الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » قراءة في كتاب » عرض لكتاب قتال الفتنة بين المسلمين

عرض لكتاب قتال الفتنة بين المسلمين

سبق بيان شيء من أحكام قتال الفتنة في مقال سابق، وإنما هذا العنوان هو عرض لإحدى الرسائل العلمية القيمة والتي تصدرها دار النوادر؛ وكانت تحمل هذا العنوان. وقد خرجت هذه الرسالة في نحو 658 صفحة من القطع المتوسط.

والكتاب هو عبارة عن رسالة مسجلة في جامعة دمشق بكلية الشريعة لنيل درجة الدكتوراة من قبل الطالب إبراهيم عبد الله سلقيني.

وقد قام البحث على تمهيد وبابين وخاتمة.

أما التمهيد فتناول الباحث فيه أربعة مطالب؛ جاءت تحت هذه العناوين:

•تعريف الفتنة لغةً وشرعاً

•أنواع الفتن.

•أسباب قتال الفتنة بين المسلمين.

•عرض موجز للفتن الكبرى في العالم الاسلامي.

ثم تلا التمهيد الباب الأول وكان عنوانه”ماهية الفتنة الفقهية”؛ واندرج تحته فصلان، وتحت كل فصل عدة مباحث؛ هي كالتالي:

الفصل الأول: التعريف الفقهي للفتنة، والمصطلحات المتعلقة بها.

المبحث الأول: الفتنة في الاصطلاح الفقهي.

المبحث الثاني: مصطلحات معاصرة كانت سببا في الفتنة.

الفصل الثاني: ضوابط قتال الفتنة؛ وموازنته بأنواع القتال الأخرى.

المبحث الأول: ضوابط قتال الفتنة، وتحته مطالب.

•الضوابط العامة لعد القتال من الفتنة.

•ضوابط قتال الفتنة بين الحاكم والمحكوم.

•ضوابط قتال الفتنة بين جماعتين من المسلمين.

المبحث الثاني: التمييز بين قتال الفتنة وغيره من أنواع القتال. وتحته مطالب.

•البغي.

•الجهاد.

•الحرابة.

•قتال العصبية.

المبحث الثالث: الموازنة بين قتال الفتنة وما يقابله في الدراسات السياسية.

أما الباب الثاني فكان عنوانه” أحكام قتال الفتنة”، ويشتمل على أربعة فصول.

الفصل الأول: أحكام الإصلاح بين الجماعتين المتقاتلتين، ويتضمن مباحث:

المبحث الأول: حكم الإصلاح.

المبحث الثاني: أحكام المصلح.

المبحث الثالث: أحكام الإصلاح.

الفصل الثاني: أحكام قتال الباغي ونصرة المحق في قتال الفتنة، ويتضمن مبحثين:

الأول: أحكام قتال الباغي في قتال الفتنة بين الحاكم والمحكوم، وتحته مطالب:

•صدور الكفر غير البواح عن الحاكم.

•ابتداء الحاكم بقتال الناس وظلمهم.

•حكم المشاركة في هذا القتال.

•أثر سلطة أهل الحل والعقد في حكم القتال.

•الايمانيات وحكم التشريع.

الثاني: أحكام قتال الباغي في قتال الفتنة بين عامة المسلمين.

الفصل الثالث: أحكام الأموال والقتلى، ويتضمن مبحثين:

الأول: حكم الأموال والقتلى في قتال الفتنة بتأويل. وتحته مطالب:

•ضمان الأموال والدماء في القتال بتأويل.

•الإرث بين القاتل والمقتول في القتال بتأويل.

•الصلاة على قتلى الفتنة وتغسيلهم وتكفينهم في القتال بتأويل.

الثاني :حكم الأموال والقتلى في قتال الفتنة بلا تأويل.

الفصل الرابع: أحكام تعامل الناس في الفتنة، ويتضمن ثلاثة مباحث:

الأول: أحكام العزلة.

الثاني: حكم الدفاع عن النفس.

الثالث: حكم بيع السلاح زمن الفتنة، وتحته مطلبان:

•حكم بيع السلاح في الفتنة.

•حكم بيع ما يستعمل في صنع السلاح.

ثم ختم الباحث بحثه والذي يتضمن أهم النتائج والتوصيات والمقترحات.

وكان من أهم تلك النتائج التي توصل لها الباحث:

•الفتنة لها أسباب من المسلمين، منها الأمراض القلبية والجهل، وأسباب من غير المسلمين وهم المنافقون وبعض أهل الكتاب.

•كل فتنة يعقبها فرج ونصر، إلا الفتنة بين المسلمين، إن تركوها طواعية أعقبها فرج ونصر كما كان مع الصحابة رضوان الله عليهم، وإن لم يتركوها طواعية أعقبها احتلال.

•الفتنة بمعناها الخاص هي: ظهور الكفر على المسلمين، أو الالتباس بين جماعتين أو أكثر من المسلمين بانعدام الجماعة وانعدام الإمام حقيقة أو حكما.

•يشترط في الفتنة بين الحاكم والمحكوم أن يكون لدى المحكوم تأويل، وأن يكون ظاهر الصحة أو تستوي فيه الأدلة مع الحاكم، وأن يتحقق البغي من الحاكم بيقين أو بغلبة الظن.

•قتال الفتنة هو نوع خامس من أنواع القتال بعد البغي والجهاد والحرابة وقتال العصبية.

•واجب على كل مسلم قادر أن يسعى في الإصلاح.

•ترجيح جواز الكذب في الوقائع والأحداث بغية تسكين الفتنة دون أن يفضي ذلك للتعدي على الحقوق.

•لا يجوز قتال الحاكم في حالة الكفر غير البواح ولا الخروج عليه، وعليه لا يجوز لمن سمع منه الكفر أن يقتله بما سمع، ولا أن يخرج عليه الناس إن أعلن ردته أمام بعض الناس دون أن يظهرها.

•ترجيح عدم جواز الخروج على الحاكم الظالم والفاسق، وكلا الطرفين باغ إن وقعت الفتنة، فالحاكم باغ بظلمه وفسقه، وهم باغون بخروجهم عليه.

إلى غير ذلك من النتائج التي ذكرها الباحث.

والبحث جدير بالاقتناء من طلاب العلم الذين يبحثون عن الحق بالدليل والبرهان..

-- خاص بالسكينة:محمد بن عبد السلام الأنصاري

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*