الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حمْلة السكينة أثمرت عن إعادة (766) شخصاً يحملون أفكاراً خاطئة إلى جادة الصواب

حمْلة السكينة أثمرت عن إعادة (766) شخصاً يحملون أفكاراً خاطئة إلى جادة الصواب

نوه وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية د. توفيق بن عبد العزيز السديري باستضافة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز حفظه الله لـ (1000) حاج لأداء فريضة حج هذا العام على نفقته الخاصة.

وأوضح في مؤتمر صحفي عقده يوم أمس في مكتبه بالوزارة أن الوزارة تستضيف هؤلاء الحجاج للعام التاسع على التوالي وبلغ عدد ما تم استضافتهم على نفقة خادم الحرمين الشريفين خلال الأعوام الماضية (11) ألف حاج من اكثر من (46) دولة مختلفة.

وأكد أن الضيوف هذا العام سيكون من ضمنهم (50) حاجاً من ذوي الاحتياجات الخاصة من المواطنين داخل المملكة وتم وضع برنامج إرشادي يشمل محاضرات ودروساً علمية بجميع الضيوف حتى عودتهم.

وفي إجابته على أسئلة الصحفيين أكد د. السديري أن (حملة السكينة) التي خصصتها الوزارة لمعالجة الأفكار المنحرفة من خلال موقع مخصص على الإنترنت قد أثمرت ولله الحمد عن نتائج متميزة وكان هناك حوار ناجح مع بعض المعتنقين لأفكار الفئة الضالة.

وأوضح أن المفكرين والعلماء المشرفين على الموقع تمكنوا من محاورة اكثر من (766) شخصاً كانوا يحملون مفاهيم وأفكاراً خاطئة وكان ذلك عبر الماسنجر والبالتوك والمنتديات كما تلقى الموقع اكثر من (420) رسالة لأشخاص كانوا يتبنون أفكاراً مضللة وتغيرت أفكارهم ومفاهيمهم إلى الطريق الصحيح ولله الحمد.

وقال إن الحملة تعتمد على الأساليب المختلفة في الحوارات سواء الهادئة أو المطولة والتركيز على النقاشات الثنائية والخاصة حتى يكون هناك خصوصية للشخص المحاور.

وحول ما يثار من أن الشيعة في المملكة لا يجدون الاهتمام والاحترام من قبل وزارة الشؤون الإسلامية قال د. السديري: بأن الشيعة في المملكة مواطنون ولهم حقوق وعليهم واجبات والدولة أو الوزارة لا تفرق في جميع مناشطها وأعمالها بينهم وبين غيرهم من المواطنين.

وعن ذهابهم إلى إيران لأداء شعائرهم قال د. السديري: هذه لا أعلم عنها ولكن قد تكون أشياء مذهبية خاصة فلديهم من العلماء من يقوم عليها.

الاثنين 29 ذي القعدة 1425هـ – 10 يناير 2005 م – العدد 13349

-- تغطية - علي الشثري: تصوير – عبد اللطيف الحمدان:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*