السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » نائب الأمين العام لمركز الحوار الوطني:غياب التواصل في الأسرة زاد التطرف بين الشباب

نائب الأمين العام لمركز الحوار الوطني:غياب التواصل في الأسرة زاد التطرف بين الشباب

أكد نائب الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الدكتور فهد بن سلطان السلطان أن افتقاد التواصل عن طريق الحوار داخل الأسرة أحد العوامل الأساسية في نشوء أفكار منحرفة بين الشباب وتزايد ظاهرة التعصب والتطرف والانحرافات السلوكية.
وأعلن السلطان في بيان صحافي أن المركز سيطلق في ينبع  لقاء حول الحوار الأسري، يتضمن عددا من البرامج والأنشطة وورش العمل التدريبية لتنمية مهارات الاتصال والوصول إلى حوار ناجح بين الأزواج والآباء والأبناء.
وأفاد نائب الأمين العام، أن اللقاء يهدف إلى نشر المفاهيم الثقافية والاجتماعية للحوار الأسري وإبراز أهميته ودوره في مواجهة الانحرافات السلوكية والفكرية، وإشاعة ثقافة الحوار الأسري في المجتمع.
وتتضمن الأهداف، غرس ثقافة الحوار بين أبناء الأسر وتعويدهم عليه، مما سينعكس إيجابا على اتجاهاتهم وسلوكهم في تعاملهم مع الآخرين في المجتمع.
ويتحدث في اللقاء القاضي في المحكمة الجزئية في الرياض الشيخ سعد عبد العزيز الحقباني، عضو هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، عضو اللجنة التحضيرية للحوار الأسري الدكتور حماد بن علي الحمادي، وسيدير الندوة مدير عام إدارة الدراسات والبحوث والنشر في مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الدكتور محمد الشويعر.
ويشارك في الندوات الموجهة للنساء المدربة المعتمدة لبرنامج تنمية مهارات الاتصال والمستشارة الأسرية مها العومي، والمدربة في مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني حياة ناصر الدهيم، وستدير الندوة المدربة في مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني آمال المعلمي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*