الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » الشيخ الشبيلي: ضرورة تأهيل عدد كبير من العلماء في مجال المصرفية الإسلامية

الشيخ الشبيلي: ضرورة تأهيل عدد كبير من العلماء في مجال المصرفية الإسلامية

أكد  الشيخ يوسف الشبيلي أن التحدي الأكبر الذي يواجه المصرفية الإسلامية , هو الرقابة الشرعية وطالب بتغذيتها من جانبي “الفتوى” و”التدقيق الشرعي” , وإعداد المفتين المتخصصين في المعاملات المالية الإسلامية والمراقبين الشرعيين.

جاء ذلك في برنامج (دين ودينار) ‘ على قناة الاقتصادية Cnbc الذي بث يوم 19-2-1430هـ والذي كان الشيخ الشبيلي  ضيفا فيه, حيث تحدث عن المصرفية الإسلامية والتقليدية.

وقال الشيخ الشبيلي : لا يزال عدد من العلماء المتخصصين, في القضايا المالية أقل من المطلوب,  وطالب بتأهيل عدد كبير من العلماء المتخصصين في المعاملات المالية ليكونوا قادرين على استنباط الأحكام الشرعية, من خلال النظر في الأدلة,  ومن معرفة القواعد الشرعية,  والنظر فيما تحدث عنه الفقهاء المتقدمون ليبينوا ليه الحكم الشرعي في النوازل المعاصرة ولا يزال العدد محدودا

أما عن ” التدقيق الشرعي” فقال الشيخ الشبيلي : إننا بحاجة إلى مراقبين شرعيين في المصارف , فقد تجد في بعض المصارف الإسلامية – أحيانا -عدد لا بأس به من المفتين, لكن المراقبين الشرعيين عددهم قليل جدا , و لا يتناسب مع ضخامة عمل البنك الذي يدير مليارات من الدولارات وليس لدية إلا مراقبين أو ثلاثة .

وأضاف قائلا:  مسؤولية الهيئة الشرعية ألا تقبل بتقديم فتوى, أو أن يستخدم البنك أسماء أعضاء الهيئة, في تقديم منتجاته إلا إذا تيقنت من وجود عدد كاف من المراقبين الداخليين,  الذين يتأكدون من أن الفتوى تنفذ على الشكل الصحيح, حتى لا يكون عرضة للخطأ .

وقال الشيخ الشبيلي إنه تم إجراء  دراسة على عدد من المصارف الإسلامية في منطقة الخليج شملت  11 مصرفا تدير أكثر من 400مليار ريال, وعدد من المراقبين الشرعيين الداخليين, أو من يسمون جهاز المراجعة الشرعية الداخلي لا يتجاوز 17مراقبا في 11بنكا .

وأضاف : من الممكن تدريب الكوادر الذين هم موظفو المصارف,  على مفهوم الأعمال المصرفية الإسلامية , وأخلاقيات التعامل الإسلامي في البيع والشراء وسائر العقود,  وغير ذلك هذا لا بد أن ينعكس على سلوك,  وتعامل الموظفين في تعاملهم مع العملاء .

-- عنيزة – بشير القديمي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*