الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » اجتماع اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر العالمي حول ظاهرة التكفير " الأسباب .. الآثار .. العلاج "

اجتماع اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر العالمي حول ظاهرة التكفير " الأسباب .. الآثار .. العلاج "

اجتمعت في الرياض  اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر العالمي حول ظاهرة التكفير ( الأسباب .. الآثار .. العلاج ) الذي تنظمه جائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة بمشاركة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وتقام فعالياته بالمدينة المنورة.
حيث ناقشت اللجنة سير الاستعدادات للمؤتمر ، وأداء اللجان العاملة بإشراف اللجنة التحضيرية للمؤتمر التي تضم اللجنة العلمية ، واللجنة التقنية ، واللجنة الإعلامية ولجنة العلاقات العامة.
كما ناقشت اللجنة المقترحات المرفوعة من بعض اللجان العاملة بشأن موضوعات المؤتمر المتفرعة من المحاور الرئيسية وبحثت عدداً من الموضوعات المتعلقة بالمشاركين ، والأبحاث وأوراق العمل التي ستقدم خلال جلسات وورش عمل المؤتمر.
أوضح ذلك معالي مستشار سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر الدكتور ساعد العرابي الحارثي.
وقال إن اللجنة الإشرافية العليا عقدت اجتماعها الأول بعد موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على إقامة المؤتمر تحت رعايته الكريمة حفظه الله ، واعتمدت اللجان العاملة ومهامها ، واستراتيجيات الإعداد للمؤتمر من كافة النواحي واختيار المشاركين فيه تحقيقاً لأهدافه الرئيسة التي ترمي إلى تحقيق إيضاح الحكم الشرعي للتكفير وبيان الجذور الفكرية ، والتاريخية للظاهرة والوقوف على أسبابها وإبراز أخطارها وآثارها وتقديم الحلول المناسبة لعلاجها بمشاركة نخبة من المسؤولين والعلماء والأكاديميين والمفكرين والتربويين والإعلاميين من جميع أنحاء العالم الإسلامي.
وأكد معاليه أن جائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة عزمت على عقد هذا المؤتمر انطلاقا من عالمية رسالتها وتحقيق أهدافها تجاه الإسهام في دراسة الواقع المعاصر للعالم الإسلامي واقتراح الحلول المناسبة لمشكلاته وإبراز محاسن وسماحة الدين الإسلامي الحنيف وتصحيح فهم الآخرين له ومن ذلك التصدي لبحث ظاهرة التكفير من منطلق عقدي وشرعي واجتماعي بحكم خطورتها ، وأهمية كشف حقيقتها ، وإيضاح مخاطرها والوقاية منها من خلال تقديم الحلول العلمية والعملية لمواجهتها.
وبين أن محاور المؤتمر التي تمت مناقشة موضوعاتها المتفرعة في الاجتماع تضم تسعة محاور هي .. مفهوم التفكير في الإسلامي وضوابطه وظاهرة التكفير (جذورها التاريخية والعقدية والفكرية) والأسباب المؤدية لظاهرة التكفير وشبهات الفكر التكفيري قديماً وحديثاً ومناقشتها وفق الضوابط الشرعية وشبهات الخوارج والجماعات التكفيرية المعاصرة والرد عليها والآثار الأمنية والاجتماعية والاقتصادية لظاهرة التكفير وأثر التكفير في مستقبل الإسلام ومسؤولية مؤسسات المجتمع في علاج ظاهرة التكفير الدعوية والتربوية والتعليمية والاجتماعية والإعلامية وعلاج ظاهرة التكفير ( الوسائل والأساليب).
وتضم اللجنة الإشرافية العليا في عضويتها كلاً من معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان أبا الخيل ومعالي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالوهاب أبو سليمان ومعالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور محمد العقلا ووكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالله الخلف والمدير التنفيذي لجائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة الدكتور مسفر بن عبدالله البشر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*