السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » سمو النائب الثاني يستقبل أعضاء اللجان التنفيذية والتحضيرية للمؤتمر العالمي الأول لظاهرة التكفير .. الأسباب .. الآثار .. العلاج

سمو النائب الثاني يستقبل أعضاء اللجان التنفيذية والتحضيرية للمؤتمر العالمي الأول لظاهرة التكفير .. الأسباب .. الآثار .. العلاج

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة بمكتب سموه  أعضاء اللجنة الإشرافية العليا وأعضاء اللجان التنفيذية والتحضيرية للمؤتمر العالمي الأول لظاهرة التكفير / الأسباب .. الآثار .. العلاج / الذي سيعقد بمشيئة الله تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- نهاية هذا العام في المدينة المنورة وتنظمه جائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة بمشاركة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
وقد أوضح معالي مستشار النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر الدكتور ساعد العرابي الحارثي أن أعضاء اللجان قد استمعوا خلال الاستقبال إلى كلمة توجيهية من سمو النائب الثاني حول أهمية هذا المؤتمر في إطار عالمية رسالة الجائزة وبواعث إنشائها لخدمة السنة النبوية المطهرة وتأصيلها في نفوس أبناء الأمة الإسلامية وتعريف الآخرين بسماحتها ووسطيتها وأثرها في صلاح الدين واستقامة الحياة وتكوين فكر إسلامي أصيل يحارب التطرف ويصون أفراد الأمة من مخاطره وآثاره السلبية ويسهم بفعالية في معالجة ظواهر الغلو والتطرف والتكفير مؤكداً سموه على ضرورة الإعداد الجيد والمتابعة المستمرة والعمل الجاد لتحقيق أهداف المؤتمر المتمثلة في إيضاح الحكم الشرعي للتكفير وبيان الجذور الفكرية والتاريخية لظاهرة التكفير والوقوف على أسبابها وإبراز أخطارها وآثارها وتقديم الحلول المناسبة لعلاجها راجيا سموه التوفيق والسداد لأعضاء اللجان العاملة في المؤتمر لتحقيق أهدافه السامية
وأضاف معالي الدكتور الحارثي أن سمو النائب الثاني اطلع خلال الاستقبال على أعمال الإعداد والتحضير لهذا المؤتمر العالمي والتي تسير وفق ماهو مخطط له بتوجيه ومتابعة دائمة من سموه الكريم حيث باشرت اللجان التنفيذية والتحضيرية أعمالها كما أن اللجنة العلمية للمؤتمر بدأت في استقبال الأبحاث وأوراق العمل المشاركة في المؤتمر مبينا معاليه أنه سيشارك في المؤتمر عدد كبير من المسؤولين والعلماء والأكاديميين والمفكرين والتربويين والإعلاميين والمتخصصين من العالم الإسلامي وبقية دول العالم
وأوضح معاليه أن المؤتمر العالمي يبحث عددا من الموضوعات المهمة في مقاصدها وأبعادها الآنية والمستقبلية على الأمة وعلى الفرد المسلم والمجتمع الإنساني ومن ذلك مفهوم التكفير في الإسلام وضوابطه وظاهرة التكفير / جذورها التاريخية والعقدية والفكرية / والأسباب المؤدية لظاهرة التكفير وشبهات الفكر التكفيري قديما وحديثا ومناقشتها وفق الضوابط الشرعية وشبهات الخوارج والجماعات التكفيرية المعاصرة والرد عليها والآثار الأمنية والاجتماعية والاقتصادية لظاهرة التكفير وأثر التكفير في مستقبل الإسلام ومسؤولية مؤسسات المجتمع في علاج ظاهرة التكفير الدعوية والتربوية والتعليمية والاجتماعية والإعلامية وعلاج ظاهرة التكفير / الوسائل والأساليب/ وفي ختام اللقاء دشن سمو النائب الثاني الموقع الإلكتروني للمؤتمر على شبكة المعلومات العالمية / الإنترنت/ الذي يقدم العديد من الخدمات التي تشمل التعريف بالمؤتمر وأهدافه ومحاوره ومكان انعقاده وبرنامج جلسات المؤتمر وورش العمل واللجان المنظمة والملف الصحفي كما يتيح الموقع للمشاركين تقديم بحوثهم وعرض البحوث المقبولة إضافة إلى إمكانية تنفيذ أعمال المحكمين وأعضاء اللجنة العلمية إلكترونيا كما يقدم الموقع أخبار ومتابعات أعمال المؤتمر ويتيح التواصل مع اللجان العاملة على العنوان (www.ict-madinah.org)
الجدير بالذكر أن اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر تضم في عضويتها كلا من مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل وعضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالوهاب أبو سليمان ومدير الجامعة الإسلامية الدكتور محمد بن علي العقلا ووكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالله بن حمد الخلف والمدير التنفيذي للجائزة رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور مسفر بن عبدالله البشر.
حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن نايف بن عبدالعزيز ومعالي مستشار النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر الدكتور ساعد العرابي الحارثي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*