الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » مركز الإمارات للدراسات والبحوث : العالم على أعتاب جولة جديدة من الحرب على الإرهاب

مركز الإمارات للدراسات والبحوث : العالم على أعتاب جولة جديدة من الحرب على الإرهاب

مركز اماراتي إلى ضرورة إحياء وتجديد مسيرة الحوار بين الأديان والحضارات التي كانت قد انطلقت بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر إلا أن الاهتمام بها تراجع نسبيا مع مرور الوقت ما أتاح الفرصة لتنظيم القاعدة وتيارات التطرف لمحاولة الإمساك مجددا بزمام المبادرة وتأجيج الاحتقان الذي يحقق أهداف التنظيم في الوقيعة بين الإسلام والغرب.مؤكداً أن العالم على أعتاب جولة جديدة من الحرب على الإرهاب.
وتحت عنوان “جولة جديدة من الحرب على الإرهاب” أضاف مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن هذه الجولة تتطلب الاستفادة من التجارب التي قدمتها الجولات السابقة منذ عام 2001 والتركيز على استراتيجيات تتسم بالشمول والتكامل بحيث تسير مساعدات التنمية وتسوية الأزمات والمشكلات السياسية وحرب الأفكار جنبا إلى جنب مع المعالجات الأمنية إضافة إلى إعادة الزخم إلى مسيرة الحوار بين الأديان والحضارات.ونبه المركز أن مؤشرات هذه الحرب لا تقل صعوبة وتعقيدا عن تلك التي بدأت منذ أكثر من ثماني سنوات إثر اعتداءات ال11 مشيراً إلى أن أول هذه المؤشرات أن قوى الإرهاب وعلى رأسها تنظيم القاعدة تحاول أن تكون أكثر جرأة وطموحا في تنفيذ عملياتها بعد سنوات من محاولة التخفي وامتصاص الضربات وهذا مايتضح بشكل جلي من بعض عملياتها النوعية مثل محاولة تفجير الطائرة الأمريكية في ديسمبر الماضي ومقر وكالة الاستخبارات الأمريكية في أفغانستان وغيرها من عمليات فشل بعضها ونفذ بعضها.
وأضاف المركز أن هذا يعني أن التنظيم ربما يستشعر أن لديه هامشا أوسع للحركة والمناورة من خلال انتشار خلاياه وفروعه في مناطق مختلفة من العالم وهذا يمثل تحديا كبيرا أمام أجهزة الأمن والاستخبارات في ملاحقة هذه الخلايا والأفرع غير المعروفة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*