السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » «الخلايا النائمة تحاول العودة لنشاطها في اليمن بعد «الضربة السعودية

«الخلايا النائمة تحاول العودة لنشاطها في اليمن بعد «الضربة السعودية

تناقلت العديد من وسائل الإعلام اليمنية المختلفة الحزبية والمستقلة خلال اليومين الماضيين أنباء أشيعت عن إعلان أثار الرأي العام اليمني وخلق نوعا من البلبلة في أوساط الشارع بشأن ما كشف عن قيام اندماج لتنظيم القاعدة في الأراضي اليمنية يضم عناصر من تنظيم القاعدة «الخلايا» النائمة للتنظيم من اليمن والمملكة من المطلوبين لأجهزة الأمن السعودية واليمنية.
وقد جاء تشكيل هذا التنظيم في الأراضي اليمنية من هذه العناصر الخارجة عن النظام والقانون عقب النجاح الكبير الذي حققته سلطات أمن المملكة في استئصال وإلقاء القبض على كل بؤر التنظيم وخلاياها النائمة في الأراضي السعودية.
وقد أبرزت أغلب هذه الوسائل إعلان زعيم تنظيم القاعدة في اليمن المدعو، ناصر عبد الكريم الوحيشي، المكنّى بـ (أبو بصير) بشان اندماج تنظيمي القاعدة في اليمن والسعودية تحت مسمى «تنظيم القاعدة في جزيرة العرب».
وبحسب المعلومات فإن الوحيشي يعد أحد أعضاء تنظيم القاعدة الـ23 الذين فروا من سجن الأمن السياسي بالعاصمة اليمنية صنعاء في شهر فبراير عام 2006م، وأحد أبرز المطلوبين أمنيا، للأجهزة الأمنية اليمنية، بتهمة تشكيل تنظيم مسلح والتخطيط لتفجير منشآت نفطية في اليمن.. وقال الوحيشي في تصريحات صحفية نشرت مقتضبة منسوبة إلى حوار مطول لم يكشف تفاصيله بعد مع أحد الصحافيين اليمنيين قال إنه تم تشكيل تنظيم واحد تحت مسمى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب «بعد مبايعة مجاهدي بلاد الحرمين للإمارة في اليمن»، لافتا إلى أن التنظيم يضم شبابا من بلاد الحرمين وغيرها من البلدان الأخرى.. وحسب الخبر الذي بثه مركز الفجر للإعلام، التابع لتنظيم القاعدة فإن الوحيشي أمير ما يسمى بـ (تنظيم القاعدة في جزيرة العرب) تحدث في الحوار عن عملية استهداف السفارة الأمريكية بصنعاء في سبتمبر الماضي باعتبارها معقلا هاما من معاقل الحملة الصهيوصليبية على المسلمين في الصومال وجزيرة العرب والعراق وأفغانستان وفلسطين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*