الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » السكينة تجدد دعوتها لقيادات تنظيم «القاعدة» للحوار الإلكتروني لكشف الشبهات

السكينة تجدد دعوتها لقيادات تنظيم «القاعدة» للحوار الإلكتروني لكشف الشبهات

جددت جهة حكومية دعوتها للحوار مع قيادات تنظيم القاعدة «إلكترونياً» لكشف شبهاتهم وزيف توجهاتهم وفكرهم والرد على مسائل التكفير والجهاد وكافة المسائل الأخرى على أن يكون المرجع في ذلك هو الكتاب والسنة.
ودعا مدير حملة «السكينة» الذراع الإلكتروني الفاعل لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد والتي تستهدف المنتديات والمواقع الإلكترونية المتطرفة للرد على أصحابها وبيان الوجهة الشرعية الصحيحة من شبهاتهم وأفكارهم التي يبثونها في تصريح لـ «الرياض» قادة القاعدة إلى تعيين مجموعة تستطيع الحملة محاورتهم ومناقشتهم في فكرهم وتوجهاتهم وفتح كافة مسائل التكفير والجهاد وغيرها معهم مؤكداً استعدادهم الكامل للرد على شبهاتهم، مشيراً إلى أن «السكينة»طالبت بالفعل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في وقت سابق أو من ينيبه للحوار رسمياً إلا أنهم لم يتجرءوا في الدخول في ذلك الحوار في الوقت الذي كانوا يتطاولون فيه على أهداف وجهود الحملة التي استطاعت أن تعيد عددا كبيرا من معتنقي الفكر التكفيري والإرهابي إلى رشدهم والتراجع عن أفكارهم.
 
وشدد عبد المنعم المشوح مدير حملة السكينة في تصريحه لـ «الرياض» على أن المسألة هنا ليست مكاسب إعلامية أو تحديا شخصيا بقدر ما هو دين نحميه ونحمي أبناءنا وبلادنا من عبث هؤلاء الذين يخدمون بمخططاتهم وتصرفاتهم أعداء المسلمين والحاقدين على البلدان الإسلامية.
 
وكشف مدير حملة السكينة التي نجحت في اختراق عدد من أشد المنتديات الإلكترونية تطرفاً ودخلت في حوارات طويلة وعميقة مع أصحابها.. كشف في هذا الصدد عن توجه جديد للحملة ستشرع فيه خلال الفترة القادمة وهو النقد الدقيق لأهم أطروحات القاعدة، مشيراً إلى أن لعناصر القاعدة فرصة الرد عليهم عبر منتدياتهم.
 
وأكد المشوح أن «السكينة» هي حملة شعبية يسعى من خلالها إلى نشر ثقافة الحوار في دوائر المجتمع لخنق الفكر التكفيري ومحاصرته موضحاً أنه كلما اتسعت دائرة الحوار البناء ونشرت المفاهيم الصحيحة كلما ضاقت دائرة التطرف والغلو.

-- الرياض – محمد الغنيم:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*