الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » الشيخ الجزائري يدعو الجماعات المسلحة لتسليم أنفسهم

الشيخ الجزائري يدعو الجماعات المسلحة لتسليم أنفسهم

دعا الشيخ أبو بكر جابر الجزائري –الداعية الإسلامي الجزائري المعروف- الجماعات المسلحة في الجزائر إلى التعجيل بإلقاء السلاح وتقديم أنفسهم لولي أمرهم.
وطالب الشيخ الذي يعمل مدرسًا بالمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة في نداء موجّه إلى “من ضلّت بهم السبيل” حصلت (الحدث) على نسخة منه “بإعلان التوبة إلى ربهم فإنه يُحْسِن بهم ولا يسيء إليهم”. وأضاف في رسالته التي وجّهها للذين -يصرون على مواصلة أعمال القتل والتخريب في الجزائر-: “إنكم أيها الاخوة وإن قتلتم إخوانكم المؤمنين واستوجبتم بقتلهم عذاب جهنم وغضب الله ولعنه وما أعده لكم من العذاب العظيم” موضحًا “إلا أنكم إن تبتم إلى ربكم وكففتم أيديكم عن قتل إخوانكم وندمتم واستغفرتم ربكم وأقبلتم على العمل الصالح من صلاة وزكاة وصيام وحج، وأحسنتم إلى إخوانكم وأطعتم وليّ أمركم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة -أيّده الله- فإنكم بذلك تتأهلون للنجاة من النار ودخول الجنة دار الأبرار”.
وفيما يلي نص نداء الشيخ أبو بكر جابر الجزائري إلى الجماعات المسلحة:”إلى أخوتنا الذين لازالوا يسفكون دماء إخوانهم يومًا بعد يوم في الديار الجزائرية، إليكم أيها الأخوة هذا النداء، وهو أن تتوبوا إلى ربكم فتكفوا أيديكم عن قتل إخوانكم الذين حرّم الله قتلهم وتوعد قاتلهم بقوله: “وَمَن يَقتل مؤمنًا متعمدًا فجزاؤه جهنّمُ خالدًا فيها وغَضِب الله عليه ولَعَنَهُ وأعد له عذابًا عظيمًا”.
إنكم أيها الأخوة وإن قتلتم إخوانكم المؤمنين واستوجبتم بقتلهم عذاب جهنم وغضب الله ولعنه وما أعده لكم من العذاب العظيم، إلا أنكم إن تبتم إلى ربكم وكففتم أيديكم عن قتل إخوانكم وندمتم واستغفرتم ربكم وأقبلتم على العمل الصالح من صلاة وزكاة وصيام وحج، وأحسنتم إلى إخوانكم وأطعتم ولي أمركم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة -أيده الله- فإنكم بذلك تتأهلون للنجاة من النار ودخول الجنة دار الأبرار جعلني الله وإياكم من أهلها.
وأخيرًا ندائي إليكم أيها الأخوة بأن تعجِّلوا بإلقاء سلاحكم وتقدموا أنفسكم لولي أمركم معلنين توبتكم إلى ربكم فإنه يُحسن إليكم ولا يسيء إليكم

-- الشيخ أبو بكر جابر الجزائري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*