الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » "السكينة"..خط المواجهة للقاعدة على النت يحصد جائزة أبها للمواقع الثقافية الإلكترونية

"السكينة"..خط المواجهة للقاعدة على النت يحصد جائزة أبها للمواقع الثقافية الإلكترونية

جاء فوز موقع “السكينة” بجائزة أبها لهذا العام في فرع تقنية المعلومات, كموقع ثقافي حواري في مجال المواقع الثقافية الإلكترونية تتويجا للجهود التي يقوم بها الموقع الذي أطلقته حملة السكينة التابعة لوزارة الشؤون الإسلامية والمتخصصة في محاورة من يحملون الفكر التكفيري والمتشدد على شبكة الانترنت www.assakina.com, والتي دخلت عامها السابع برؤية جديدة, وأسلوب علمي في الرد على الشبهات, من خلال فريق علمي متخصص, ودعاة يجيدون فن الحوار مع الآخر والرد على القضايا التي يطرحها منظرو فكر التكفير والتفجير، أو من يتعاطفون معهم شعوريا أو لا شعوريا.
الحملة التي يعمل بها أكثر من (66) محاورا، ومن دعاة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ومتخصصين في الحوار ومناقشة الأفكار المنحرفة وهم الرسميون في الحملة و(36) متعاوناً، بالإضافة إلى متخصصين في علم النفس والاجتماع، وتضم (13) من الأكاديميات والداعيات منهن خمس حاصلات على شهادات “مدرب معتمد” من أبرز مراكز التدريب المعتمدة في المملكة.
وقد تم تدريب الفريق على فن الحوار وفهم النفسيات، وطريقة إدارة النقاشات بأساليب علمية، حيث أُجريت لهم دورات علمية متخصصة وبعضهم حصل على رخصة تدريب عالمية
وقد مرّت حملة السكينة بعدة مراحل، وتطوّرت خلال هذه السنوات، حتى استطعنا الآن الحصول على فريق قوي لديه الخبرة والتجربة وكذلك القوة العلمية، والمخزون المعلوماتي الكافي للدخول في حوارات كبيرة، حيث تُعتبر حملة السكينة الآن هي الجهة الوحيدة المُنظّمة التي تحاور وتناقش اللجان العليا داخل التنظيمات المتطرفة، فقد دخلنا في مجموعة حوارات كبيرة في مواقعهم ومنتدياتهم الرئيسة والتي تعتبر المتحدث الرسمي والجماهيري باسم تنظيم القاعدة والتنظيمات المتطرفة الأخرى.
وبنظرة تحليلية إلى أول موقع متخصص في الحوار مع من يعتنقون الفكر المتطرف نجد أنه يولي اهتماما كبيرا بالتأصيل الشرعي للشبهات، وقد استطاع الفريق العلمي للحملة من خلال حواراته مع دعاة ومعتنقي الفكر المتطرف، حصر 31 شبهة رئيسية يثيرها التكفيريون والإرهابيون، يندرج تحت كل شبهة رئيسة عشرات الشبه الفرعية، وتم الرد على كل منها ردا شرعيا تفصيليا، واستفاد الفريق العلمي كثيرا من حوارات الشات والمنتديات على الشبكة العنكبوتية، ويمكن القول إنها أول محاولة علمية شرعية لحصر الشبهات والرد عليها، وهو الأمر الذي يختلف عن الكتب التي صدرت ترد على الفكر التكفيري التي تعتمد فقط على الإطار النظري، الذي يغيب عنه الكثير من الشبهات المستحدثة التي يثيرها دعاة هذا الفكر.
فبالنسبة للتأصيل الشرعي لفكر التكفير نجد الموقع اهتم بقضايا مهمة منها: شروطُ تكفير المعيَّنِ, قواعد في التكفير,موانع تكفير المُعيَّن، الراية وإذن الإمام في الجهاد، أقسام مظاهرة، حكم الاستعانة بغير المسلمين، عواقب الخروج على الحكام عبر التاريخ، مفاسد العنف والتفجيرات في بلاد الحرمين، وجوب لزوم الجماعة وترك قتال الأئمة، الانتحار ليس استشهادا وقتل المعاهد ليس جهادا والأسماء لا تغير الحقائق، قاعدة في الصبر، حكم لعن المسلم الفاسق، الضوابط الشرعيَّة للتعبير عن الرأي، قواعد في التكفير، التكفير بين العلم والجهل،الأسباب العامة في ظهور الغلو والتشدد والتكفير في كل زمان ومكان، الفرق بين التكفير المطلق والتكفير المعين، أصناف الناس في ميزان الولاء والبراء، خصائص منهج الغلاة التكفيريين وسماته، عناية الشريعة بتحصيل المصالح ودفع المفاسد،حكم الجهاد وشروطه، خطورة تكفير المسلمين بغير حق، مفاسد التفجير، توافق الولاء والبراء مع سماحة الإسلام، منكرات ارتكبها الغلاة، موانع التكفير، الدعوة للجهاد من صلاحيات الإمام، الخلفيات والأصول الجذور العلمية والتاريخية للغلو في الدين والتكفير.

المتابعة الخبرية

أما القسم الثاني في موقع “السكينة” وهو “الركن الإعلامي” ويرصد بمنهجية إعلامية جميع قضايا التكفير والتفجير والمراجعات التي حدثت في ليبيا والجزائر ومصر”مراجعات الجهاد”, ويجمع “الركن الإعلامي” ما بين المتابعة الخبرية لكل قضايا الفكر التكفيري والهيئات والمؤسسات العاملة في مجال التصدي له وتحصين المجتمع من شروره، والتقارير الصحفية عن تطورات الفكر التكفيري محليا وعربيا وإسلاميا وعالميا، وتقديم قراءة منهجية لرموز هذا الفكر ودعاته ومضامينه والفتاوى التي يستند إليها، والكتب التي يروجون لها.
والقسم الثالث لموقع السكينة “الفتاوى” وهو قسم يضم جميع الفتاوى الصادرة عن هيئة كبار العلماء والمجامع الفقهية والعلمية عن قضايا التكفير والتفجير والشبهات التي يثيرها دعاة هذا الفكر، وهي فتاوى صادرة من مرجعيات الأمة ومن أبرز الفتاوى المنشورة على الموقع: حكم العمليات الانتحارية, تنقص العلماء وتكفيرهم وأثر ذلك على الأمة، الجهاد بدون ولاية شرعية وإذن الإمام، الاجتماع وشحن الغل والحقد في قلوب العامة نحو ولاة الأمر, حكم معصية ومخالفة ولاة الأمر فيما ليس بمحرّم ولا معصية،حكم البيعة ومنزلتها من الجماعة والسمع والطاعة, هل البيعة واجبة أم مستحبة أم مباحة؟ وما منزلتها من الجماعة والسمع والطاعة؟، حكم مخالفة الفرقة الناجية في مسألة الولاء والبراء، حكم عدم الإنكار العلني لما يحصل من مخالفات.
أما القسم الرابع وهو “المكتبة الصوتية” وتضم خطب كبار العلماء وطلبة العلم والمشايخ عن فكر التكفير والتفجير، والركن الخامس “المكتبة الرقمية”والموقع يحتوي على أضخم مكتبة رقمية على الشبكة العنكبوتية.
إضافة إلى تميز موقع “السكينة:” على العنصر التفاعلي مع المتصفحين، من حيث الردود والتواصل معهم والرد على ما يثار من قضايا شرعية وفكرية.
ومن أبرز التفاعليات طلب الحملة المناظرة مع رموز “القاعدة” فقد أعلنت الحملة استعدادها للدخول في حوار ومناظرة الرجل الثاني في تنظيم القاعدة (أيمن الظواهري) وذلك بعد أن حاول تنظيم القاعدة إعادة ترميم صورة التنظيم الفكرية داخل مجتمع الإنترنت من خلال إجراء لقاء ضخم مع أيمن الظواهري مما كان له أثر كبير من جهة بث أفكار جديدة وإحياء للأفكار المتطرفة القديمة وفيه إكساب القاعدة للثقة والمصداقية بأنهم مازالوا موجودين، فقامت حملة السكينة بقطع الطريق عليهم، وثارت غضبتهم في مواقعهم حتى إنهم أعلنوا بإهدار دم أعضاء حملة السكينة وأنهم أضر عليهم من جميع الأعداء الذين يقاتلونهم، ووضعت شروطا للمناظرة على موقعها، وهو الأمر الذي لم يستجب له الظواهري أو غيره من كانوا يدعون للمناظرة.

تقسيمات الحملة

ويضم الموقع تقسيمات الحملة وهي أربعة أقسام رئيسة:
1- قسم الرصد: يتابع ويرصد ما يصدر عن تنظيم القاعدة أو التنظيمات المتطرفة، وقد تم رصد (2600) مادة ما بين كتاب ومجلة ومنشور، (400) شريط صوتي ومرئي. وهي تُمثّل نتاج التنظيمات المنحرفة، وفكرها، ومراجعها، التي تعتمد عليها في نشر أفكارهم الضالة في العالم.
2- قسم النشر: ويتولى نشر وبثّ الأفكار والمفاهيم الصحيحة في المواقع والمنتديات، والتركيز على المواقع الجماهيرية أو التي يكثر فيها المتعاطفون مع الفئة الضالة، فنحن ندخل (400) موقع ومنتدى وفي كل أسبوع نبث (3) مواد إيجابية في هذه المواقع فتكون في مجموعها (1200) موضوع أسبوعيا، ويبلغ متوسط عدد القراء لهذه الموضوعات (24000) قارئ.
3- قسم الحوار والنقاش: وهم من المتخصصين في هذا الجانب، ولديهم قدرات علمية واستعدادات ذهنية ونفسية للدخول في حوارات مُطوّلة، فبعض الحوارات تستمر عدة أشهر، ويتم اختيارهم من حصاد (قسم النشر) فما نبثه وننشره يوجد من يخالفه أو يكون ضده من هنا تبدأ نقطة الحوار، وأحيانا يكون الحوار ابتداءً في منتديات التنظيمات الإرهابية، فنناقشهم مباشرة في مواقعهم.
4- القسم الإعلامي: وهو يتولى التعريف بالحملة وجهودها، والتواصل مع المؤسسات الصحفية والإعلامية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*