الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » شراكة بين كرسي الأمير نايف للأمن الفكري والمركز الدولي لأبحاث العنف السياسي والإرهاب في سنغافورة

شراكة بين كرسي الأمير نايف للأمن الفكري والمركز الدولي لأبحاث العنف السياسي والإرهاب في سنغافورة

استقبل مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله العثمان  وفداً من المركز الدولي لأبحاث العنف السياسي والإرهاب التابع لجامعة نانينغ للتقنية بسنغافورة برئاسة البروفسور روهان كومار مدير المركز وذلك في مستهل زيارة الوفد السنغافوري لكرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري بجامعة الملك سعود.
واستمع الدكتور العثمان خلال اللقاء إلى أعضاء الوفد حول مجالات المركز الدولي لأبحاث العنف السياسي بالجامعة السنغافورية ومجالات التعاون مع كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري.
وأوضح المشرف على كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري الدكتور خالد بن منصور الدريس أن الوفد الأكاديمي والذي يتكون من ثمانية أكاديميين ناقش خلال زيارته للكرسي ولقائه بأعضاء الفريق العلمي عدداً من الموضوعات تشمل إمكانية المشاركة في بعض الأبحاث والدراسات العلمية بين الكرسي والمركز وتبادل المعلومات والإصدارات والمشاركة في المؤتمرات والندوات وتبادل الزيارات، وذلك في إطار توجهات الكرسي للانفتاح على كل المراكز العلمية والبحثية المعنية.
وأضاف الدكتور الدريس أن وفد المركز الدولي أبدى إعجابه بأنشطة كرسي الأمير نايف وما صدر عنه من دراسات وأبحاث حول ظاهرة الإرهاب والتطرف بكل أبعادها الأمنية والفكرية والاقتصادية والاجتماعية، والأنشطة ذات العلاقة بالاستراتيجية الوطنية للأمن الفكري والتي يجري إعدادها حالياً.
كما كشف أعضاء الوفد عن حرصهم على الاستفادة من أنشطة الكرسي في رصد أراء وانطباعات الشباب حول أفضل آليات تحقيق المناعة ضد الأفكار المغذية للتطرف والإرهاب.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*