جمعية الوفاق الوطني الإسلامية ، احتجاجاً على التسجيل تحت مظلة قانون الجمعيات السياسية.وتتبنى الحركة شعار “شرعية الحق لا شرعية القانون”.

التأسيس 

تأسست حركة حق (حركة الحريات والديمقراطية) في 11 نوفمبر 2005 برئاسة الناشط السياسي حسن المشيمع الذي استقال من جمعية الوفاق في أكتوبر 2005 احتجاجا على قبول الجمعية التسجيل تحت مظلة قانون الجمعيات السياسية، وانظم معه رئيس الدائرة الإعلامية في الوفاق عبدالجليل السنقيس، الذي تسلم الموقع ذاته في حركة حق. وتدعو الحركة إلى مقاطعة العملية السياسية والانتخابات وتطالب بوضع دستور بحريني جديد من خلال هيئة منتخبة تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة.

الأهداف والمطالب

وتتلخص أبرز مطالب الحركة الجديدة في مايلي:

1-إحداث إصلاح سياسي حقيقي والسعي وراء إقامة دولة القانون ومؤسسات المجتمع المدني.

2- المطالبة بإصدار دستور عقدي جديد يقوم بصياغته الشعب عبر الانتخابات الشعبية وبعد إصلاح قانون الانتخابات وتوزيع عادل للدوائر على أساس الكثافة السكانية.

3- التداول السلمي للسلطة دون تفرد لمجلس الوزراء. وعرض التشكيل الوزاري على مجلس البرلمان للمصادقة عليه.

4- إصلاح القضاء واعادة صياغة القوانين.

5-محاربة الطائفية، والتمييز والتمايز بكافة الأشكال. وبناء الإدارات السليمة والاعتماد على مبدأ تكافؤ الفرص.

6- تحقيق نمو اقتصادي حقيقي، والاعتماد على خطط خمسية أو عشرية بعيدة المدى للتطوير الحياة العلمية.

7- الالتزام بخطة عمل لحل مشكلة البطالة، وتحديد الأجور، وحل مشاكل الاسكان والصحة، والاهتمام بالمستوى المعيشي للفرد.

8-إعادة الترتيب البيئي وفتح السواحل أمام المواطنين.

9- ترسيخ قيم حقوق الإنسان والتوازن الحقيقي بين الأفراد.

10- المحافظة على هوية البحرين الثقافية والديموغرافية، وكشف الحقيقة عن عمليات التجنيس التي وقعت بعد أغسطس عام 1975م

11-الدفاع عن حقوق المواطن البحريني بالطرق السلمية.

ظلت حركة حق ومنذ تأسيسها تنشط في الساحة البحرينية رغم عدم الترخيص لها واستهداف بعض قادتها بالملاحقات والمحاكمات، لكنها قاطعت الانتخابات في العام 2006، وقامت بجمع عرائض شعبية للمطالبات في عدد من القضايا السياسية تدعو إلى وضع دستور جديد للبلاد عوضا عن الدستور الحالي الذي أقر في العام 2002.

حسن علي مشيمع 

ومشيمع (مواليد 1948 م) هو الأمين العام لحركة الحريات والديموقراطية (حق)، بدأ ظهوره على الساحة قبل أحداث عام 1994، حيث برز قائدا سياسيا وناشطا دينيا، إلى جانب قيادات أخرى للمعارضة الشيعية.

وكانت محاكمته قد جرت غيابيا في بلاده مع مجموعة من الناشطين الشيعة بتهمة الاشتراك في تأسيس منظمة إرهابية بهدف (قلب نظام الحكم في مملكة البحرين).

 حيث حكمت محكمة السلامة الوطنية في البحرين يوم 22 يونيو 2011  بالمؤبد عليه وعلى عبد الجليل السنكيس بالإضافة إلى ستة أشخاص شيعة آخرين.

ويتهم مشيمع من قبل منتقديه بأنه الأكثر التصاقا بالمشروع الإقليمي لإيران، وأحد قادة الحركة الطائفية ويتنقل بين طهران ولندن والبحرين، مطالبا بوضع البحرين تحت الوصاية الدولية لمجلس الأمن، لكن مؤيديه يقولون إنه وطني يبحث عن إصلاحات جدية ذات سقف عال.

**********

المصادر

-حركة حق البحرينية (الجزيرة نت 18/3/2011)

-حسن مشيمع (الجزيرة نت 27/2/2011)

-صحيفة الوسط البحرينية (11/11/2005)

-صحيفة الشرق الأوسط 23 يونيو 2011.

-ويكيبيديا.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*