الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » الجماعة الإسلامية في مصر

الجماعة الإسلامية في مصر

تعليق السكينة : ( أكبر الجماعات التي أشعلت فتيل الغلو في باب التكفير وأسست القوالب الفكرية لجماعات العنف والتطرف ، وهي أكبر الجماعات التي صنعت مراجعات واضحة وصريحة كان لها الدور الأكبر في هدم أفكار جماعات التطرف والعنف ، حتى أن تنظيم القاعدة بلجانه الشرعية لم يستطع الرد على مراجعات الجماعة الإسلامية ، وتحوّل كثير من أفراد الجماعة ورموزها إلى تأسيس رؤية أكثر توازنا واعتدالا ، وهكذا إذا تحرر الفكر من قيد التطرف انطلق في مساحات أوسع في التنمية الفكرية الإسلامية المعتدلة ، ما زال أمام الجماعة ورموزها الكثير للتصفية وتنقية أدبياتهم من شوائب ما تراكم عبر سنوات من التأليف والطرح الفكري والشرعي ) 

تعد الجماعة الإسلامية واحدة من أكبر التنظيمات الإسلامية في مصر، والتي قادت عمليات مسلحة ضد النظام في تسعينيات القرن الماضي قبل أن تتخلى عن العنف قبل سنوات، وتقوم بمراجعة أفكارها.

شارك صلاح هاشم في تأسيس الجماعة الإسلامية مع كرم زهدي وعاصم دربالة وعصام عبد الماجد وأسامة حافظ منتصف السبعينيات على أثر خلاف مع جماعة الإخوان التي كانت تقوم باستقطاب العناصر الإسلامية داخل الجامعات المصرية.

تكونت كحركة طلابية في منتصف السبعينات داخل جامعة أسيوط. اشتهرت باستعمال القوة لتغيير ما اعتبرته من المنكرات المخالفة لتعاليم الإسلام في المجتمع. كما شنت هجمات مسلحة ضد قوات الأمن والسياح الأجانب، فضلاً عن عمليات اغتيال استهدفت مسؤولين، كما حاولت اغتيال الرئيس السابق حسني مبارك في أديس أبابا.

 فكرياً قامت الجماعة على تكفير الرئيس أنور السادات معتبرة إياه «لا يحكم بما أنزل الله» باعتبار أنه مرتكب للكفر الأكبر وفق تمييزهم بين الكفر والظلم والفسق الأكبر الذي يخرج مقترفه من ملة الإسلام، في حين لا يصل لذلك الكفر والظلم والفسق الأصغر الذي يعني ارتكاب المعاصي والآثام بما لا يخرج صاحبه من الملة، كما اعتبرت دعوته فصل الدين عن السياسة تجريدا للإسلام من روحه ليحوله صورة باهتة بلا حياة، حتى جاءت عملية اغتيال السادات في السادس من أكتوبر 1981 منطلقا من تلك القناعات أو المعتقدات.

خططت الجماعة أيضاً لخمسة عمليات لاغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك ( لاحقاً اعترف علي الشريف القيادي في الجماعة الإسلامية بمصر ومسؤول تنظيمها باليمن بان الرئيس المصري السابق حسني مبارك تعرض لأكثر من 12 محاولة اغتيال على يد عناصر الجماعة)، وقادت حركة تمرّد مسلّح في صعيد مصر مابين عاميّ 1992 و1997، وهي الجماعة نفسها التي أُدين مفتيها وبعض أنصارها في عملية تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك العام 1993.

 أبرز رجال الجماعة  

*المهندس صلاح هاشم: مؤسس الجماعة الإسلامية،أسس هاشم الجماعة الإسلامية عام 1975 بجامعة اسيوط بصعيد مصر بعد أن غير اسمها من الجماعة الدينية إلى الجماعة الإسلامية. ويعرف عن هاشم انه أحد مهندسي الاتجاه لوقف العنف داخل الجماعة الإسلامية حيث قدم أكثر من مبادرة في هذا الاتجاه وساهم بشكل كبير في الترويج للمبادرة الأخيرة التي أصدرتها الجماعة الإسلامية عام 1997.كما شارك هاشم في مبادرة عام 1993 التي شارك فيها الراحلان الشيخ محمد متولي الشعراوي والشيخ الغزالي وانتهت المبادرة بإقالة وزير الداخلية المصري الأسبق عبد الحليم موسى الذي سمح للجنة المبادرة بلقاء أعضاء الجماعة الإسلامية في السجن. ولم يتهم هاشم في قضية الجهاد الكبرى عام 1981، عقب اغتيال الرئيس المصري أنور السادات الذي حكم على أغلب قادة الجماعة الإسلامية بالمؤبد، حيث كان يعمل في السعودية وعاد إلى مصر عام .1985 وذكر صلاح هاشم في أحد حواراته الصحفية انه كان يرفض القيام باغتيال السادات، لأنه مقتنع بالعمل السلمي والدعوي وليست المواجهة العسكرية أو العنف.

*كرم زهدي: أحد القيادات التاريخية للجماعة الإسلامية في مصر ،كان مسؤول مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية، وحالياً زعيم الجماعة، صدرت  بحقه عقوبة السجن المؤبد عام 1981 عقب اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات، حيث ومكث في السجن لمدة 22 عاما.

*ناجح إبراهيم: منظر الجماعة الأول، سجن بعد مقتل الرئيس السادات  عام 1981م وظل في السجن حتى عام 2005م. له مؤلفات عديدة مطبوعة .

*عصام دربالة :مسؤول (رئيس) مجلس شورى الجماعة الإسلامية ،سجن بعد مقتل الرئيس  أنور السادات عام 1981م وظل في السجن حتى عام 2006. يوصف بأنه منظر الجماعة الإسلامية وأحد القيادات المهمة من الرعيل الأول‏,‏ وصاحب رأي ورؤية‏,‏ وله بصمات في المراجعات التاريخية التي صدرت عن هؤلاء القادة من داخل السجون‏,‏ هو الذي كتب المرافعة التي ألقاها د‏.‏عمر عبدالرحمن في قضية الجهاد‏81,‏ ويوصف بأنه صاحب شأن بين جميع الصفوف بالجماعة‏,‏ وهو صاحب كتاب إستراتيجية القاعدة الآثار والأخطاء‏.

الزعيم الروحي للجماعة 

الشيخ عمر عبد الرحمن ،عالم أزهري مصري، من مواليد 1938، يعد الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية،سبق أن حوكم في مصر وتعرض للسجن على خلفية قضايا بينها ما يعرف بـ”تنظيم الجهاد” واغتيال الرئيس الراحل، أنور السادات،إلا أن القضاء المصري برأه من التهمة بعد أن جرى اعتقاله لأكثر من 3 سنوات وقتها، كما أعلن عبد الرحمن من محبسه تأييده مبادرة وقف العنف التي أطلقتها الجماعة الإسلامية وأدت إلى وقف موجة الإرهاب التي اجتاحت مصر في ذلك الوقت، وقد سافر إلى الولايات المتحدة بعد ذلك واعتقل هناك، ويقضي فيها عقوبة السجن المؤبد،إثر إدانته عام 1995 بتهمة التآمر، في قضية تفجيرات نيويورك 1993،وفي التخطيط لشن اعتداءات أخرى من بينها مهاجمة مقر الأمم المتحدة. أيضاً اتهم بأنه كان راعي خلية إسلامية اشتركت في قتل مائير كاهان، مؤسس عصبة الدفاع اليهودي. وأيضا، تسجيلات لخطب دعا فيها جماعته في نيويورك لينسفوا جسورا وأنفاق في نيويورك، وان ينقلوا عملياتهم إلى أماكن أخرى في الولايات المتحدة.

المراجعات الفكرية (مبادرة وقف العنف)

بدأت الجماعة سلسلة مراجعات فكرية بدأتها قبل سنوات عندما أطلقت مبادرة وقف العنف عام 1997 (كان ذلك بعد 15 عاماً من الدراسة والمراجعة وتبادل الآراء والأفكار بين قيادات الجماعة داخل السجن وخارجه) ثم كتب المراجعات الفكرية الأربعة بداية العام  2002.

وكتب كرم زهدي الذي كان رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية ، مع غيره من قيادات الجماعة ،عددا من الكتب للتأصيل الفقهي لمبادرة وقف العنف التي تبنوها.

وبحلول العام 2007، بات واضحاً أن عملية التحوّل قد نجحت. فقد أنتجت قيادة الجماعة حوالي 25 مؤلفاً دعمت فيهم التوجّه السلمي الجديد للتنظيم بأدلة فقهية وعقلانية. وتضمّن اثنان من هذه المؤلفات نقداً صريحاً للقاعدة، واحتوى ثالث على نقد لنظرية “صراع الحضارات” وتأييد لحوار الثقافات. ثم أن عملية “المبادرة” كما يسميها أعضاء الجماعة – أزالت نحو 15000 عضو من الجماعة من معسكر مؤيّديي القاعدة وحلفائها وبذلك أصبحت تشكل الأساس الفكري لمنهج الجماعة الإسلامية الآن.

*********

المصادر

-مرحلة النشأة لرحلة الجماعات الإسلامية في مصر (فتحي حسن عطوة/ جريدة عكاظ 28 سبتمبر 2006)

-الموقع الرسمي للجماعة الإسلامية مصر .

-أبرز الحركات الإسلامية في مصر (جريدة السفير اللبنانية 4/5/2011)

-جريدة الشرق الأوسط (8 يونيو 2003/ 12 يونيو 2002/15 يوليو 2003/1 يوليو 2012/5 يوليو 2012)

-تحولات الجماعات الإسلامية المسلحة وأسبابها /عمر عاشور (مركز كارنيغي للسلام الدولي )

-الجماعة الإسلامية في مصر (الجزيرة نت 16/3/2011)

-الجزيرة نت (15/2/2011)

-بي بي سي (29 سبتمبر 2009)

-العربية نت (1 يوليو 2012/2 يوليو 2012)

-سي إن إن (16 يونيو 2012)

-روسيا اليوم (12/6/2011)

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*