الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » المفتي العام : التبليغ عن الإرهابيين وتبيان خطرهم واجب.. وكتمانه حرام

المفتي العام : التبليغ عن الإرهابيين وتبيان خطرهم واجب.. وكتمانه حرام

أكد مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ أن التبليغ عن المجرمين والإرهابيين المصرين على الأعمال الإجرامية هو واجب شرعي وأن التستر عليهم يدخل في باب التحريم.
وأضاف أن أعظم خطر اشتد أثره على الإسلام ما ذهب إليه بعض أبناء المسلمين ممن استهوتهم شياطين الإنس والجن فصدوهم عن الصراط المستقيم حتى عادوا أسلحة موجهة ضد الإسلام وأهله.

وقال المفتي العام : إن بيان جرم هؤلاء وبيان عظيم خطرهم في هذه الأوقات واجب وتأخير ذلك أو كتمانه من قبل أهل العلم محرم، لافتا إلى أن أهل العلم مجتمعين ومنفردين قد أنكروا جرائمهم كتكفير المسلمين، وقتلهم المستأمنين، وإعلانهم استهداف بعض الأماكن والأشخاص بالقتل والتفجير والتدمير واعتدائهم على الممتلكات العامة وعلى أماكن حفظ الأمن وترويعهم للآمنين..

واستدل سماحته بقول الله تعالى: âولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحقá وبقوله تعالى (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما).

وقال: إن الواجب على الجميع تقوى الله عز وجل والتعاون على البر والتقوى والسعي فيما من شأنه اجتثاث هذا الخطر العظيم على الدين والدنيا وتوعية المسلمين بخطورة هذه المسالك الردية ونصيحة من وقعوا في هذا الطريق السيئ المظلم أو تأثروا بتلك الأفكار والشبهات, فمن نصح فلم يعتبر وأصر على باطله أو علم حالة التخطيط لأعمال إجرامية وجب الإبلاغ عنه كفا لشره وحقنا لدمائهم وردا له عن ظلمه لنفسه”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*