الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » مدير جامعة الإمام: ضرورة التأصيل الشرعي للوطنية ودور مؤسسات التعليم العام في تعزيزها

مدير جامعة الإمام: ضرورة التأصيل الشرعي للوطنية ودور مؤسسات التعليم العام في تعزيزها

تواصل اللجنة العليا لندوة (الانتماء الوطني في التعليم العام ..رؤى وتطلعات) التي يرأسها مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل اجتماعاتها التحضيرية لمتابعة أعمال الإعداد للندوة التي تنظمها الجامعة.
وأوضح مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان أبا الخيل أن الندوة تنطلق أهميتها من أهمية هذا الوطن الذي ننتمي له ونفتخر به، فالانتماء للوطن يأتي بعد الانتماء للدين، ويعد من أهم الانتماءات التي يجب أن تعيش في وجدان الفرد، فشعور الانتماء الوطني هو أول خطوة في نجاح الوطن أو الأمة، فكيف لأمة أن تتقدم وتتطور وترتقي دون سواعد أبنائها، فالأمم ترتقي بفكر مفكريها المستنير، وأبحاث علمائها المبدعين، وعرق عمالها المجتهدين، وهذا كله لا يأتي بالعمل دون انتماء للوطن، فالانتماء هو المحرك الأساس للإبداع والتفوق والتطور.
وأضاف: إن الانتماء الوطني يعني حب الوطن والاستعداد للتضحية من أجله، والمحافظة على كيانه الاجتماعي من خلال الالتزام بالقيم الوطنية السائدة في مجتمعه، والانتماء من الفطر التي فطرنا الله عليها، والتي لا تخرج عن الشريعة الإسلامية ومبادئها , إلا أنها تحتاج بجانب ذلك إلى رعاية وتنمية ومقومات شرعية واجتماعية يرتكز عليها وتكون منطلقا لذلك، الأمر الذي جعل الجامعة تقيم ندوة في الانتماء الوطني في التعليم العام.
وأشار أنه روعي في محاور الندوة أن تشمل التأصيل الشرعي للوطنية ودور مؤسسات التعليم العام في تعزيزها، وكيفية تنميتها في أبرز جوانب العملية التعليمية (المعلم، المنهج، النشاط الطلابي) مع التعرض لبعض نماذج مؤسسات التعليم العام في بعض الدول العربية والإسلامية والعالمية في تنمية حب الوطن فيها.
وبين معالي مدير الجامعة أن من المحاور التي ستناقشها الندوة هي: الوطنية من المنظور الشرعي، ومؤسسات التعليم العام والانتماء للوطن، المعلم، المناهج، النشاط الطلابي، وتوظيف مناسبات المملكة في تعزيز الوطنية بالتعليم العام، وأساليب تنمية حب الوطن في مؤسسات التعليم العام في بعض الدول.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*