الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » وزير الشؤون الإسلامية يعتمد فريق علمي لدراسة علاقة خطب الجمعة بقضايا المجتمع

وزير الشؤون الإسلامية يعتمد فريق علمي لدراسة علاقة خطب الجمعة بقضايا المجتمع

اعتمد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد خطة للوزارة تعتمد على إعادة هيكلة الإدارات الدعوية , وتشكيل فريق علمي لدراسة علاقة خطب الجمعة بقضايا المجتمع , وإنشاء لجنة للتطوير الدعوي , وجاءت هذه الخطوة رغبةً في تطوير العمل ، والتجديد ، والتنظيم ، بما يخدم العمل وإجراءاته في مختلف وكالات الوزارة وإداراتها المتعددة ، وبما يحقق أهداف الوزارة والرسالة المناطة بها ، أصدر معالي عدداً من القرارات المتعلقة بإنشاء إدارات جديدة في الوزارة ، وتعيين مديرين جدد لبعض الإدارات القائمة .

وقد شملت هذه القرارات تعيين خالد بن إبراهيم المرشود مديراً عاماً لإدارة شؤون الموظفين في وكالة الوزارة للشؤون الإدارية والفنية ، ونقل يوسف بن إبراهيم الحميد مديراً لإدارة وحدة البحوث في وكالة الوزارة للأوقاف .

كما تضمنت القرارات إسناد الإدارة العامة للدعوة في الداخل إلى الشيخ الدكتور محمد بن عبد الله الغديان ، وتقسيمها إلى ثلاث إدارات :1- إدارة برامج الدعوة 2- إدارة المكاتب التعاونية 3- إدارة متابعة الدعاة .

كما قرر وزير الشؤون الإسلامية إعادة تشكيل الإدارات في وكالة الوزارة للشؤون الإسلامية وجعلها في إدارتين رئيستين هما : الإدارة العامة للدعوة في الخارج ، وإسناد إداراتها إلى الشيخ خالد السويلم ويشرف على مكاتب الدعوة في الخارج ويدير شؤونها ، والإدارة العامة للعلاقات الخارجية ، وإسناد إدارتها إلى الشيخ عبد الله بن علي العامري، وتتكون من الإدارات التالية :

الجمعيات والجامعات الإسلامية ، والمنظمات والأقليات الإسلامية ، وإدارة المعارض الخارجية ، وإدارة حقوق الإنسان .

ومما جاء في قرارات الوزير إنشاء إدارة للإحصاء تعنى بجميع ما يهم الوزارة من إحصاءات في المساجد والأوقاف ، وشؤون الدعوة ، وأعمال الفروع والإنشاءات الهندسية ، والمباني لتبني عليها الوزارة دراساتها وبحوثها في التخطيط والتطوير في وكالة الوزارة للتخطيط والتطوير.

وفي ذات السياق قرر وزير الشؤون الإسلامية تكوين فريق علمي يتولى دراسة كل ماله علاقة بخطب الجمعة، وبرامج تأهيل الأئمة والخطباء ،على أن يتولى هذا الفريق دراسة كل ما له علاقة بخطب الجمعة ، وتوجيه الأئمة حيالها ، ويختار ما يناسب من الخطب المطبوعة والمنشورة، وتجميعها – بعد مراجعتها – لتقوم الوزارة بطبعها وتوزيعها للإفادة منها ، وغير ذلك مما له علاقة بالخطب والمساجد.

وفيما يتعلق بتطوير مجريات العمل الدعوي لوكالة الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد للتجديد والتحديث ،أصدر الوزير قراراً يتضمن دمج الإدارة العامة للتوجيه والبرامج مع الإدارة العامة للتوجيه والأنشطة في إدارة عامة واحدة باسم ( الإدارة العامة للتوعية العلمية والفكرية ) ، وإنشاء إدارة في الوكالة باسم ( الإدارة العامة للمؤسسات الخيرية في الداخل ) ، وتعيين محمد بن عبد العزيز الربيعة مديراً لها .

كما تضمنت القرارات تعيين الشيخ طلال بن أحمد العقيل مستشاراً بمكتب الوزير في جدة لشؤون الحج والعمرة والزيارة ، وتأليف لجنة للإجازات الاستثنائية والدراسية برئاسة وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والفنية ، تنظر في طلباتها ، وتتأكد من الحاجة إليها ، واعتماد نموذج لطلب الإجازات لجميع الموظفين دون استثناء بمن فيهم الوكلاء ، ولا يقبل عرض طلب الإجازة إلا بهذا النموذج .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*