الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » "دعوة الإصلاح" الإماراتية

"دعوة الإصلاح" الإماراتية

جماعة إسلامية دعوية إماراتية محظورة. وهي من تيار الإخوان المسلمين، يترأسها الشيخ سلطان بن كايد القاسمي. وتضم مجموعة من النشطاء الإماراتيين يطالبون بإصلاحات سياسية، لاحقتهم أجهزة الأمن، وأفضى التضييق عليهم إلى تجريد سبعة منهم من جنسياتهم، وسجن ستة منهم لرفضهم مغادرة البلاد. 

وجماعة الإخوان المسلمون موجودة في الإمارات منذ أيامها الأولى وكانت تعتبر في وقت من الأوقات ثقلا موازنا للفكر اليساري والقومي. وينحي كثير من الإسلاميين باللائمة في تدهور علاقتهم بحكام الإمارات على المثل الذي قدمته أجهزة الأمن المصرية التي اعتقلت وسجنت مئات الإسلاميين.

تعرف الجماعة نفسها على أنها دعوة إسلامية وسطية وطنية إصلاحية شاملة واضحة الهدف والغاية صريحة المبادئ والمناهج علنية المنشط، وفق مذهب أهل السنة والجماعة ومنهج الإسلام الحق الذي يمثل الاعتدال والتوازن في كل المجالات ،وهي إصلاحية تدعو لإصلاح الناس ونشر الصلاح بينهم كما قامت عليه دعوة الأنبياء والرسل ،وكذلك دعوة وطنية منبثقة من حب الوطن بهويته العربية الإسلامية التي ترسخت لدى المجتمع انطلاقا من المبادئ التي سطرها دستور الاتحاد،لكن البعد الوطني لدعوة الإصلاح لم يمنعها من الاستفادة من تجارب وخبرات الأمم الأخرى و معطيات العصر .

 أهداف دعوة الإصلاح 

•العناية بمبادئ الدين الإسلامي ، وقيمه السامية في رقي المجتمع ودعوة الناس إلى الأخذ بنظام الإسلام الشامل عقيدة ومنهاجاً وسلوكاً .

•إصلاح المجتمع وتقوية أواصره، وحمايته من التلف والتصدع وحفظه من الانحراف والانحلال ، ووقايته من السموم الفكرية والأخلاقية ، كل ذلك واجبات لا يجوز التخلي عنها .

•مشاركة المجتمع في الإصلاح الدعوي والتربوي والثقافي والتعليمي والاجتماعي مع المؤسسات الحكومية والأهلية.

•الاهتمام  بإعداد الجيل الصالح المصلح، العامل، الإيجابي، المؤهل لخدمة الشعب، والوطن .

•تشجيع أعمال البر، والخير، ومناصرة الحق، ومكافحة  الآفات الاجتماعية الضارة والأفكار السيئة.

•العمل على إيجاد الحلول الناجحة للمشكلات المجتمعية.

•تعزيز حب الوطن ، والذود عن حياضه ، والتفاني في خدمته ، والعمل على تمكين الخير فيه.

•إبداء النصح والمشورة وتقديم البرامج والمناهج للجهات المختصة في كافة مجالات المجتمع وشؤونه ، فيما يعود بالخير على الصالح العام وفقاً للتشريع الإسلامي .

•الاهتمام بقضايا العالم الإسلامي وتعزيز روح الانتماء للأمة الإسلامية والعربية .

رئيس الجماعة 

أحد أفراد الأسرة الحاكمة في إمارة رأس الخيمة، وابن عم حاكم الإمارة التي تقع في شمال الإمارات. اعتقلته السلطات الإماراتية في شهر أبريل 2012 بسبب توقيعه عريضة أرسلت إلى قادة دولة الإمارات تطالب بمنح المجلس الوطني الاتحادي، وهو هيئة استشارية، المزيد من الصلاحيات.

مطاردة أعضاء الجماعة من قبل أجهزة الدولة 

سحبت وزارة الداخلية الإماراتية ديسمبر العام 2011 جنسيات سبعة من الإسلاميين التابعين للجماعة ، قالت إنهم يمثلون تهديدا للأمن القومي من خلال الارتباط بشخصيات إقليمية ودولية مشبوهة وبمنظمات وجمعيات مشبوهة مدرجة في قوائم الأمم المتحدة المتعلقة بمكافحة تمويل الإرهاب.وذلك استنادا إلى المادة رقم 16 من قانون الجنسية رقم 17 لسنة 1972 والقانون المعدل عليه، التي تنص على أنه تسحب الجنسية من المتجنس «إذا أتى عملا يعد خطرا على أمن الدولة وسلامتها أو شرع في ذلك»،لافتة إلى أنهم كانوا في الأصل يحملون جنسيات دول أخرى وأن السلطات المختصة منحت لهم جنسية الدولة بالتجنس عام 1976

ويحمل الأشخاص الذين سحبت منهم الجنسية في معظمهم أسماء عائلات إماراتية وهم: حسين منيف عبد الله حسن الجابري (منح الجنسية الإماراتية بالتجنس عام 1976)، وحسن منيف عبد الله حسن الجابري (منح الجنسية الإماراتية بالتجنس عام 1976)، وشاهين عبد الله مال الله حيدر الحوسني (منح الجنسية الإماراتية بالتجنس عام 1976)، ومحمد عبد الرزاق محمد الصديق العبيدلي (منح الجنسية الإماراتية بالتجنس عام 1976)، وإبراهيم حسن علي حسن المرزوقي (منح الجنسية الإماراتية بالتجنس عام 1979)، وعلي حسين أحمد علي الحمادي (منح الجنسية الإماراتية بالتجنس عام 1986). وأحمد غيث السويدي.

*********

المصادر

-الموقع الرسمي لدعوة الإصلاح.

-جريدة الشرق الأوسط (10 مايو 2012)

-الجزيرة نت (25/4/2012)

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*