السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » أبو حمزة المصري

أبو حمزة المصري

مصطفى كمال مصطفى المعروف إعلاميا باسم أبو حمزة المصري ، أصولي مصري المولد يعيش في بريطانيا منذ عام 1979 وصدر بحقه حكم بالسجن سبعة أعوام في 2004 لإدانته بالتحريض على الكراهية العنصرية والقتل، مطلوب في عدد من القضايا المتعلقة بالإرهاب في الولايات المتحدة.

شارك في مطلع عام 1990 إلى جانب مسلمي البوسنة ضد الصرب خلال حرب البوسنة، وانتقل لاحقا إلى أفغانستان كمتطوع للمساعدة في إعادة إعمار أفغانستان بعد الحرب وأصيب أثناء حملة لإزالة الألغام فقد فيها عينه اليسرى وبترت يده اليمنى.  

وكان أبو حمزة إماما لمسجد في شمال لندن يروج لأفكار أسامة بن لادن عندما قبض عليه عام 2004 إثر طلب تسلم من الولايات المتحدة التي تتهمه بالإرهاب. وهو مسجون منذ 2006 في بريطانيا بتهمة التحريض على القتل والكراهية العنصرية.

ويواجه أبو حمزة المصري إحدى عشرة تهمة تتصل بالإرهاب. وتتهمه واشنطن خصوصا بالمشاركة في خطف 16 سائحا غربيا في اليمن عام 1998 قتل أربعة منهم خلال عملية للجيش اليمني. وهو متهم أيضا بتسهيل إقامة معسكر لتدريب الإرهابيين في الولايات المتحدة بين عامي 2000 و2001 وبالمساعدة في تمويل جهاديين يرغبون في التوجه إلى الشرق الأوسط لتلقي تدريب على أعمال إرهابية.

وكان أبو حمزة يقبع في سجن بلمارش الذي يتمتع بإجراءات أمنية مشددة ويقع في جنوب شرقي العاصمة لندن، ثم نقل إلى سجن «لونج لارتن» بشمال إنجلترا.

وكان وزير الداخلية البريطاني ديفيد بلانكيت قد أرسل في الخامس من ابريل (نيسان) 2003 رسالة إلى أبو حمزة ابلغه فيها تجريده من الجنسية البريطانية التي حصل عليها بزواجه سنة 1981 من بريطانية انفصل عنها بعد ذلك.

صادرت الشرطة البريطانية من منزل أبو حمزة أشرطة فيديو وكتب جهادية منها: موسوعة «الجهاد الأفغاني»، وهي مكونة من 11 جزءا وأكثر من سبعة آلاف صفحة، وصادرت الشرطة البريطانية كذلك تفاسير الطبري والقرطبي و«تفسير الجلالين» ونسخا من «ظلال القرآن» لسيد قطب الاخواني البارز. «آيات الرحمن في معجزة الأفغان»، و«أصول الفقه» لـ«عبد الله عزام» الزعيم الروحي لـ «الأفغان العرب».

وتتحدث «موسوعة الجهاد الأفغاني» للعمليات العسكرية عن كيفية التغلب على العدو في حرب العصابات، واستخدام الأسلحة البيولوجية لإثارة الرعب في صفوف الخصم، وتصنيع القنابل المحلية بأدوات بسيطة يمكن شراؤها من المتاجر.و توضح خفايا التدريبات على صنع القنابل وتفخيخ المنشآت المدنية والجسور في معسكرات تنظيم «القاعدة» داخل أفغانستان.

وفي الموسوعة قليل من التعاليم الدينية بالنسبة لأعضاء «القاعدة»، وكثير من تفاصيل الاستعداد البدني والنفسي للانخراط في العمليات العسكرية، وبها أربعة فصول عن استخدام أنواع البنادق و«الآر.بي .جي». وتحتوي الموسوعة على رسوم توضح كيفية تدمير الجسور بالمتفجرات. واشتملت الموسوعة على خرائط طبوغرافية، وإرشادات لكيفية تحديد المواقع عبر استخدام النجوم. 

وضمن الأهداف المطروحة في «موسوعة الجهاد» ضرب المفاعلات النووية في أوروبا الغربية والولايات المتحدة وناطحات السحاب والعمارات العالية ومحطات القطارات في ساعات الذروة المزدحمة بالمسافرين، بالإضافة إلى استادات رياضية، وهناك بعض الأهداف التي جاءت في الموسوعة لتدميرها، من اجل إحداث تأثير معنوي لصالح «القاعدة» مثل تمثال الحرية في نيويورك، وبرج إيفل في باريس.

حاليا تعمل السلطات الأمريكية، بدعم من المسؤولين البريطانيين،على ترتيبات لنقل الرجل إلى أمريكا لمحاكمته هناك.

**************

المصادر

-جريدة الشرق الأوسط (29 مايو 2004) (25 سبتمبر 2012) (27 سبتمبر 2012)

-سي إن إن (27 سبتمبر 2012)

– أبو حمزة المصري.. قصة الترحيل لأميركا (الجزيرة نت 27/9/2012)

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*