السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » جماعة ضالة تعترف بتأثير «حملة السكينة» على أفرادها

جماعة ضالة تعترف بتأثير «حملة السكينة» على أفرادها

اعترفت جماعة ضالة تحمل أفكاراً منحرفة في بيان لها على الإنترنت بتأثير الحملة الإلكترونية التي تشرف عليها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد تحت مسمى «حملة السكينة» في عناصرها وقدرتها على تراجع معتنقي أفكارهم وكشف شبهاتهم.
ودعا البيان الذي صدر بعد أن استطاعت تلك الحملة اقتحام (9) أجهزة للحملة كل من يستطيع تقديم شيء لأهل الإيمان – كما زعمت – أن لا يتراجع كما دعا أصحاب المنتديات والمواقع إلى طرد القائمين على هذه الحملة وعدم الالتفات لطريقتهم وأساليبهم في الحوار معهم.
وقال البيان إن فتية من (ثغر) شبكة الإنترنت استطاعوا توجيه (طعنة) لهؤلاء بعد أن قاموا باقتحام أجهزتهم وضرب ملفاتهم (…) ومسح أرقامهم ومعلوماتهم وتعطيل عدد من الأجهزة.

المسؤول الإعلامي في حملة السكينة خالد المشوح أكد ل«الرياض» في تعليقه على بيان تلك العناصر إن ما يحمله البيان من تخدير لاتباعهم بعدم الدخول في حوارات مع القائمين على الحملة لتأثيرها فيهم يعطي إيحاءات جيدة أن تلك الحوارات أثرت بشكل كبير على عدد من تلك العناصر.
وأكد أن حملة السكينة ماضية في تحقيق إنجازاتها ونجاحاتها ولن تؤثر فيها قيام تلك العناصر باقتحام نحو 9 أجهزة تابعة لها مشيراً إلى أن فريق الحملة تلقى خلال عام واحد من عمله (481) رسالة يوضح أصحابها أن أفكاراً منحرفة كانوا يتبنونها قد تغيرت.
حيث تم محاورة (822) شخصاً ممن يحملون مفاهيم وأفكاراً خاطئة عبر المنتديات والماسنجر والرسائل الخاصة خلال عام.
وأشار المشوح إلى أن الفريق قدم كذلك خلال 34,560 ساعة توعوية متنوعة ما يزيد على 33 ألف مادة متنوعة منها حوارات وموضوعات مختلفة ومقاطع صوتية وفتاوى ونبرات دعائية تم نشرها في المواقع والمنتديات.
يذكر أن «حملة السكينة» يشرف عليها عدد من المشايخ المختصين ومن بين أهدافها كشف الشبهات التي يوضح أصحاب الاتجاهات المنحرفة بين الشباب ومناقشة الشباب والتحاور معهم في القضايا المثارة والتصدي لمن يبث أفكاره المنحرفة إلى جانب تعميق صلة الشباب بالوطن.

الأربعاء 3 ربيع الآخر 1426هـ – 11 مايو 2005م – العدد 13470

-- كتب - محمد الغنيم:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*