الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » رئيس المحكمة البريطانية العليا: برنامج المناصحة في السعودية جيد جداً.. ويمكننا الاستفادة منه

رئيس المحكمة البريطانية العليا: برنامج المناصحة في السعودية جيد جداً.. ويمكننا الاستفادة منه

أشاد رئيس المحكمة العليا البريطانية السير كرستوفر بيتشر ببرنامج المناصحة الذي تقدمه وزارة الداخلية في المملكة لأرباب الفكر الضال .

وقال بيتشر : إن برنامج المناصحة جيد جداً ونتائجه إيجابية ونعتقد أننا يمكن أن نستفيد منه بشكل كبير . مبدياً أسفه لعدم وجود الأعداد الكافية لديهم من الأئمة الذين يمكن أن يقوموا بهذا العمل والذين يمكن أن يتحاوروا مع أصحاب الفكر الضال ، مشيراً في الوقت نفسه إلى اتخاذهم خطوات مماثلة عندما قاموا بوضع أئمة في السجون التي يوجد فيها سجناء لديهم أفكار ضالة ، موضحاً بأن هؤلاء الأئمة يقومون بعملية مماثلة ، مضيفاً بأن هذه الجزئية تحتاج بريطانيا فيها إلى مساعدة المملكة.

وأكد السير كريستوفر إلى تطلع بلاده إلى التعاون في المجال القضائي وخاصة في ما يخص عمليات مكافحة الإرهاب. فإلى نص الحوار :

-ما هو أهم ما خرجتم به خلال زيارتكم لوزارة العدل ؟

** كان اللقاء مع وزير العدل ودياً وكانت المباحثات والتعرف على القضاء السعودي ومدى اختلافه وتقاربه من النظام البريطاني مع وكيل الوزارة وقد قام المسؤولون في الوزارة بتقديم شرح كامل للنظام السعودي . أما النظامان القضائيان في المملكة وبريطانيا فهما مختلفان ، ولكن هناك ثوابت في العمليات القضائية كالتأكد من الشخص الذي ينبغي اعتقاله وأيضاً أن نجمع الأدلة التي تؤكد قيامهم بالجريمة وأيضاً التعرف على نياتهم للقيام بهذا الفعل وبعد ذلك نقرر ما إذا كان الأمر الذي اقترفوه بمثابة الجريمة في قانون الدولة ، وهناك أسئلة كثيرة ولكن الإجابة عليها تختلف من نظام إلى نظام والاختلاف شيء طبيعي وهناك أشياء ثابتة في كل الأنظمة ، فمثلا في موضوع مكافحة الإرهاب هناك عدد من العوامل والإجراءات تتخذ في هذا الخصوص كالاعتماد على فحص D.N.A وأجهزة الحاسب والإنترنت وإدارة مسرح الجريمة التي حصل فيها الانفجار كل هذه الأشياء ثابتة في كل الأنظمة بغض النظر عن المنظومة القضائية فكل الأنظمة تبحث عن هذه الأشياء ، وبالرغم من اختلاف الأنظمة إلا انه من الجيد التعرف على النظام الآخر في القضايا التي ربما تقع في بلدك .

-هل اطلعتم على برنامج المناصحة التي تقوم به المملكة تجاه الإرهابيين ؟

** باختصار شديد ، كان لدينا فرصة للاستماع لذلك لكن لم نقابل أي شخص من هذا الجانب ولكن سمعنا أن هذا البرنامج مؤثر جداً وكان له نتائج إيجابية حالت دون وقوع العمليات الإرهابية وفي نفس الوقت كانت هذه اللجنة تحارب الفكر الضال ونجحت في ذلك.

-زرتم عدة مرافق في الرياض منها وزارة العدل وهيئة التحقيق وكلية الملك فهد الأمنية .. واطلاعكم على برنامج المناصحة ، هل من الممكن أن يتم نقل تجربة المملكة في برنامج المناصحة لبريطانيا خاصة إذا ما علمنا أن بلدكم بصدد محاكمة عدد من الإرهابيين خلال أيام؟

** البرنامج جيد جداً ونتائجه إيجابية ونعتقد أننا يمكن أن نستفيد منه بشكل كبير ولكن للأسف لا يوجد لدينا العدد الكافي من الأئمة المتخصصين في الشرعية الذين يمكن أن يتحاوروا مع أصحاب الفكر الضال ، ولكن نحن قمنا ببعض التعديلات فقمنا بوضع أئمة في السجون التي يوجد فيها سجناء لديهم أفكار ضالة وهؤلاء الأئمة يقومون بعملية مماثلة ، وهذه الجزئية بالذات ربما نحتاج لمساعدة المملكة في هذا الخصوص .

-هل هناك نية للعمل مع القضاء في المملكة بخصوص الإجراءات التي يتم اتباعها في قضايا معينة ؟

** نحن نتطلع إلى التعاون في المجال القضائي وخاصة في ما يخص عمليات مكافحة الإرهاب فمثلاً لو حدث عمل إرهابي في بلدنا فبالإمكان الاستفادة من تجربة المملكة والعكس يحدث أيضاً ، وبالتالي هناك فائدة متبادلة بين الطرفين وهذا هو هدف الزيارة .

-ما هي نوعية التعاون التي ربما تحققونها مع هيئة التحقيق في المملكة ؟

** في مجالات متعددة كتبادل المعلومات والأدلة.

-هل سيتم إجراء اتفاقية رسمية مستقبلاً بين الجهات القضائية في المملكة وبريطانيا بخصوص التحقيق والقضاء؟
** الاتفاقية شيء جيد ، ولكن هذه الزيارة تتعلق ببناء الثقة والتعرف على المسؤولين ، وهذا هدف الزيارة أكثر من كونه لعقد اتفاقيات.

-كيف ترون مشروع تطوير النظام القضائي في المملكة ؟

** سمعت عن ذلك وتم تقديم بعض التفاصيل لنا ولكن أهم ما لفت انتباهي في هذا المشروع هو نصه على إنشاء محاكم متخصصة وهذا شيء جيد وتطور في غاية الأهمية لأن القوانين آخذة في التعقد مع مرور الوقت

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*