الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » الادعاء الأمريكي يرفض 6000 قضية إرهابية

الادعاء الأمريكي يرفض 6000 قضية إرهابية

كشفت دراسة أمريكية أعدها مركز الأبحاث ترانس أكشنال ريكوردس أكسس كليرينجهاوس بجامعة سيراكوس أن”الحكومة الأمريكية تحاكم واحدا تقريبا من بين كل أربعة متهمين بالتورط في أنشطة إرهابية”، مشيرة إلى أن الأجهزة الفيدرالية لا تتفق على ماهية الإرهابي. وأضافت الدراسة بأنه “في أغلب الأحيان يطلق سراح الأشخاص الذين يتهمون بالإرهاب بسبب عدم كفاية الأدلة لإحالتهم إلى المحاكمة”.
وأشارت الدراسة إلى أنه منذ عام 2002 زادت النسبة المئوية لقضايا الإرهاب التي امتنع الادعاء العام الفيدرالي عن متابعتها من 31% إلى 73%، وتم إغلاق نحو 6000 قضية من بين 8900 قضية تقريبا أحالها المحققون الفيدراليون إلى الادعاء العام في الفترة ما بين عامي 2004 و2008 بدون اتخاذ إجراءات. وأشارت نتائج الدراسة إلى أنه “من بين القضايا المتبقية هناك 2302 شخص أدينوا و1245 حكم عليهم بالسجن، بينما حكم بالسجن على 52 شخصا لفترات تصل إلى 20 سنة أو أكثر.
وبحسب البيانات التي أوردتها الدراسة فإن المدعين الأمريكيين أبلغوا أن القضايا التي أحيلت إليهم اعتمدت في الغالب على أدلة ضعيفة أو غير كافية للأخذ بها، وافتقرت إلى النية الإجرامية كما لم تتضمن اتهاما فيدراليا.
من جانبها رفضت وزارة العدل نتائج الدراسة وقالت إن البيانات تتجاهل بعض الإحصاءات واستخدمت بيانات تختلف عما لدى الوزارة من معلومات.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*