الجمعة , 20 يناير 2017
الرئيسية » مركز البحوث » قراءة في كتاب » قراءة لكتاب عمل القلب الفريضة الغائبة
قراءة لكتاب عمل القلب الفريضة الغائبة

قراءة لكتاب عمل القلب الفريضة الغائبة

اسم الكتاب:عمل القلب الفريضة الغائبة
المؤلف : الشيخ الدكتور عبد الله بن صالح الكنهل.
دار النشر:مكتبة المدينة
عدد الصفحات :99 صفحة
حجم الصفحات :القطع المتوسط.
وقد بني الشيخ بحثه على مقدمة، بين فيها غرضه من إنشاء هذا البحث، ومحصل ذلك أن أعمال القلب هي مدار سعادة العبد في دنياه وأخراه.
ثم عمد إلى بناء البحث على ثلاثة فصول، وهي كالتالي:
الفصل الأول: الطاعات والمعاصي القلبية، وتحته ثلاثة مباحث:
المبحث الأول: الطاعات القلبية، وتحته ثلاثة مطالب:
المطلب الأول: حكمها وأمثلتها. وقصده من هذا المطلب بيان أن أعمال القلوب تختلف أحكامها، فمنها ما هو مستحب ومنها ما هو واجب، أو مختلف في وجوبه، وبين أمثلة لذلك، ومثل للأعمال القلبية الواجبة كالخوف والرجاء والمحبة والإخلاص ونحو ذلك من الأعمال، وبالمستحبة كالرضا بالقضاء ونحوه.
أما المطلب الثاني: فهو في بيان درجات الناس في القيام بها؛ وقسمهم كما هو وارد في النص الشرعي إلى ثلاثة أقسام، ظالم لنفسه، ومقتصد، وسابق.
وأما المطلب الثالث: فهو واقع كثير من الناس تجاهها، وحاصله أن كثيرا من الناس غافلون عن القيام والاهتمام بهذه الأعمال على أهميتها وخطورتها.
ثم جاء للمبحث الثاني وعنونه بالمعاصي القلبية، وقسمه إلى مطلبين:
المطلب الأول: أقسام المعاصي القلبية، وذكر تحته أنواع المعاصي، والتي يصل بعضها إلى الكفر كالشك والشرك، وبعضها دون ذلك كالكبائر مثل الكبر والعجب والصغائر.
والمطلب الثاني: واقع كثير من الناس تجاهها، وهو استصغار هذه الذنوب رغم خطورتها، مما يدل على جهل كثير من الناس بعظمها.
ثم عقد المبحث الثالث وعنونه بتأثير التفريط في القيام بالطاعات القلبية في التلبس بمعاصيها.
وقصد منه بيان أن القلب الذي يخلو من الطاعات القلبية سيكون بلا شك مؤئلا ومسكنا للمعاصي بأنواعها.
الفصل الثاني جاء بعنوان عظم قدر الأعمال القلبية، وتحته أربعة مباحث:
المبحث الأول: أعمال القلوب ومراتب الدين، وجعله تحت ثلاثة مطالب، مقسمة على مراتب الدين المعروفة وهي الإحسان والإيمان والإسلام، وقد بين دخول أعمال القلوب تحت هذه المراتب، ودخولها في المرتبتين الأوليين ظاهر، وأما دخولها في مرتبة الإسلام فقد بين بأن أصل الإسلام هو الاستسلام لله تعالى وهو عمل قلبي، ثم سرد أركان الإسلام وأظهر دخول الأعمال القلبية فيها.
المبحث الثاني: أعمال القلوب ومقاصد الشريعة، وقصده بيان أن مقاصد الشريعة محورها هو تعبيد الناس لرب العالمين، وهو أعظم مقصد للشريعة، وقد ظن بعض من قلّ علمه أن المقاصد لا تنظر إلا الأحوال الظاهرة؛ وهو قصور في فهم مقاصد الشريعة.
المبحث الثالث: أهمية العناية بالقلب تحلية وتخلية، وهذا المبحث هو لب الكتاب وأصله، وقد جعله تحت ثلاثة عشر عنصراً، بين فيها دوران سعادة العبد في عنايته بأعمال قلبه، وأن سبب خسارته وهلاكه هو إهماله لأعمال قلبه، وأقام عليه الأدلة من الكتاب والسنة وأورد فيه كلام السلف من الصحابة والتابعين.
المبحث الرابع: الارتباط بين الظاهر والباطن، وقد بين المؤلف أن الظاهر والباطن لهما ارتباط وثيق، بل الظاهر يستقي من الباطن وهو أصله ومنبعه، فلا يكاد يوجد عمل في الظاهر إلا وأصله في الباطن.
ثم عقد المؤلف الفصل الثالث وهو آخر فصول الكتاب، وجعله تحت خمسة مباحث:
المبحث الأول: حكم تعلم علم القلب، وأورد فيه أنه يختلف باختلاف عمل القلب، فمنه المتعين على العبد ومنه المستحب، وذلك بحسب تفاوت عمل القلب نفسه.
المبحث الثاني: كيفية القيام بالأعمال القلبية؛ وقد عقده ليدلل على أن أعمال القلوب يمكن القيام بها، فهي ليست من المعجوز عنه أو أنه تكليف بما لا يستطاع.
المبحث الثالث: نبذة في أسباب صلاح القلب، وأورد فيه الأسباب المعينة على صلاح القلب كإظهار الافتقار إلى الله تعالى، وكثرة ذكره ودعاءه والتوكل عليه، والتدبر لكلامه تعالى، وطلب العلم الذي يتعرف به العبد عن محبوبات الرب تعالى ومساخطه.
المبحث الرابع: وجوب لزوم السنة في طريق إصلاح القلب، وهذا المبحث أراد به المؤلف الرد على المبتدعة الذين سلكوا طرقاً بدعية في إصلاح القلوب.
المبحث الخامس: إنكار منكرات القلوب وخطأ التثبيط عن الخير حذر الرياء.
وأراد المؤلف بهذا المبحث بيان أن إنكار منكرات القلوب واجب، ولا يترك هذا الإنكار خشية التعرض للرياء، وأن إنكار الظاهر إن ظهر منه الاستقامة لا يجوز بحجة أن فاعله مراءٍ، لأن أعمال القلوب مما لا يطلع عليه إلا الله تعالى.
ثم ختم المؤلف بحثه بخاتمة دعا فيها إلى الاعتناء بما ورد في البحث من الأمر بالعناية بأعمال القلوب، وعدم إهمال ذلك.
والكتاب جدير بالمطالعة والاستفادة منه، وذلك لما فيه من بيان الحق في هذه المسألة العظيمة التي غفل عنها كثير من الناس.
——————–
عرض الكتاب:محمد بن عبد السلام الأنصاري

التعليقات

  1. كتاب يتناول موضوع هام جدا بالنسبة للمسلمين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*