الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » سمو النائب الثاني: قوى الأمن أحبطت ٢٠٠ عملية إرهابية استهدفت الوطن والمواطنين والمنشآت

سمو النائب الثاني: قوى الأمن أحبطت ٢٠٠ عملية إرهابية استهدفت الوطن والمواطنين والمنشآت

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أن عدد العمليات الإرهابية التي أبطلتها قوى الأمن وحمت المواطنين والمنشآت تفوق ٢٠٠ عملية إرهابية.

وأكد سمو النائب الثاني في معرض رده على أسئلة الصحافيين عقب رعايته أول من أمس حفل تكريم الدفعة الرابعة والعشرين من مدارس الظهران الأهلية أن ديوان المظالم لم يوضع إلا لعلاج القضايا.

وأشار سموه حول كثرة القضايا المرفوعة إلى الديوان أن الخطأ موجود في كل مكان.. والديوان يعالج هذه الأمور.

وحول توقع اتفاقيات أمنية جديدة لمكافحة الإرهاب أوضح الأمير نايف أن المملكة تمد يدها لمن يمد لها يده.

وكان سمو النائب الثاني قد رعى حفل تكريم الدفعة الرابعة والعشرين لمدارس الظهران الأهلية وذلك بمقر المدارس بالظهران.

وألقى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز كلمة قدم فيها تهنئته للطلاب وأولياء الأمور وقال :  أقدم لكم تهنئتي ومباركتي بنجاحكم متمنيا لكم مستقبلا زاهرا إن شاء الله. الآن تتركون التعليم العام وتذهبون إلى التعليم الجامعي فأمامكم مرحلة هامة فيجب أن تولوها كل اهتمامكم حتى تخرجوا لمجتمعكم وأنتم متسلحين بالعلم والمعرفة ليأخذ كل منكم موقعه ليخدم دينه وقيادته ووطنه.

نحن بخير والحمد لله في كل شأن من شئون الحياة ولكن أول شيء مهم هو الرجال الذين يعتمد عليهم بعد الله في الحفاظ على دينهم ووطنهم ومستقبلهم وليس فقط مستقبلهم كأفراد ولكن مستقبل هذا الوطن فأنتم رجال الغد مثلما آباؤكم رجال اليوم.

وأضاف سموه : أن الوطن بأبنائه ونحن والحمد لله شعب وأمة واحدة نتخلق بأخلاق الإسلام دستورنا الإسلام متمسكين بكتاب الله وسنة نبيه هي منهجنا في هذه الحياة وهي الدافع لنا جميعا لنحصل على كل ما في الحياة من تقدم ورقي تقدم في مجال العلم والمعرفة والعلوم جميعا وفي التقنية وفي كل مستحدثات العصر.

وقال سموه : إنني أهيب بأبنائي الطلبة أن يتجهوا للعلوم النافعة أما الثقافة والأخلاق والطباع فالحمد لله بلادكم غنية بذلك ودينكم أولا قبل كل شيء وتراثكم الذي أسسه الآباء وهو مدعاة فخر لكم جميعا في الحاضر والماضي أن الآباء والأجداد قد عملوا بكل جد وإخلاص من أجل أن يهيئوا لكم ما أنتم فيه الآن فإذا كانوا هم قد أعطوا وأسسوا فعليكم واجب التنفيذ بنفس المستوى من القدرة إن لم يكن أفضل من ذلك متمسكين بأخلاقهم وأهدافهم مرتكزين على ثوابت الأمة وهي التمسك بالدين وخدمته والتمسك بمصالح الوطن وخدمة الوطن.

وأضاف سموه قائلا: لا يحترمنا الآخرون إلا إذا احترمنا أنفسنا وإلا إذا وضعنا أنفسنا في المكان اللائق بنا إنكم رجال المستقبل وعدته إذا كنا نفتخر الآن ونسعد بتخرجكم فيجب أن نفتخر بكم وأنتم في مواقع العمل تنتجون وتعطون لبلادكم ما هو واجب عليكم.

أكرر تهنئتي للآباء والأمهات واشكرهم على الحرص على هؤلاء الأبناء حتى وصلوا إلى ما وصلوا إليه الآن وقد أدوا الواجب إذن الواجب انتقل الآن من كواهلهم إلى كواهل أبنائهم فيجب أن يكون هؤلاء الأبناء مشرفين لآبائهم وأمهاتهم وأسرهم ووطنهم فإن منكم من سيدرس هنا ومنكم من سيذهب للخارج وكما قال أحدكم إنكم سفراء لبلادكم في كل مكان في العالم فيجب أن تعرف المملكة في كل أمر عن طريق أبنائها وسوف يكونوا مشرفين بأخلاقهم وكرامتهم وتعاملهم لا مع مراكز التعليم ولا مع أساتذتهم ولا مع من يشاركهم من الطلبة ولا مع المجتمع الذي سيكونون فيه.

وقال : ليعرف الجميع أن المملكة العربية السعودية شعب يحترم وهذه هي نماذجه فأرجو من الله العزيز القدير التوفيق والسداد وأن يأخذ بأيديكم جميعا لما فيه خيركم وخير وطنكم وعليكم التمسك بكتاب الله وسنة نبيه وعليكم أن تشحنوا أنفسكم بالثقة بالله عز وجل وهو القادر على كل شيء وهو المعين في كل أمر.

وأكد سموه : أن الإيمان هو سلاح الإنسان في كل وقت وهو العون له في كل ضيق مهما كان وهو الذي يساعد كل إنسان على ما يؤديه من واجب وما يواجه به الحياة إن الحياة ليست كلها سعادة وليس كلها رخاء وإنما قد تأتي الشدة ومن أجل ذلك خلق الرجال لتحمل هذه المسؤولية وأرجو التوفيق لأبنائنا وبناتنا جميعا إن شاء الله في حياتهم ونحن في هذه البلاد والحمد لله بتوجيهات قيادتنا الرشيدة وبما أسسه الملك عبد العزيز يرحمه الله وبعده أبناؤه نأمل جميعا برفعة هذا الوطن والآن وكما نعلم جميعا ما يتحمله قائد هذه الأمة الآن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وعضده الأيمن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد في سبيل رفعة هذه البلاد وسلامتها من كل أمر وأرجو لكم إن شاء الله التوفيق والسداد وأن يحفظكم الله ويعينكم على الصواب.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*