السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » المتشددون يهاجمون حاسوبات "السكينة" الهادفة إلى تفكيك التطرف

المتشددون يهاجمون حاسوبات "السكينة" الهادفة إلى تفكيك التطرف

أفاد مصدر في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أن العاملين في (حملة السكينة) التي تسعى إلى إقناع المتشددين بالعودة إلى سماحة الإسلام عبر حوارات بالإنترنت قد تعرضوا إلى حملات تخريب طالت أجهزتهم. بعد تلقيهم رسائل تهديد قوية من المتشددين طيلة الأشهر الماضية.

وقال مدير (حملة السكينة) عبد المنعم المشوح لـ”الوطن” إن المتطرفين أزعجوا فريق الحملة بإرسال الفيروسات والبرامج الحاسوبية الضخمة التي تثقل عمل الأجهزة بالإضافة إلى محاولة اقتحام الأجهزة وسرقة الملفات منها. وشرح أن المتشددين ضربوا تسعة أجهزة حاسوب تابعة لمنسوبي الحملة بواسطة فيروسات شنها (هاكرز) يعتقد انهم يعملون متطرفين يخدمون أهداف القاعدة . وأضاف أن آخر هجوم تلقاه أعضاء حملته المدعومة من وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد كان يوم الجمعة الماضي.
وقد أكد المتطرفون هذه الأعمال ببيان أذاعوه في موقع يدعى أسامة جاء فيه ” إن إخوانكم في ثغر الإنترنت قد نفذوا هجمة بدرية اقتحموا من خلالها أجهزة فريق السكينة ” ووصفوا العاملين في الحملة التي تهدف إلى القضاء على التطرف من خلال الحوار بأنهم ” بلاء وفتنة لذلك رأى فتية من ثغر شبكة الإنترنت أن يوجهوا لهؤلاء طعنة نجلاء تنفذ إلى أحشائهم ففي الليلة السابقة … قاموا باقتحام أجهزتهم وضرب ملفاتهم.. ومسح أرقامهم ومعلوماتهم وتعطيل عدد من الأجهزة”.
وأوضح المشوح أن ملفات الحملة ووثائقها محفوظة في أجهزة غير مرتبطة بالإنترنت ولم تتضرر. وأن الأضرار التي أحدثها المتطرفون عولجت على الفور، وهي أضرار فنية ليست كبيرة. لكن ما يبعث على القلق – حسب قوله – هو عودة التنظيم المتطرف إلى قوته السابقة عبر الإنترنت بعد فترة خمود. وقال إن أفعالهم تدل على قوة ( حملة السكينة ) وتأثيرها. وأن هؤلاء يكرهون الحوار ويرفضون نتائجه.
وبسؤاله عن الإنجازات التي أثارت المتشددين ضد حملته قال المشوح: إن فريقه أمضى 34 ألف ساعة توعية في المنتديات الإنترنتية وأنه تم خلال عام مضى محاورة 822 شخصاً متشدداً ، وانهم تلقوا 481 رسالة من هؤلاء تفيد أنهم أقلعوا عن أفكارهم المتشددة بسبب الحملة . مشيراً إلى أن الحملة وزعت على الإنترنت 33 ألف مادة متنوعة مسجلة ومكتوبة ضد التشدد الديني.

ويذكر أن الحملة التي انطلقت قبل عامين لا تعتمد على موقع واحد وإنما تسعى للحوار مع رواد المنتديات لزرع مفاهيم التسامح والوسطية بين رواد مواقع الإنترنت من منتديات أو دردشة (شات) .

-- الرياض: سليمان العقيلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*