السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » حركات وأحزاب » حركة "نداء تونس"

حركة "نداء تونس"

حزب سياسي معارض يرأسه رئيس الوزراء الأسبق الباجي قائد السبسي، يدعو إلى تشكيل حكومة تكنوقراط وحل الجمعية الوطنية التأسيسية منذ اغتيال المعارض السياسي محمد البراهمي في 25 تموز (يوليو) .

أسس حزب “نداء تونس” في 16 يونيو 2012  الباجي قائد السبسي ثاني رئيس وزراء في البلاد بعد الثورة و يتهم الائتلاف الحاكم وفي مقدمه النهضة نداء تونس بالسعي “لإعادة فلول نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي إلى الساحة السياسية”.

جاء في البيان التأسيسي للحركة أنها تسعى إلى “أن تكون رقما أساسيا مركزيا…يعمل على تجميع أوسع القوى على أرضية واضحة من أجل استتباب الأمن ومقاومة كل مظاهر العنف”.

واستعرض البيان القيم والأهداف التي سيعمل على تحقيقها هذا الحزب ومنها بالخصوص مناهضة جميع أشكال الإقصاء الجماعي مهما كانت تبريراته وإرساء التوافق الوطني الواسع وإنجاز برنامج إنقاذ اقتصادي وتفعيل المشاركة المواطنية والديمقراطية الواسعة فيه فضلا عن معالجة مطالب الشعب والشباب في الشغل والعيش الكريم ودفع التنمية الجهوية.

السبسي

الباجي قائد السبسي، ولد في 26 نوفمبر/تشرين الثاني 1926 وهو رئيس الوزراء التونسي منذ 27 فبراير/شباط 2011، ومحام وسياسي تولى عدة مسؤوليات هامة في الدولة التونسية بين 1963 و1991. 

وقام بعرض تجربته مع بورقيبة في كتاب “الحبيب بورقيبة، البذرة الصالحة والزؤام” الذي نشر عام 2009.

وعيّن في 27 فبراير 2011 من قبل الرئيس المؤقت فؤاد المبزع رئيساً للحكومة المؤقتة، وذلك بعد استقالة محمد الغنوشي. واستمر في منصبه حتى 13 ديسمبر/كانون الأول2011 حين قام المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية المؤقت بتكليف حمادي الجبالي أمين عام حزب حركة النهضة بتشكيل الحكومة الجديدة.

ويعتبر الباجي قائد السبسي وحزبه نداء تونس «العدو اللدود» لحزب النهضة الإسلامي، رغم أن الانتخابات التي فاز بها النهضة في أكتوبر (تشرين الأول) 2011 نظمت حين كان رئيسا للوزراء. 

وقائد السبسي (86 عاما) الذي تولى الكثير من المناصب في عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة (1956 – 1987) والرئيس المخلوع زين العابدين بن علي (1987 – 2011)، يعتبر من معارضي «النهضة» التي تراه ممثلا للنظام السابق ويجب إبعاده من الحياة السياسية.

ويتهم الإسلاميون الحزب بأنه يسعى إلى إعادة رموز نظام زين العابدين بن علي إلى الساحة السياسية، وكانت حركة النهضة قد رفضت المشاركة في حوار وطني بين كل القوى السياسية يضم “نداء تونس”.

بالمقابل تتهم المعارضة السلفيين المتشددين باغتيال المعارضين كما تتهم الحكومة بالإخفاق في لجم الجهاديين الذين تزايد نفوذهم منذ الإطاحة بنظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في 2011.

************

المصادر

-العربية نت (28 أبريل 2013)

-جريدة الشرق الأوسط (5 يوليو 2013)

-بي بي سي (18 أكتوبر 2012)

-- خاص للسكينه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*