الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » حزب الوحدة الإسلامي لأفغانستان

حزب الوحدة الإسلامي لأفغانستان

حزب الوحدة الإسلامي عبارة عن اتحاد توصلت إليه ثمانية أحزاب من الشيعة في مدينة باميان يوم 18 يوليو (تموز) 1989، أسسه عبد العلي مزاري عام 1990 برعاية إيرانية ، وقتل عبد العلي من قبل طالبان عام 1995. يترأس الحزب الآن عبد الكريم خليلي. 

اختير “عبد العلي مزاري”، المولود في مزار شريف عام 1946م، أول رئيس له، وبقي محتفظًا بهذا المنصب إلى أن قتل بيد طالبان يوم 13-3-1995م في ظروف غامضة.

ولد مزاري في قرية تقع إلى الجنوب من مدينة مزار الشريف الشمالية فكان لقبه”مزاري” نسبة إلى “مزار شريف”، بدأ تعليمه الابتدائي في اللاهوت في مدرسة محلية في قريته، ثم توجه الى مزار الشريف، وبعد ذلك إلى مدينة قم في إيران، والى النجف في العراق.

 وفي إيران سجن وعذب مزاري لاتهامه بالتآمر ضد شاه إيران بالمساعدة مع رجال الدين الإيرانيين ، بعد ذلك عاد عبد العلي مزاري إلى مسقط رأسه، واكتسبت مكانا بارزا في حركة المقاومة ضد السوفيات. خلال السنوات الأولى من المقاومة، مما حدا به إلى تأسيس حزب الوحدة الذي مثّل فصيلاً في” الجبهة المتحدة الإسلامية القومية لتحرير أفغانستان ” او ماعرف في وسائل الإعلام باسم التحالف الشمالي. 

 وقد واجه حزب الوحدة انشقاقًا داخل الحزب بعد دخول المجاهدين إلى كابول؛ كانت الأغلبية –بما فيهم الرئيس الحالي  لحزب الوحدة  “محمد كريم خليلي” –تقف في المعارضة ولاترضى بالتعاون مع حكومة رباني ومسعود.   

وكان الحزب يتخذ من طهران مقراً له ، حيث لم يقتصر الدعم الإيراني له على الدعم السياسي والأدبي ، بل كان دعماً استخباراتياً وعسكرياً ، تدريباً وتسليحاً .

الزعيم الحالي 

عبد الكريم خليلي زعيم حزب الوحدة الشيعي في أفغانستان منذ عام 1996، إثر مقتل زعيم الحزب عبد العلي مزاري على يد مقاتلي طالبان فور دخولهم العاصمة الأفغانية كابل، ويعد خليلي أحد قادة الشيعة الأفغان من عرقية الهزارة،ولد خليلي عام 1950 في ولاية وردك، الواقعة في المنطقة الوسطى وتلقى تعليما دينيا على المذهب الشيعي في العاصمة كابل، وانضم لحزب الوحدة المدعوم آنذاك من قبل إيران عام 1980 ليمثل الشيعة الهزارة في مقاومة السوفيات. وخليلي من قدامى المجاهدين ووزير مالية سابق، وكان من اشد المعارضين لحكومة طالبان.

**********

المصادر

-جريدة الشرق الأوسط (30 أكتوبر 2009) 

-الجبهة المتحدة الإسلامية القومية لتحرير أفغانستان (الجزيرة نت 3/10/2004)

-جماعات مناوئة للمجاهدين ومتحالفة مع الأمريكان (إسلام نيوز)

-الشيعة.. ونفوذهم المتزايد في أفغانستان (ولي الله شاهين /مركز التنوير للدراسات الإنسانية)

-ويكيبيديا

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*