الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » مركز البحوث » قراءة في كتاب » قراءة في كتاب (الإرهاب وصورة في تاريخ الأديان والحضارات)

قراءة في كتاب (الإرهاب وصورة في تاريخ الأديان والحضارات)

كتاب (الإرهاب وصورة في تاريخ الأديان والحضارات)

تأليف د. عبدالعزيز بن عبدالله العمار. 

دار النشر :مكتبة الرشد 

ويقول المؤلف: تقوم الأحكام كلها في الشريعة الإسلامية على المصلحة الإنسانية، فما من أمر شرعه الإسلام بالكتاب والسنة إلا ثبتت فيه المصلحة.. ويقر بعض المحققين من كتاب الفقه أن الأحكام التكليفية في الشريعة ترتبط بالمصلحة ارتباطاً وثيقاً. 

وتختلف مراتب التكليف باختلاف ما فيها من مصالح وإن كل حكم تصدى القرآن لبيانه أو السنة لتوضيحه يكون مشتملاً على مصالح العباد وأن المصالح التي يقررها الإسلام أساساً للتشريع الإسلامي ترجع إلى المحافظة على مقاصد التشريع الخمسة وهي: 

المحافظة على النفس.. والمحافظة على الدين والمحافظة على النسل.. والمحافظة على العقل والمحافظة على المال. وذلك لأن الدنيا التي يعيش فيها الإنسان تقوم على هذه الأمور الخمسة ولا تتوافر الحياة الإنسانية الرفيعة إلا بها ولذلك كان تكريم الإنسان في المحافظة عليها فالدين لا بد منه للإنسان ومن أجل المحافظة على التدين وحمايته وتحصين النفس بالمعاني الدينية شرعت العبادات كلها فهي لتزكية النفس وتنمية روح التدين والمحافظة على النفس هي المحافظة على حق الحياة العزيزة الكريمة بحمايتها من كل اعتداء والمحافظة على العقل هي حفظه من أن تناله آفة تجعل صاحبه عبئاً على المجتمع ومصدر شر وأذى للناس، والمحافظة على النسل هي المحافظة على النوع الإنساني وتربية الناشئة تربية تربط بين الناس بالألف والائتلاف والمحافظة على المال تكون بمنع الاعتداء عليه بالسرقة، والغصب ونحوهما، وتنظيم التعامل بين الناس على أساس من العدل والرضا. 

————————

نقلاً من موقع الأمن الفكري 

-- عبدالعزيز العمار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*