الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » الدكتور خالد الدريس: لا خوف على الطالبات من التطرف الفكري والإرهاب

الدكتور خالد الدريس: لا خوف على الطالبات من التطرف الفكري والإرهاب

أكد المشرف على كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري الدكتور خالد الدريس أن أكثر جهود الأمن الفكري كانت موجهة للرجال، وجاء كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري بجامعة الملك سعود ليوجه للمرأة. وأشار إلى أن مشروع “دور القيم في تعزيز الأمن الفكري” نفذ لقياس واستكشاف ماذا تريد الطالبات الجامعيات في قضية القيم ودورها في الأمن الفكري، وشاركت فيه 300 طالبة من مختلف التخصصات والمستويات في الجامعة.
وأضاف الدكتور الدريس لـ”الوطن” أنه اكتشف خلال البرنامج الذي نفذ خلال الأسابيع الثلاثة الماضية أن الطالبات ليس لديهن مشاكل بقضية التطرف مثل مسائل الإرهاب وغيرها، وعلى الرغم من وجود بعض التشدد والتعصب، لكن كانت أكثر الحاجات للقيم الدينية والوطنية، وكن حريصات عليها.
وبيّن أن الطالبات شاركن في المشروع بأفكارهن من خلال ورش عمل أعدت محاورها من قبل منسقة الفريق العلمي الدكتورة وفاء الزعاقي وكانت أبرز توصياتها تكثيف اللقاءات ومشاريع العمل التي تشارك فيها الطالبات، انطلاقا من رؤيا الكرسي التي تتمثل في المشاركة الفكرية وعدم إبقاء الشباب صامتين بل مشاركتهم والاستماع إليهم، موضحاً أن ذلك ألغى الضبابيبة التي كنت لدى الطالبات حول برنامج الكرسي بمجرد انخراطهن فيه.
وذكر الدكتور الدريس أن المشاريع قادمة ومستمرة ومتطورة أهمها دليل يشارك فيه الطلاب والطالبات لمحددات الأمن الفكري.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*