الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حملة "السكينة" تنهي مرحلة الرد وتبدأ بالبناء الصحيح

حملة "السكينة" تنهي مرحلة الرد وتبدأ بالبناء الصحيح

أوضح عبدالمنعم المشوح مدير حملة السكينة التابعة لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد والتي تستهدف في نشاطها المنتديات والمواقع الإلكترونية المتطرفة للرد عليها وبيان الوجه الشرعي الصحيح من شبهات وأفكار في تصريح ل ” الرياض ” أن شبكة (شموخ الإسلام) الإلكترونية والتي قامت بإطلاق حملة للزواج من زوجات من يزعم معتنقي الفكر الضال أنهم (شهداء) اتخذت مسلكاً جديداً ومغايراً للتغرير بالشباب. وأضاف ان هذه الشبكة تجمّع إعلامي لكثير من الجماعات والأحزاب والمجموعات المتطرفة التي غلت في باب التكفير والدعوة إلى الجهاد على غير أصول شرعية صحيحة، فالموقع أو الشبكة أصبح مأوى لبقايا مواقع ومنتديات تم إغلاقها وهذه طبيعة المواقع من هذا النوع.
وقال المشوح: إن الجديد في هذه الشبكة أنهم فتحوا منتدى للمناظرة، وهذا ليس من أدبيات تنظيم القاعدة الشهير وهو ما يؤكد أن الشبكة خليط من التوجهات يجمعها الحماس غير المنضبط.
وكشف المشوح أنه تم الدخول إلى منتدى المناظرة وطرح بعض الأفكار لكن هذه التنظيمات ما زالت ( مُغلقة ) فكريا ولا تقبل الحوار حتى لو ادعت ذلك.
وبين أن الشبكة تُعبّر عن الحالة الفكرية لهذه التنظيمات، فهي أصبحت أشتاتا ولا جديد لديها على مستوى التنظير، فأغلب مواد الموقع قديمة مُستهلكة يتم إعادة إنتاجها فقط، والإقبال على الموقع ضعيف جدا، مقارنة بالإقبال على المواقع من هذا النوع في السابق، مرجعاً ذلك إلى انحسار هذا الفكر الذي لم يتماسك شرعيا، فالأعمال التي يُروّجون لها كشف بطلانها أهل العلم، وحتى بعض رؤوس التنظيمات الجهادية نقضوا تلك الأفكار وتراجعوا عن أغلبها. مؤكداً أن فترة الصيف يعتبر توقيتاً سنوياً لهذه المنتديات والمواقع الفكرية المنحرفة لسهولة اصطياد الشباب والمتحمسين.
مشدداً على أن أغلب الأطروحات الموجودة لديهم تم بيانها والرد عليها بعدة أساليب في موقع حملة السكينة للحوار (http://www.asskeenh.com/ )
كأصول الجهاد الشرعي، والتكفير، والاعتداء على الآمنين، وحكم عمليات التفجير وغيرها من أفكار منحرفة حاولنا في حملة السكينة بيان الحق فيها بعدة أساليب: بالتسجيل الصوتي، والفتاوى، والمقالات، والدراسات، والبحوث، والحوارات. وبين أن دور حملة السكينة جزء من منظومة برامج طرحتها وزارة الشؤون الإسلامية لمعالجة هذه الأفكار وتطعيم المجتمع ضدها، فنحن الآن انتهينا من مرحلة الرد والدفع وبدأنا بحمد الله بالبناء الصحيح لفكر معتدل متزن يقوم على أسس شرعية وفكرية سليمة.

-- جريدة الرياض

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*