الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » الشيخ السهلي: الفتاوى الشاذة شجّعت على التكفير والتفجير وقتل الأبرياء

الشيخ السهلي: الفتاوى الشاذة شجّعت على التكفير والتفجير وقتل الأبرياء

أكد الدكتور أحمد بن موسى السهلي رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الطائف أن مؤتمر الفتوى استطاع أن يضع النقاط على الكثير من الحروف.

وبين العديد من الغموض في أمور الفتوى التي ظلت وكادت أن تظل أبدا في فوضى بعض القنوات الفضائية التي يبحث أصحابها عن أقرب الطرق للربح المادي ولو جاء ذلك على حساب الشرع، حيث إن الفتوى من مهمة العلماء فقط، وبيّن الدكتور السهلي أن مؤتمر الفتوى الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي الأسبوع الماضي خرج بتوصيات جيدة ويجب أن لا يرتقي هذا المنبر إلا من كان متخصصاً وعالما بالكتاب والسنة فكل مهنة لها حماية فمثال على ذلك لا يستطيع أن يتدخل المهندس في مجال الطب ولا الطبيب يتدخل في أمور الهندسة على عكس الشريعة فنلاحظ أن الكل يتكلم فيها فمثلاً يأتيك مهندس بترول يفتي ويأتيك طبيب يفتي ويأتيك مدرس تاريخ يفتي فالمفتي له شروط فلا بد أن يكون عالما بالكتاب والسنة وخاصة النصوص العامة والنصوص الخاصة والمطلق من المقيد والناسخ من المنسوخ لا بد أن يكون المفتي مطلعا على إجماع الأمة حتى لا يفتي فتوى تخالف الإجماع فلابد أن يعرف القياس والعلل ومناط الحكم ويعرف وصف العلة ويعرف كيفية إنزال الواقعة على الحكم أو على هذا الدليل وهذا النص لا بد وأن يكون المفتي عالماً بالغة العربية بحيث يفهم القرآن الكريم والسنة النبوية من خلال النحو والصرف والبلاغة والشعر العربي أيضاً فلا يستطيع أن يستنبط ولا يستطيع أن يفهم إضافة إلى الإخلاص والتقوى والخوف من الله فقد يقول إن هذا حلال وهو في الحقيقة حرام أو العكس أو أن يقول لشخص إن زوجتك حرمت عليك وهي في الحقيقة لم تحرم وخاصة في أمور الزواج والطلاق منوهاً بضرورة أن تكون النية حسنة. وبين الدكتور أحمد السهلي أن الفتوى الشاذة هي التي خالفت الإجماع وخالفت المتفق عليه من غالبية أهل العلم ولم تستند إلى نص شرعي أو دليل من الكتاب والسنة أو إجماع الفقه فهذا يؤدي إلى وجود شذوذ في الفتوى فهذه الفتوى الشاذة خطر على المجتمع فقد تحل ما حرم الله وتحرم ما أحل الله فالفتوى الشاذة شجعت شبابنا على التفجير والتكفير فنلاحظ أن شابا كفّر أباه وأمه وكفّر علماء الأمة وكفر الحاكم وكفر المجتمع وقتل الأبرياء بسبب هذه الفتاوى الشاذة. لذلك فإن هذا المؤتمر كان ضروريا وملحّا. وقد أنجز مهامه بحمد الله على أكمل وجه، نسأل الله أن يوفق الجميع على الطريق المستقيم.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*