الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » حزب اتحاد الرشاد اليمني

حزب اتحاد الرشاد اليمني

تنظيم سياسي يمني برئاسة الدكتور محمد بن موسى العامري، تم إشهاره الأحد 15 يوليو 2012 حيث حصل على تصريح رسمي بمزاولة نشاطه من لجنة شؤون الأحزاب والتنظيمات السياسية في 24 يونيو ، وذلك بعد استكماله كافة إجراءات ووثائق وطلبات التأسيس، وفقاً لقانون الأحزاب والتنظيمات السياسية رقم (66) لسنة 1991، ولائحته التنفيذية.
وحزب اتحاد الرشاد اليمني هو واحد من ستة أحزاب، مختلفة الأيدلوجيات، تأسست منذ الإطاحة بالرئيس السابق أواخر فبراير. إلا أنه أول حزب سلفي يعلن عنه في اليمن بعد سقوط نظام الرئيس علي عبد الله صالح.
رئيس الحزب
هو الشيخ محمد بن موسى العامري من مواليد مدينة البيضاء – عزلة بني عامر منطقة خصب. (1385هـ) ولقد كان الشيخ من أوائل المتتلمذين على فضيلة العلامة مقبل الوادعي، وقد تميز الشيخ العامري بصبره وذكائه وحبه لطلب العلم، وقد درس على الشيخ مقبل في التوحيد, والحديث, والمصطلح, والأصول, واللغة العربية لمدة ما يقارب سبع سنوات, ثم رحل إلى أرض الحرمين مرة أخرى, واستفاد من بعض مشايخها, كالشيخ عبد العزيز بن باز, وابن عثيمين رحمهما الله تعالى, والشيخ سفر الحوالي, والشيخ عبد المحسن العباد, والشيخ محمد ولد سيدي ولد حبيب الشنقيطي، وقد أعان على تأسيس الجمعيات الخيرية مثل جمعية الحكمة وجمعية الإحسان، وكان أول من أسس مع بعض العلماء “مركز الدعوة العلمي”. وحصل مؤخراً على درجة الدكتوراه بامتياز من جامعة أم درمان بالسودان على بحثه الموسوم بــ: (دلالة المفهوم وأثرها في تفسير الإمام القرطبي)، وهو حالياً مدرس مادة التفسير بمركز الدعوة، وعضو رابطة علماء المسلمين, ونائب رئيس هيئة علماء اليمن, والأمين المساعد لهيئة الفضيلة, ورئيس مجلس أمناء موقع منبر علماء اليمن.
أهداف الحزب
1/العمل على أن تكون الشريعة الإسلامية هي المرجعية المطلقة والحاكمة للدولة والمجتمع في كل الشؤون والمجالات وأن تستأنف الحياة الإسلامية في مختلف ميادين الحياة.
2/إقامة الشورى وتعزيز ممارستها.
3/السعي إلى إقامة العدل في الدولة والمجتمع.
4/تجسيد حق الأمة في امتلاك قراراها.
5/تحقيق سيادة الدولة وسيطرتها على جميع أراضيها.
6/تحقيق المشاركة الفاعلة في العملية السياسية بجميع مناحيها وتفعيل العمل الجماهيري من اجل الإسهام بفاعلية في بناء حاضر ومستقبل اليمن المنشود.
7/تعزيز الوحدة بين مكونات المجتمع ومعالجة القضايا التي تهددها.
8/وتحقيق استقلال القرار السياسي ورفض التدخل الأجنبي بكل صورة.
9/العمل على بناء وترسيخ دولة المؤسسات على أسس علمية حديثة .
10/بناء قوات الجيش والأمن على أسس الكفاءة والمهارة من جميع مناطق اليمن وتأهيلها إيمانياً ووطنيا وماديا لحماية الدين والوطن والشعب فضلا عن تحقيق الحياة الكريمة لأبناء الشعب اليمني والعناية بالشباب والأسرة وترشيد دور القبيلة اليمنية للمحافظة على أعرافها الحميدة والقضاء على عاداتها السلبية في إطار الشرع والقانون.
يقول الاتحاد انه لايحصر نشاطه في جهة أو طائفة أو تيار بعينه وإنما هو إطار مفتوح لجميع أبناء الشعب المقتنعين بأهدافه وبرامجه وسياساته التي تضمنها نظامها الأساسي وبرنامجه السياسي ولوائحه الداخلية.
كما يقول انه يرفض أي عدوان وقتل خارج إطار القضاء الشرعي ويحذر من خطورة سفك الدماء واستباحة الحرمات وقتل النفس التي حرم الله بغير حق كما يحصل في أماكن متفرقة في اليمن وآخرها الاعتداء الإجرامي على طلبة كلية الشرطة وما سبقه في ميدان السبعين من مجزرة دامية.
وقد أعلن كبار علماء السلفيين في اليمن براءتهم من حزب الرشاد , واعتبروه الوجه الآخر للإخوان المسلمين.
******
المصادر
-صحيفة الشرق الأوسط (25 يونيو 2012) (16 يوليو 2012)
-موقع منبر علماء اليمن .
-التغيير نت (15/7/2012)
-مأرب برس (15 يوليو 2012)
-جريدة الاتحاد الإماراتية (16 يوليو 2012)
-الصحوة نت (15/7/2012)

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*