الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » إبراهيم القوصي (طبّاخ بن لادن) أحدث المفرج عنهم من غوانتامو

إبراهيم القوصي (طبّاخ بن لادن) أحدث المفرج عنهم من غوانتامو

إبراهيم القوصي، الطاهي السابق لمؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، أُفرج عنه صباح الاربعاء11يوليو من معسكر غوانتانامو ضمن صفقة تمت بينه وبين الإدارة الأمريكية  تنص على اعترافه  بالتهم المنسوبة إليه على أن يسجن لمدة سنتين ويطلق بعدها سراحه.

إبراهيم أحمد محمود القوصي، سوداني من مدينة «عطبرة» شمال الخرطوم،عمل طاهيا في مجمع نجمة الجهاد الخاص بابن لادن في جلال آباد بأفغانستان ،احتجز في غوانتانامو منذ العام 2002. هو رابع شخص في غوانتانامو غير أمريكي الأصل، يصدر الحكم بشأنه من قبل المحكمة العسكرية الأمريكية، التي أسست بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2011.

اتهم بالعمل سائقا وحارسا شخصيا لابن لادن ومساعدته على الهرب من القوات الأميركية إلى جبال تورا بورا في أفغانستان بعد الغزو الأميركي عام 2001  اعترف بالذنب بتهمة التآمر مع «القاعدة» وتوفير دعم مادي للإرهاب. 

حيث أقر تحت القسم أنه دعم «القاعدة» منذ 1996 وتبع بن لادن إلى أفغانستان حيث عمل طاهيا لابن لادن في جلال آباد قبل أن يهتم بالشؤون اللوجستية. 

وقد عاش بن لادن خمس سنوات في السودان ثم اضطرته السلطات إلى مغادرة البلاد في 1996.

وتشير وكالة السودان للأنباء (سونا) إلى أن إبراهيم محمود القوصي من مواليد عطبرة 1960م وتلقي تعليمه الأولي في عطبره وتخرج من معهد الكليات التكنولوجية ( جامعة السودان حالياً) محاسباً وسافر إلى باكستان بحثا عن العمل واعتقل فيها لمدة أسبوعين ثم تم تسليمه إلى السلطات الأمريكية .

وكان القوصي قد رفع شكوى أمام المحكمة الفيدرالية الأمريكية متهماً الرئيس الأمريكي السابق بوش بانتهاك معاهدات جنيف لأنه قرر إحالته على محكمة عسكرية بدلاً من محكمة مدنية، معتبرا أنه ليس بمجرم حرب.

********

المصادر

-جريدة الشرق الأوسط (12 يوليو 2012) (8 يوليو 2010) (4 مايو 2009) 

-العربية نت (17 يونيو 2010) 

-الجزيرة نت (12/8/2010)

-وكالة الأنباء للسودان (سونا)

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*