السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » دورة تدريبية بجامعة نايف تطالب بتنفيذ برامج إعلامية للتصدي للإرهاب

دورة تدريبية بجامعة نايف تطالب بتنفيذ برامج إعلامية للتصدي للإرهاب

اختتمت أعمال الدورة التدريبية (الإرهاب والإعلام) والتي استفاد منها (40) متخصصاً من منتسبي أجهزة مكافحة الإرهاب والعاملون في مجال الإعلام الأمني والتوعوي بوزارات الداخلية ومنتسبي إدارات العلاقات العامة والتوجيه، والعاملون في وسائل الإعلام الحديثة والتقليدية من (8) دول عربية هي الأردن، الإمارات، السعودية، السودان، قطر، الكويت، لبنان، مصر.
وفي الحفل الختامي ألقى عميد كلية التدريب والمشرف العلمي على الدورة الدكتور علي بن فايز الجحني كلمة استعرض فيها أهداف الدورات وبرنامجها العلمي، أعقب ذلك كلمة المشاركين ألقاها نيابة عنهم المشارك أحمد بن فالح الغامدي، حيث قدم باسم زملائه شكرهم للجامعة على ما قدمته وتقدمه للأمن العربي بمفهومه الشامل، مؤكداً استفادة الجميع من هذه البرامج المتميزة.
عقب ذلك ألقى د. عبد العزيز الغامدي رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بالضيوف والمشاركين موضحاً أهمية موضوع دورة (الإرهاب والإعلام)، مشيراً إلى أن تنظيم الجامعة لهذه الدورة التدريبية حول الإرهاب والإعلام يأتي انطلاقاً من أهمية وسائل الإعلام المتعددة التقليدية والحديثة ودورها المؤثر في المجتمعات، ما يحتم ضرورة تأهيل الكوادر البشرية المتخصصة للارتقاء برسالة الإعلام إلى المستوى المنشود وبما يحقق تنمية الوعي الأمني والتعاون في مكافحة الإرهاب وكل أشكال الجريمة.
وأوضح أن الجامعة أولت موضوع الإعلام الأمني اهتمامها وعنايتها تنفيذاً للاستراتيجيات العربية في مجال الإعلام ومكافحة الإرهاب حيث أفردت حيزاً كبيراً من مناشطها العلمية والتدريبية والبحثية لهذا المجال الحيوي، كما أنها استحدثت دبلوماً للإعلام الأمني بكلية الدراسات العليا لتأهيل الكوادر الإعلامية والأمنية في هذا المجال، وأصدر عشرات الدراسات والإصدارات العلمية التي أثرت المكتبة العربية المتخصصة، وأضاف معاليه أن هذه الدورات قد استقطبت لها هيئات علمية متميزة، كما أنها فرصة لتبادل الخبرات بين المختصين.. كما وجه كلمة لمنتسبي الأمن بشركة أرامكو السعودية بين لهم فيها عظم الأمانة الملقاة على عاتقهم بحماية الاقتصاد الوطني ومكتسباته.
وتمنى د. الغامدي أن تكون هذه الدورات قد حققت أهدافها مشيراً إلى أن الجامعة وهي تنفذ هذه الدورات التدريبية المختلفة تسعى دائماً إلى تزويد الكوادر العربية بأحدث المستجدات في مجال العلوم الأمنية مسترشدة في ذلك بالتوجيهات الكريمة لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية ورئيس مجلس إدارة الجامعة الذي أولى هذا الصرح العلمي العربي رعايته وعنايته حتى وصل إلى هذه المكانة المتميزة يسانده في ذلك إخوانه أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب.
واختتم كلمته بالتأكيد على رجال الإعلام بضرورة توخي الأمانة والدقة ومراعاة المصلحة العليا للأوطان، كما أكد ضرورة أن تتعاون أجهزة الأمن مع الجهات الإعلامية بشفافية لإيصال رسالة إعلامية هادفة وصادقة للمواطنين.
الجدير بالذكر أن دورة (الإرهاب والإعلام) هدفت إلى إطلاع المشاركين على أسس التخطيط في مجال إعداد البرامج الإعلامية للتصدي للإرهاب، والاطلاع على أبرز التقنيات والوسائل الإعلامية للتعرف على مستويات تأثيرها والوقوف على الكيفية التي يتم من خلالها عرض قضايا الإرهاب في الوطن العربي إعلامياً ووضع آليات للتعاون والتكامل الأمني والإعلامي في مجال الإرهاب والتصدي له، إضافة إلى تبادل الخبرات العلمية والعملية بين المشاركين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*