الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » د. النجيمي: المناصحة مشروع كبير ولن تتأثر بالمنحرفين

د. النجيمي: المناصحة مشروع كبير ولن تتأثر بالمنحرفين

وصف الدكتور محمد النجيمي عضو لجنة المناصحة أن إعلان ظهور الشهري والعوفي في اليمن بعد مناصحتهما بأنه “يائس” ومن قبيل الظهور الإعلامي، للفت الانتباه، وان كان هذا لا يمنع من استمرار المواجهة، وتوجيه الضربات إلى هذه الخلايا الإرهابية. أما عن المناصحة للموقوفين، وللذين تم استلامهم من غونتانامو، وكيف استطاع اثنان ممن جاءوا من معتقل كوبا وخضعا للنصيحة واتبعت معهم الإجراءات، ثم افرج عنهم واختفوا بعد ذلك ليظهروا في اليمن ضمن عناصر قيادية في القاعدة قال النجيمي، الذي شارك في لجان المناصحة منذ انطلاقتها واقترب من هذه العناصر، إن المناصحة مشروع كبير ساهم بجهد رائع في إزالة الغشاوة عن المئات بل الآلاف، وشارك فيه علماء ودعاة ومشايخ وطلبة علم ومتخصصون في علم النفس وعلم الاجتماع، وهو مشروع متكامل بدأ بالنصيحة ثم الدراسة الممنهجة، واستوعب الأعداد الكثيرة من الموقوفين في هذه القضايا.

وأضاف : إذا صح القول بان اثنين من هؤلاء عادوا إلى غيّهم، وإلى هذا الفكر الإرهابي الإجرامي فان هذا من الشّواذ، لأن المناصحة استطاعت أن تعيد المئات إلى رشدهم، وقد خرجت أعداد كبيرة، وانخرطوا في المجتمع وعادوا إلى أعمالهم واندمجوا بل وصاروا ممن يكشفون انحرافات هذا الفكر، وهذا يؤكد على استمرارية المناصحة ودورها المهم.

وعن تطوير آليات المناصحة قال :إن المناصحة بدأت بحوارات فردية مع الموقوفين، ثم تطورت إلى مناقشات مفتوحة، ودراسة منهجية شرعية ونفسية، وبرامج ثقافية وترفيهية، لأننا اكتشفنا أن معظم هؤلاء من ذوي المستويات التعليمية المتدنية، وأن لديهم ضحالة في العلوم الشرعية، وجرى حشو عقولهم بمعلومات مضللة، وأفكار مغلوطة.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*