الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » المطلوب الشهري يهاتف أسرته من اليمن: لن أعود.. والقاعدة تدربني

المطلوب الشهري يهاتف أسرته من اليمن: لن أعود.. والقاعدة تدربني

 دقيقة استغرقتها مكالمة هاتفية أجراها أصغر مطلوب إرهابي في العالم عبد الإله مصطفى الشهري المدرج في لائحة المطلوبين أمنيا بأسرته يوم الخميس قبل الماضي من داخل الأراضي اليمنية يسأل عن أحوال والدته وإخوته. عبد الإله الشهري الذي لم يتجاوز السابعة عشرة وكان طالبا في المرحلة الثانوية ويقيم مع أسرته في حي النسيم شرق الرياض وهو أكبر إخوته يقود سيارته متجها لمدرسته صباح كل يوم بانتظام وسط ظروف اجتماعية جيدة لمن هم في مستوى فئته العمرية. غير أن عمه المطلوب في ذات اللائحة يوسف الشهري الذي استعادته المملكة ضمن من استعادتهم من معتقل جوانتانامو من مواطنيها، غرر به واستدرجه للتسلل إلى اليمن ليلحقا بزوج عمتهما الرجل الثاني المفترض للقاعدة في اليمن ويصبحا عضوين فيها. وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت قائمة تضم 85 مطلوبا أمنيا جميعهم خارج المملكة ومن ضمنهم المطلوب عبد الإله الشهري الذي يعد أصغر مطلوب أمني في العالم في قضايا الإرهاب.

تدريبات القاعدة

يكشف عبد المجيد فيصل الشهري (ابن عم المطلوب عبد الإله) أن الأخير هاتف أخاه ريان الذي يصغره سنا وطلب منه أن يتحدث إلي وأمضيت معه في الحديث 46 دقيقة.
وقال: حدثني عن نفسه وأنه سعيد لوجوده في اليمن لكنه تواق للعودة إلى أهله، ونصحته أن يعود ويسلم نفسه كما فعل الموقوف محمد العوفي ليستفيد من إيجابيات ذلك.
لكنه ـ والحديث لعبد المجيد الشهري ـ كان يمتنع ويحاول أن يغير أسلوب النقاش، وسألته عن ظروفه، فأجاب أنه يتدرب وأن وزنه زاد ليقترب من الـ75 كيلو جراما بعدما كان نحيلا للغاية قبل تسلله للأراضي اليمنية قبل أشهر عدة.
وأضاف: قال لي إنه أصبح ذا عضلات وأنه مستعد لمطارحتي وأنه سيتمكن من التغلب علي وأنه يقضي جل وقته على التدرب وحمل الصناديق، ولكنه لم يوضح تحديدا ما بداخلها.

اتصال أم هاجر
في السياق ذاته كشف عبد المجيد الشهري عن اتصال هاتفي تلقاه من عمته «أم هاجر الأزدي» بعد يومين من تسللها إلى الأراضي اليمنية للحاق بزوجها الرجل الثاني في التنظيم الإرهابي، هناك تحكي فيه ملابسات تمكنها من دخول اليمن.
وقال عبد المجيد الشهري (19 عاما) في اتصال هاتفي مع «عكاظ» ظهر أمس: عمتي أم هاجر الأزدي تغيبت عن منزل الأسرة في حي النسيم شرق الرياض في مساء خميس قبل أكثر من شهر على نحو مفاجئ، لتستيقظ الأسرة على نبأ اختفائها. وأضاف: بحثنا عنها في المستشفيات وسألت عنها لكن دون جدوى.. موضحا أن الأسرة فوجئت باتصالها من خارج المملكة تبلغهم أنها لحقت بزوجها دون أن تشير لليمن وأنها غادرت المملكة بالتنسيق مع زوجها وبرفقتها ابنها من زوجها الأول يوسف وعمره 10 سنوات، وابنتها (وصايف) من زوجها الثاني الذي قتل في مواجهة أمنية في جبال الهدى وابنتها هاجر من زوجها الأخير سعيد الشهري.

ثلاثة موقوفين
ولفت الشهري إلى أن والده واثنين من أعمامه موقوفون على خلفية علاقتهم بزوج أختهم عبد الرحمن الغامدي الذي قتل في مواجهة أمنية في جبال الهدى قبل سنوات بينما عمه الثالث متواجد في أفغانستان وعمه الأصغر في اليمن.
وعن ظروف توقيفهم أكد أن ذلك من شأن الجهات الأمنية المسؤولة، وأنهم يلقون كل رعاية واهتمام من المسؤولين في وزارة الداخلية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*