السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » مسؤول أمني رفيع: المطلوبون الـ 85 يتمركزون في 5 دول

مسؤول أمني رفيع: المطلوبون الـ 85 يتمركزون في 5 دول

كشف مسؤول أمني كبير في وزارة الداخلية النقاب عن تواجد المطلوبين أمنيا الـ «85» في خمس دول، وأن عدداً غير قليل منهم يتمركز في مناطق القبائل بوزيرستان مؤكداً أن الوزارة تمتلك معلومات دقيقة عن كل مطلوب مدرج في اللائحة، بما في ذلك آخر مرة شوهد فيها وخروجه من المملكة.
 وأوضح المسؤول الأمني أن وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تمارس أي نوع من التضييق على أسر وعوائل المطلوبين أمنيا لا في السابق ولا في الحاضر ولا في المستقبل لأن سياسة وزارة الداخلية الأمنية لا تقوم على مثل هذه الأساليب المرفوضة ديناً وخلقاً وأن هنالك من الأنظمة التي تكفل حق الجميع.. مبديا تعاطفه مع أسر المطلوبين التي أصيبت في أبنائها نتيجة ما قاموا به من أعمال وهو ما أكدته عوائل المطلوبين ممن تسنى الاتصال بها في أعقاب صدور بيان وزارة الداخلية الذي تضمن القائمة.
وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت لائحة جديدة تضم خمسة وثمانين مطلوبا أمنيا هي الرابعة منذ أن تفجرت أعمال العنف والإرهاب في المملكة في مايو 2003 م، واشتملت اللائحة على يمنيان هما أمير قاعدة الجهاد في اليمن ناصر الوحيشي والقائد الميداني قاسم الريمي وكلاهما فرا ضمن ثلاثة وعشرين من عناصر القاعدة من سجن المخابرات اليمنية في فبراير 2006 .
وأفاد المسؤول أن من بين المطلوبين أمنيا ممن هم خارج المملكة 11 عنصرا من الذين استعادتهم المملكة من جوانتانامو ، تسللوا لدولة مجاورة وانضموا وغيرهم للفئة الضالة بعد انكشاف زيغهم ووقوف أفراد المجتمع السعودي ضد فتنتهم وانعدام القبول لهم مبينا أن تماديهم في غيهم سيقلل من فرص استعادة المعتقلين في خارج المملكة .
ولفت أن المملكة أبلغت جهاز الإنتربول «الشرطة الدولية» لإدراج أسماء الخمسة والثمانين المطلوبين في خارج المملكة في قوائم ملاحقيها على مستوى العالم استشعارا منها بخطر هؤلاء وما يمكن أن يقوموا به من أعمال إجرامية يمكن أن تقع في أي بلد في العالم وفي أي وقت.. مؤكدا أن التوصل للأسماء التي تضمنتها قائمة المطلوبين أمنيا لم يأخذ وقتا طويلا بفعل الأداء المهني والاحترافي العالي لأجهزة الأمن والمهارات التي اكتسبها رجل الأمن السعودي نتيجة تجربته في محاربة الإرهاب والفئة الضالة طيلة السنوات الست الماضية .
وأثنى المسؤول الأمني على التعاون الأمني الإيجابي بين المملكة والجمهورية اليمنية الشقيقة في مجال مكافحة الإرهاب.. مبديا تقديره للرئيس علي عبد الله صالح نظير اهتمامه بكل ما يخدم أمن البلدين الشقيقين.
وتعد لائحة المطلوبين الرابعة التي تعلنها وزارة الداخلية منذ مايو 2003م بعد اللائحة الأولى التي أعلنت في السابع من ذات الشهر، وضمت «19» مطلوبا أمنيا لكن المطلوبين الذين استشعروا الخطر سارعوا في تنفيذ مخططهم باستهداف ثلاثة مجمعات سكنية شرق مدينة الرياض بعد خمسة أيام من إعلان القائمة وجاءت اللائحة الثانية يوم السادس من ديسمبر تحمل «26» مطلوبا أمنيا ثم كانت اللائحة الثالثة يوم الثامن والعشرين من يونيو 2005 م والتي تضم «36» مطلوبا أمنيا لكنها مختلفة عن اللائحتين السابقتين بحيث ضمت «15» مطلوبا داخل المملكة و «21» مطلوبا خارج البلاد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*