السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » القحيز لـ"سبق": عرضنا مقتطفات من اعترافات الإرهابيين

القحيز لـ"سبق": عرضنا مقتطفات من اعترافات الإرهابيين

في جرأة فريدة من نوعها لإشراك الشباب، وخاصة الطلاب في الحرب على جماعات الإرهاب والتكفير والتفجير، نظم أول معرض مدرسي عن “الأمن الفكري”، لتحصين الشباب من الفكر المتطرف والإرهابي.
اعتمد المعرض الذي يشرف عليه الشيخ فيصل القحيز، على أسلوب المباشرة في عرض  مقتطفات من رسائل الإرهابيين الذين يقدحون فيها في العلماء ويهددون بقتلهم، واستحلال الدماء والأنفس والأموال، إضافة إلى عرض رسائل وأقوال سماحة المفتي العام وأعضاء هيئة كبار العلماء حول شبهات التكفير والرد على من يزعمون الجهاد وهم أبعد الناس عنه وعن دين الله.
وقال الشيخ القحيز في حديثه لـ”سبق” إن المعرض يعد الأول من نوعه، وتم تنظيمه في مدرسة عبد الله بن حبيب، الموجودة بمجمع المدارس بغرب الرياض، وشهد إقبالا واسعا ليس فقط من طلاب المدارس بل من أولياء الأمور الذين سمعوا عنه من أبنائهم الطلاب.
وعن أسلوب المباشرة التي اعتمدها المعرض قال الشيخ القحيز : إننا استهدفنا أن يعرف الطلاب ماذا يقول من يعتنقون الفكر التكفيري وماذا يفعلون، فقمنا باقتطاف أجزاء من رسائلهم التي يحرضون فيها والتي يتباهون فيها بارتكاب عمليات القتل واستحلال الدماء، وأيضا رسائلهم ضد علماء البلاد، ليعرف الطلاب حقيقة هذه الفئة.
وعن جديد المعرض – أيضا- يقول الشيخ فيصل القحيز : إننا طلبنا من كل طالب أن يستفيد من فتاوى العلماء في الرد على الفئة الضالة ويقوم بنشرها على مواقع الإنترنت، وفي هذا تدريب لهم على العمل والايجابية، فالطالب يقرأ الفتوى وما فيها ثم يعمل على نشرها، ورصدنا جوائز للمتميزين .
وأكد الشيخ القحيز على أهمية إشراك الطلاب وتفاعلهم مع حملة السكينة المختصة بمحاورة الذين يعتنقون الفكر التكفيري على الإنترنت وقال: عرفنا الطلاب في المعرض على الحملة وأهدافها كما تم توزيع مسابقة الحملة التي تهدف إلى تحصين الشباب من الفكر الإرهابي.
وقال القحيز : قمنا بعرض أبرز الحوادث الإرهابية التي وقعت في المملكة وما خلفته من دمار وتخريب وإزهاق أرواح، ورصدنا مشاعر الغضب على الطلاب ضد مرتكبي الأعمال الإجرامية.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*