الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » المفتي العام: العمليات الانتحارية بالأحزمة الناسفة جريمة نكراء

المفتي العام: العمليات الانتحارية بالأحزمة الناسفة جريمة نكراء

أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء أن العمليات الانتحارية التي يستخدم فيها الأحزمة الناسفة محرمة شرعاً لأنها تنطوي على قتل النفس، ويذهب ضحيتها مئات من الناس بلا جرم وبلا سبب.

وقال المفتي العام: إن استخدام الأحزمة الناسفة تعد من العمليات الانتحارية لأن الذي يرتدي الحزام الناسف يعرف تماما أنه مقدم على قتل نفسه وأنه سيموت ويذهب ضحايا عمله هذا أبرياء وهي بهذا جريمة انتحار لا تجوز شرعاً.

وأضاف المفتي العام:على من يقوم على استخدام هذه الأحزمة الناسفة في القتل أن يسأل نفسه ماذا تحقق من هذه الجريمة النكراء التي تنفذ في بلاد المسلمين بل جعلت بلاد المسلمين ميدانا لهذه الأعمال السيئة؟! وأجاب المفتي العام: إن أعداء الإسلام دمروا عقول هؤلاء الذين يرتدون الأحزمة الناسفة ومسخوا أفكارهم وجعلوهم يقدمون على قتل أنفسهم وقتل المئات من البشر.

وأوضح الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ وجهة النظر الشرعية من الأحزمة الناسفة قائلا: إنها لا تجوز شرعاً فالإسلام حرم الانتحار ومهما كانت الخطوب ومهما كان الأمر فموقف الإسلام واضح من الانتحار .

وقال المفتي العام: إن مقاومة أعداء الإسلام مطلوب ولكن ليس بهذا الشكل الإجرامي -يقصد الأحزمة الناسفة- وأكد: إن هذا محرم وجريمة نكراء، وأعداء الإسلام غرروا بأبناء المسلمين للقيام بهذه الأعمال التي تشوه صورة الإسلام والمسلمين.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*