الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » " خالد الحسينان" من الدعوة …إلى القاعدة

" خالد الحسينان" من الدعوة …إلى القاعدة

بين عدد من مساجد وزارة الأوقاف الكويتية تنقل خالد الحسينان إماماً وخطيباً ، مارس الدعوة وشارك في عددا كبير من المحاضرات والدروس الدينية ، تميزت خطبه وأطروحاته بالحدة دون أن تثير الخوف والتوجس آنذاك وهي فترة منتصف التسعينيات من القرن العشرين .

وخالد بن عبدالرحمن الحسينان أو أبو زيد الكويتي هو وجه قاعدي كويتي الجنسية (46 عاما)، داعية معروف في الكويت كرس  حياته للترويج لأفكار القاعدة والقتال إلى جانبها في أفغانستان.

وقد تخرج في  جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بقسم أصول الدين في المملكة العربية السعودية وعمل إماماً وخطيباً للعديد من مساجد الكويت، وخلال تواجده في بلاده حث وبشكل علني على قتال الغرب، وأفتى بأن ساحة القتال لا حدود لها وإن كانت بلاده.

لكن عام 1996 شهد تحولا في حياته حيث اتهم فيما عرف آنذاك في الكويت بقضية فتاة المعهد التجاري، القضية تعود إلى السادس من إبريل (نيسان) 2000، عندما قامت فتاة كويتية، طالبة في المعهد التجاري، بتقديم شكوى إلى مخفر النقرة ضد مجهولين ملثمين قاموا بجلدها وقص شعرها أمام كلية الدراسات التجارية في منطقة حولي بذريعة عدم ارتدائها الحجاب.

غادر مع عدد من الشباب الكويتيين إلى أفغانستان عام 2007 للانضمام إلى تنظيم “القاعدة” وكان يردد دائماً أنه يتوق إلى الشهادة.

وسرعان ما انضم أبو زيد الكويتي إلى تنظيم القاعدة، وبدأ بالقتال كجندي في صفوفه، بل حث على قتال كل من يعارض أفكار القاعدة.

وتعهد الحسينان خلال فترة وجوده في أفغانستان بتجنيد الشبان الخليجيين والعرب عموماً في صفوف القاعدة وإرسالهم إلى أفغانستان، وتجهيزهم كمقاتلين أينما أراد التنظيم.

ومن كتبه الشهيرة أكثر من ألف دعوة في اليوم والليلة.وكتاب أكثر من ألف جواب للمرأة. وكتاب إنجازات هائلة وخسائر فادحة.وكتاب حصن الأذكار .

**************

المصادر

العربية نت (8 ديسمبر 2012)

الوطن الكويتية (7ديسمبر 2012)

-صناعة الموت:خالد الحسينان /العربية نت (30 أكتوبر 2010)

-الجريدة (8 ديسمبر 2012)

-جريدة الشرق الأوسط (3 فبراير 2005)

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*