الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » المشوح : قيادات “القاعدة” رفضت محاورة “حملة السكينة”

المشوح : قيادات “القاعدة” رفضت محاورة “حملة السكينة”

– في سنة ( 1429 هـ ) دعت حملة السكينة تنظيم القاعدة إلى الحوار ، وذلك من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتقديم النصيحة وإظهار الحق وكفّ الأذى .
– خاصّة وأن تنظيم القاعدة – فيما يُظهرون ويُعلنون – أن منطلقاتهم شرعية ودينية ويستندون على أدلة تبريرا لعملياتهم وأفكارهم .
– حدّدت حملة السكينة موضوع العمليات التي اعترف بها تنظيم القاعدة داخل المملكة العربية السعودية وكان ضحيتها مسلمين وغير مسلمين معاهدين ومؤتمنين هو موضوع الحوار .
– أثارت الدعوة إلى الحوار بعض المُتعاطفين مع تنظيم القاعدة وأخذوا يُبرروا عدم قبول التنظيم للحوار بتبريرات ضعيفة لا تخرج عن كونها تخدير للذات حتى تهتز صورة التنظيم في دواخلهم .
– الحقيقة – كما أعلنت حملة السكينة – أن تنظيم القاعدة يستطيع أن ينتدب أو يُنيب من يحاور عنه وله ، أليس للتنظيم منتديات ؟ ومواقع ؟ ومجلات ؟ وأفراد ؟ فلماذا لا يُعين التنظيم أحد هؤلاء ويعلنوا أنهم مُنتدبين للحوار ؟
– نظن أن التنظيم غير واثق بجماهير المتعاطفين ، بل هو غير واثق بخلاياه المتباعدة ، خاصة مع ظهور الخلافات والانشقاقات والتغيرات الجوهرية داخل التنظيم نفسه .
– تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يُحسِن التهديد .. فهل يُحسن الحوار الشرعي ؟ هم فقط من يستطيعوا الإجابة ..
– وعلى العموم حملة السكينة  تُجدد الدعوة إلى الحوار بكل ثقة أن ما يحمله هؤلاء الغلاة يخالف دين الله والفطر السوية .

-- السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*